أسباب الإصابة بالذهول والهذيان

قد يتعرض بعض الأشخاص لحالة الذهول والهذيان، والتي تشتت قواهم العقلية وتفقدهم القدرة على التركيز والاستيعاب الجيد لما يدور حولهم، وقد تكون إصابة الشخص بحالة الذهول والهذيان ناتجة عن تعاطي بعض المواد الغريبة والأدوية والمخدرات، كما قد لأسباب فسيولوجية وحيوية، وفي حالات أخرى تكون نفسية ناتجة عن إعراض اجتماعية مثل الاضطرابات الأسرية والانحرافات الجنسية والمشاكل التي تتكرر بين الوالدين والخوف الشديد.

وهذه الأعراض مجتمعة تؤدي بالفرد إلى مشاكل نفسية سيئة توصله لمرحلة اضطراب الفكر والتخيلات البائسة ألا متناهية وقد تنعكس هذه العوامل على السلوك العام للفرد في بعض الأحيان فيكون عرضة لهذا المرض.

وينقسم هذا المرض إلى قسمين :

القسم الأول : يكون داخليا لا يستطيع المريض أن يعبر عنه أو يصفه بشكل سليم لأنه وهمي وضرب من الخيال ولا يكون حقيقة ثابتة .


القسم الثاني : نرى معظم اللذين يعانون من هذا المرض هم من الأشخاص الانطوائيين شاردي الذهن دائمي التفكير المشوش وإذا تكلمت إليهم لا يعيرون أدنى اهتمام ولا تستطيع أن تأخذ منهم جوابا شافيا لأنهم يفكرون بطريقة خاصة جدا وهي خليط من الوهم والحقيقة، فعندما يكونوا تحت تأثير المرض فيجب على المقربين من هذا المريض التعامل معه بحكمة وسلاسة ويجب مراعاتهم بشكل كامل وعدم السخرية منهم ويجب عرضهم على معالج ومراعاة مشاعرهم لأنهم مصابين بمرض قد يرافقهم لفترة من الزمن مما قد يعرض المريض لنوبات منتظمة قد تؤدي بهم إلى نهاية غير سعيدة إذا ما التزم بالعلاج المباشر سواء كانت أسباب المرض ناتجة عن مشاكل نفسية وروحانية أو كانت الأسباب حيوية فعليه، وفي جميع تلك الحالات ينبغي إتباع العلاج المناسب الذي يصفه لهم الطبيب المعالج .

عن فريق التحرير

يشرف على موقع آفاق علمية وتربوية فريق من الكتاب والإعلاميين والمثقفين

شاهد أيضاً

مشروبات تساعد على انقاص الوزن ومكافحة السمنة

الدكتور الصيدلاني صبحي العيد * فقدان الوزن وحمى الروجيم هاجس يلاحق عدد كبير من السيدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.