انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » العواطف القوية تمنح الاستبطان و السلوكيات الأخلاقية

العواطف القوية تمنح الاستبطان و السلوكيات الأخلاقية

مصطفى شقيب *

عندما نمر بلحظة عاطفية قوية ، يرُد الجسم بإحساسات جسدية .

هذا ما تؤكده “ماري هيلين اميوردينو- يانغ” عالمة الأعصاب المتخصصة في المشاعر.

“كشفت العديد من الأبحاث أن العواطف يتم إحساسها بشكل تجسيدي. وهكذا تساهم إحساسات التغيير الجسدي ، كتسارع الإيقاع القلبي أو الانقباض الأمعائي ، في أحاسيس الحالة المعنية.فهي إذن مصدر معلومات خاصة في سياق اجتماعي.”.

لكــن، فيم تُستخدم تحديدا هذه التغييرات الفسيـولوجية ؟

أجابــت باحثـــة جامعـــة كاليفورنيا الجنوبية أن : الدماغ يحث على الاستبطان—أي الاستشفاف والفهم- ، مع آثار مباشرة على السلوك .

وهكذا عندما تقترح على مشاركيها التعاطف و الإعجاب تجاه المواقف الفاضلة ، فيشرح أحدهم أنه يحس ثقلا أسفل صدره، ينتفخ وينتفش…

تواصل الباحثة ماري هيلين أشغالها ، بالاهتمام خاصة بالفوارق الفردية في الأحاسيس الجسدية ،

حيث تشتغل أيضا على تطبيقات تربوية ، عبر محاولة كشف كف يشعر مراهقون يعيشون في أحياء هامشية مميزة بالانحراف والعنف ، ويتفاعلون مع قصص عاطفية و يحسون ردات فعلهم الفسيولوجية الخاصة .

المصدر:المجلة الفرنسة

“عالم الذكاء” Le Monde de L’intelligence

العدد 29 فبراير-مارس 2013

* كاتب علمي ومترجم

المغرب



اقرأ أيضا

الأمراض الإنسانية !

وباء السمنة ونصائح لإنقاص الوزن الزائد

مشروب الزنجبيل يهدئ من ألام القولون العصبي

العلاقة بين نوع طعامنا ومزاجنا

التوحد الأسباب و العلامات التي تدل على الإصابة به والعلاج

عن الكاتب

مصطفى شقيب دكتوراه في علم النفس، كاتب ومترجم علمي عن الفرنسية chaqib@yahoo.fr

عدد المقالات : 45

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى