انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » حمض الفوليك وأهميته للجنين

حمض الفوليك وأهميته للجنين

الدكتورة إيناس فتحي بركات *

فترة الحمل من المراحل المثيرة في حياة المرأة حيث تطرأ عليها تغيرات فسيولوجية ونفسية كالتغير في الهرمونات وزيادة حجم الدم والرحم والوزن ونتيجة لهذه التغيرات فإنه من الضروري للحامل أن تأخذ احتياجاتها الغذائية على أحسن وجه لضمان صحتها أثناء الحمل وبعده وضمان صحة وليدها قبل وبعد الولادة .

إن تناول غذاء متنوع يؤمن صحة جيدة للام والجنين على السواء فقد أثبتت الدراسات الطبية أن هناك الكثير من المواد الغذائية ضرورية جدا للام كالأحماض الدهنية الأساسية وحامض الفوليك حتى يكون نمو الجنين الجسدي والعقلي متوازن وطبيعي ومما لاشك فيه أن سوء التغذية عند المرأة قبل وأثناء الحمل يؤثر سلبا على نمو الجنين فقد يكون احد أسباب ولادة طفل ناقص الوزن أو قد يؤثر على نمو دماغ الطفل ولا ننسى أيضا عنصر الحديد خلال فترة الحمل والكالسيوم كذلك سأركز هنا على حمض الفوليك لأهميته خلال أشهر الحمل الأولى لان الكثير من النساء تجهل هذه المعلومات لذا لابد من تناول هذا الفيتامين كمكمل غذائي ضروري قبل الحمل وخلال الأشهر الأولى من الحمل وهو متوفر في الصيدليات على شكل حبوب ولشركات طبية عديدة .

حمض الفوليك من مجموعة فيتامينات ب وهو معروف بفيتامين ب9 وهي فيتامينات ذوابة في الماء عرف هذا الفيتامين عام 1931م بعدة أسماء منها عامل مضاد للأنيميا وفي عام 1941م تمكن العالم Mitchell من تحضيره من أوراق الخضار الداكنة وسمي حامض الفوليك او الفولاسين Folacin وله صورة أخرى وهي حامض الفولينك Folinic Acid وهو الشكل الفعال للفيتامين وحيث انه من الفيتامينات الذائبة بالماء فان الزائد منه يخرج مع البول لذا فهو فيتامين آمن .

لهذا الفيتامين وظائف حيوية عديدة للجسم وضروري لتكوين ونضج كريات الدم الحمراء في مخ العظام وعلاج أساسي لحالات فقر الدم المصحوب بزيادة في عدد الخلايا الدموية الكبيرة Macrocytic Anemis لدى الحوامل وضروري في تكوين الأحماض النووية .
من أهم مصادر هذا الفيتامين الغذائية الخميرة والكبد وجنين القمح كذلك الحبوب والبقول والخضار الورقية والموز والعدس والفول والبندق كما تستطيع بكتيريا الأمعاء تخليقه .

يعتبر فيتامين ب9 مهم جدا لانقسام وتكاثر الجنين عند تكون الأعضاء في الأيام الأولى من الحمل ومن أهمها تكون خلايا الجهاز العصبي والمركزيتحدث تشوهات الأنبوب العصبي في الشهر الأول من الحمل ( أي قبل أن تعرف المرأة أنها حامل ) لذا يجب أن يؤخذ هذا الفيتامين قبل تلك الفترة أي قبل الحمل بما لا يقل عن شهر حبة يوميا ويستمر تناوله إلى نهاية الأشهر الأولى من الحمل ويفضل الاستمرار لنهاية الشهر الثالث من قبيل الاحتياط .

جميع النساء عرضة لإصابة أجنتهن بعيوب الأنبوب العصبي أو تشوه العمود الفقري وتسمى هذه الحالة الظهر المشقوق وهي شق يحدث في العمود الفقري نتيجة لعدم التحام جانبي العمود الفقري الأمر الذي يؤدي لشلل أو ضعف في الإطراف السفلية يؤدي لصعوبة في التحكم في خروج البول أو الغائط مع مشاكل في الإحساس حيث تصيب التشوهات الجهاز العصبي المركزي ( الدماغ والحبل الشوكي ) .



وللعلم هناك بعض النساء أكثر عرضة من غيرهن لإصابة أجنتهن بهذا التشوه وهن :

1- جميع الأمهات اللاتي سبق وان ولدن طفلا مصابا بتشوهات في الأنبوب العصبي .
2- الأمهات اللاتي لهن أقارب مصابون بهذا التشوه .
3- الأمهات المصابات بالصرع وتأخذ علاج للصرع .
4- الأمهات المصابات بمرض السكري النوع المعتمد على الأنسولين .

أخيرا ونظرا لسوء التغذية ونوعية الغذاء كما ذكرت سابقا انصح بتناول أقراص حمض الفوليك المتوفرة بالصيدليات حبة يوميا إضافة للغذاء وليس لها مضار يوصى بتناول 400 ميكروغرام في اليوم .

* دكتوراه الغذاء الصحي ومكافحة الشيخوخة

اقرأ أيضا

أسباب وعلاج تنميل الأطراف

أسباب الهالات السوداء تحت العينين وعلاجها

أعراض التوتر ومخاطره على صحة الإنسان

فوائد الميرامية لصحة جسم الإنسان

الكمون و فوائده الصحية والعلاجية

عن الكاتب

حاصلة على دبلوم في الصيدلة / الاردن حاصلة على دكتوراه الغذاء الصحي ومكافحة الشيخوخة / نيوكاسيل عضو لجنة الغذاء الصحي / الاتحاد العربي / لبنان https://www.facebook.com/enas.barakat.1

عدد المقالات : 65

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى