انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » الدكتور حامد إبراهيم الموصلي من مصر يفوز بالمركز الثاني بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر عن فئة أفضل مشروع تنموي

الدكتور حامد إبراهيم الموصلي من مصر يفوز بالمركز الثاني بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر عن فئة أفضل مشروع تنموي

فاز الدكتور حامد إبراهيم الموصلي من جمهورية مصر العربية بالمركز الثاني في جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر عن فئة أفضل مشروع تنموي، وكان مشروعه بعنوان نشر الصناعات الصغيرة القائمة على خامات النخيل

ملخص عن المشروع التنموي بعنوان: نشر الصناعات الصغيرة القائمة على خامات النخيل

تتمثل الفكرة الأساسية للمشروع في إطلاق طاقات المبادرة والإبداع لدى عامة الناس في القرى وذلك من خلال مساعدتهم في إعادة اكتشاف مواردهم المحلية، أي إيجاد صلة جديدة بين هذه الموارد واحتياجاتهم المعاصرة. ولقد تم اختيار المنتجات الثانوية للنخلة (جريد النخيل كمثال) لأن النخلة عنصر أساسي من عناصر الغطاء النباتي الطبيعي ومكون هام في التاريخ الحضاري في الدول العربية والإسلامية.

أما رسالة المشروع فهي تمكين أبناء القرى (خاصة الفقراء منهم) علمياً وتكنولوجياً واقتصادياً كي يكونوا مشاركين فعالين في تنمية مجتمعاتهم المحلية. بهذا يتم تحقيق أهداف الحد من الفقر وضمان حياة كريمة بالإضافة إلى الحفاظ على البيئة.

منهجية المشروع: تم تحديد المناطق التي يتركز فيها الفقر في مصر (محافظات المنيا وأسيوط وسوهاج)، حيث وقع الاختيار على محافظة المنيا لأنها تضم 42% من القرى الأفقر في المحافظات الثلاث. هكذا تم تكوين قاعدة بيانات جيدة عن القرى الفقيرة في محافظة المنيا، كما تم القيام بالدراسة الميدانية للقرى الإحدى عشر الأفقر بها، وبعد وضع معايير للمفاضلة توصلت الدراسة إلى اختيار قرية القايات لتطبيق المشروع.

بعد ذلك تم القيام بدراسة ميدانية مكثفة لقرية القايات وذلك للتعرف على الجمعيات الأهلية النشطة بها وكذلك لاختبار مدى تقبل أهالي القرية للمشروع. كذلك تم تكوين لجنة تسيير للمشروع تمثل أهل القرية.

إنجازات المشروع

تأسيس حاضنة تكنولوجية للقيام بالجهود الإبداعية لتصميم العمليات الصناعية وإبداع المعدات المستحدثة للتعامل مع جريد النخيل كمادة صناعية أخذاً لظروف القرية في الاعتبار.

تأسيس مركز تدريب بقرية القايات مجهز بخدمات البنية الأساسية المطلوبة للتعامل الصناعي مع جريد النخيل وكذلك المعدات المطلوبة لإنتاج السدائب وألواح الجريد التي يمكن أن تستخدم في إنتاج ألواح الباركيه والكونتر من جريد النخيل. هذا ولقد أمكن بذلك تدريب مجموعات من أبناء قرية القايات على كافة العمليات الصناعية المتعلقة بجريد النخيل، وهم يقومون حالياً بالإنتاج.

تحقيقاً لتعظيم الاستفادة من جريد النخيل تم القيام بتجارب ناجحة لتصنيع مصبعات كوقود حيوي من مفروم جريد النخيل وكذلك استخدام هذا المفروم في صناعة أعلاف الدواجن، كما تم تصنيع الكارينة من خوص النخيل الذي عادة ما يتم إحراقه حرقاً مكشوفاً في الحقل، وتم القيام بتجارب ناجحة لتسويقه.



مواضيع ذات صلة

نهيان مبارك يؤكد عزم جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر على تعزيز موقع الإمارات الدولي في خدمة النخلة بقيادة خليفة بن زايد آل نهيان

نهيان مبارك يكرم الفائزين بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر في دورتها الخامسة 2013

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يفوز بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر عن بحثه بتدعيم عجينة التمر

المعهد الوطني للبحث الزراعي في المغرب يفوز بالمركز الثاني عن فئة البحوث والدراسات المتميزة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

الدكتور عبد الله محمد الحمدان يفوز بجائز خليفة الدولية لنخيل التمر عن فئة أفضل تقنية متميزة

تقنية إكثار نخيل التمر بوسط بيئي جديد من كرب النخيل يفوز بالمركز الثاني في جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر

المهندس مهلهل جاسم إبراهيم المضف من الكويت يفوز بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر عن فئة المنتجين المتميزين

الهيئة العامة للنخيل بوزارة الزراعة العراقية يفوز بجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر عن فئة أفضل مشروع تنموي

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3308

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى