انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » ظواهر طبيعية » الضفادع تثبت قدرتها على التنبؤ بالزلازل

الضفادع تثبت قدرتها على التنبؤ بالزلازل

ذكرت دراسة علمية نشرت في مجلة علوم الحيوان ، أن التجارب التي تمت على الضفادع كشفت أن سلوك تلك المخلوقات يتبدل بشكل كبير قبيل وقوع الزلازل، حيث أنها تمتلك قدرة عجيبة على الكشف عن التغيرات في المجال المغناطيسي للأرض والذي يسبق في العادة وقوع الهزات والتحركات الأرضية، مما يدل على أن الضفادع وبعض الحيوانات الأخرى كالأفاعي والفئران يمكنها توقع الزلازل والفرار من المناطق التي ستدمرها الهزات الأرضية.

هذه الدراسة التي توصلت إليها الباحثة رايتشل غرانت، بينت أن سلوك الضفادع قد تبدل في منطقة لاكويلا الايطالية في عام 2009 حيث لاحظت فرارها من البحيرات التي كانت مؤلها الطبيعي، وبعد ذلك دك زلزال المنطقة بلغت قوته 6.3 درجة على مقياس ريختر.

وذكرت غرانت حسب ما ذكر موقع السي ان ان ، أنها كانت تراقب عمليات التزاوج الموسمية لنوع نادر من الضفادع في المنطقة، كعادتها طول سنوات، ولكنها فوجئت في أحد الأيام باختفاء الضفادع من المنطقة، ثم بعد عدة أيام، حدث الزلزال المدمر.



وتضيف الباحثة غرانت أن الإنسان يعرف منذ عصور قديمة أن سلوك الحيوانات يتبدل قبيل وقوع الزلازل، فحسب الروايات التاريخية فان المؤرخ الإغريقي ديودوروس قد لاحظ فرار الزواحف والفئران والأفاعي من مدينة هيليس التي دمرها زلزال في عام 373 قبل الميلاد، كما أن هذا الأمر قد لوحظ في مناطق أخرى من العالم، كما حدث في الصين في عام 2008.

اقرأ أيضا

ورشة عمل في البحر الميت حول المواد المستنفدة لطبقة الأوزون

التغيرات المناخية قد تفقد الدلافين حاسة السمع

التشريعات العالمية البيئية المتعلقة بعبوات التعبئة

تعريف النفايات الخطرة ومكوناتها ومصادرها وخطرها والتخلص منها

أبحاث تؤكد أن الأعشاب يمكن أن تكافح ظاهرة الاحتباس الحراري

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3376

تعليقات (1)

  • غير معروف

    رجحت باحثة بريطانية امتلاك الضفادع القدرة على الشعور بقرب وقوع الزلازل، دون أن تحدد بشكل قطعي الآلية التي تمكن تلك الكائنات من القيام بذلك. وبحسب باحثة من الجامعة المفتوحة في بريطانيا، يرجح أن تكون ذكور الضفادع قادرة على الشعور بقرب وقوع الهزات الأرضية. وكانت الباحثة راشيل غرانت تجري مع عدد من الباحثين دراسة استهدفت مستعمرة للضفادع في إحدى البحيرات الواقعة وسط إيطاليا، بغرض مراقبة سلوك أفرادها خلال موسم التزاوج، وفقاً لما أوردته وكالة الانباء الأيطالية “انسا”. ولاحظ الباحثون اختفاء الغالبية العظمى من ذكور الضفادع في البحيرة التي تبعد نحو 74 كم عن مدينة لاكويلا عاصمة إقليم ابروزو وسط إيطاليا، مخلفة ورائها الإناث على الرغم من بدء موسم التزاوج، وذلك قبل أيام من وقوع الزلزال الذي ضرب وسط البلاد العام الماضي.

    رد

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى