إغلاق باب الترشح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في دورتها الرابعة بزيادة بلغت 32 % في عدد المترشحين دوليا

مع إغلاق باب الترشيح لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في دورتها الرابعة
نهيان يبارك حصيلة ترشيحات الجائزة في دورتها الرابعة 2012
68 % زيادة في أعداد المترشحين المواطنين و 32 % زيادة في أعداد المترشحين دولياً
بارك سمو الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر حصيلة الترشيحات التي وصلت الأمانة العامة للجائزة في ختام أعمال الدورة الرابعة مشيداً بالجهود التي بذلت بما يعكس الثقة الكبيرة التي حققتها الجائزة وحضورها المتميز في مختلف الأوساط العلمية والإنتاجية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي بفضل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.
كما أكد سعادة الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر أنه مع إغلاق باب الترشيحات للجائزة في دورتها الرابعة 2012 فقد بلغ عدد المتقدمين 193 مترشحاً يمثلون 25 دولة حول العالم بزيادة ملحوظة عن الدورة الماضية وقدرها 68 % في أعداد المترشحين من مواطني دولة الإمارات و32 % في أعداد المترشحين على مستوى العالم موزعين على خمس فئات هي فئة البحوث والدراسات المتميزة في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور وفئة أفضل إنتاج متميز وفئة أفضل مشروع تنموي وفئة أفضل تقنية متميزة وفئة الشخصية المتميزة.
معرباً عن سعادته للزيادة الملحوظة في أعداد المتقدمين للجائزة في مختلف الفئات، حيث سجلت فئة البحوث والدراسات المتميزة أعلى نسبة مشاركة، وعلى مستوى الدول فقد وصل الأمانة العامة مشاركات عدة من دول العالم وهي السعودية وسلطنة عمان ومصر وسورية والمملكة المغربية ولبنان والعراق والأردن والصومال وليبيا والجزائر والسودان وفلسطين وتونس وقطر والكويت والبحرين والإمارات، بالإضافة إلى أمريكا والهند وايطاليا وإيران وكندا وباكستان وبنجلاديش والبوسنة والدانمرك والصين.
في حين حققت الدول العربية أعلى حصة مشاركة بين دول العالم حيث شارك 170 عملاً من 16 دولة عربية مقابل 23 عملاً من 9 دول من باقي أنحاء العالم. أي ما نسبته 30 % زيادة للدول العربية و 43 % زيادة لدول العالم. مشيراً إلى أن مكتب الأمانة العامة قد بدأ أعماله بفرز وتقييم الأعمال المشاركة، بعملية اتسمت منذ تأسيس الجائزة بشفافية عالية وحيادية تامة.
وشدد الأمين العام على أهمية الجولة التعريفية التي نفذتها الأمانة العامة للجائزة خلال الفترة الماضية على المستوى المحلي في دولة الإمارات وعلى المستوى العربي في كل من المملكة العربية السعودية، والمملكة المغربية، وجمهورية الجزائر الديمقراطية، حيث أعطت هذه الجولة نتائج ايجابية في زيادة التعريف بفئات الجائزة وبالتالي زيادة ملحوظة بعدد المشاركين من تلك الدول، مشيراً إلى أن أهداف الجائزة التي تطمح إلى تحقيقها وأبرزها تعزيز الدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة عالمياً في تنمية وتطوير البحث العلمي الخاص بالنخيل. وتشجيع العاملين في قطاع زراعة نخيل التمر من الباحثين والمزارعين والمنتجين والمصدرين والمؤسسات والجمعيات والهيئات المختصة. وتكريم الشخصيات العاملة في مجال نخيل التمر، على المستوى المحلي، والإقليمي والدولي.



اقرأ أيضا

الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدورتها الثالثة

نهيان يرعى حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر لعام 2011 في دورتها الثالثة

تكريم الفائزين بجائزة زايد الدولية للبيئة لعام 2011 في دورتها الخامسة

خطاب الأمين العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في حفل تكريم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تكريم الفائزين بمسابقة النخلة في عيون العالم وممثلي وسائل الإعلام

تقديرا للدور الهام الذي تقوم به وسائل الإعلام المختلفة في الترويج لثقافة جائزة خليفة الدولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *