إطلاق كاميرا بدقة مليار ميجا بكسل لاكتشاف الكون

Pleiades_Auto1F
آفاق علمية وتربوية – بهدف الكشف عن أسرار الكون وسبر أغوار الفضاء ودراسة مجرة درب التبانة، أطلقت شركة Astrium Satellites كاميرا رقمية هي الأدق في العالم نحو الفضاء الخارجي وفي مهمة لحساب وكالة الفضاء الأوروبية.

هذه الكاميرا عالية الدقة، تصل دقتها إلى مليار ميجا بكسل، وهي تتفوق على دقة العين البشرية بأربعين ألف مرة، وقد تم توصيلها بالتلسكوب الفضائي جايا، والتي ستكون مهمته دراسة مجرة درب التبانة بدقة عالية.
Pleiades_Auto1E
وسيكون تلسكوب الفضاء جايا قادرا على تكوين نموذج ثلاثي الأبعاد لمجرة درب التبانة وذلك من خلال تحديد المسافات الدقيقة لحوالي مليار نجم، وتسعى وكالة الفضاء الأوروبية إلى فهم نشأة وتطور النظام الشمسي، و اكتشاف الآلاف من الأجسام السماوية المجهولة، والتعرف على الكواكب خارج المجموعة الشمسية.



وللدلالة على دقة تلسكوب الفضاء جايا الذي زود بالكاميرا الأدق في العالم، فان هذا التلسكوب سيكون قادرا على استشعار سمك شعرة واحدة على بعد 700 كيلومتر.
Pleiades_Auto25
يذكر أن هذا التلسكوب بلغت كلفته 650 مليون يورو ويتوقع أن يزود الباحثين بمعلومات هامة جدا خلال الفترة القادمة.

مصدر الصور
https://directory.eoportal.org

عن المهندس أمجد قاسم

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

شاهد أيضاً

التخطيط لغزو الفضاء واستيطانه عن طريق المادة الوراثية البشرية

تنبأ عالم فلكي شهير ان الانسان سيدخل عصر فضاء جديد في غضون مائة عام يتمثل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *