انت هنا : الرئيسية » ابتكارات واكتشافات » أمريكا تختبر صاروخا أسرع من الصوت بست مرات

أمريكا تختبر صاروخا أسرع من الصوت بست مرات

كشف سلاح الجو الأمريكي عن انه أجرى تجربة على نوع جديد من الصواريخ العابرة للقارات والتي تبلغ سرعتها أكثر من سرعة الصوت بنحو ست مرات، وبالتالي سيكون قادرا على الوصول إلى أهدافه خلال وقت قصير.

الصاروخ الذي أطلق من قاذفة بي 52 بلغت سرعته أكثر من 7000 كيلومتر في الساعة ، وقد وصل إلى ارتفاع 12 كيلومتر في الهواء قبل أن يسقط في مياه المحيط الهادي.



وحول هذه التجربة، قال المسؤول عن البرنامج الصاروخي في مختبر القوات الجوية للبحث العلمي في قاعدة رايت باترسون في أوهايو الباحث تشارلي يرينك ( إن هذه الطفرة الصاروخية تعادل تلك الطفرة التي حدثت في سلاح الطيران بعد الحرب العالمية الأولى ).

هذا ويتطلع الخبراء في سلاح الجو الأمريكي إلى استخدام هذا الصاروخ لضرب أهداف بعيدة في العالم بسرعة بالغة، وأن يحل مكان الصواريخ البالستية المستخدمة حاليا.

اقرأ أيضا

مدفع عملاق لإطلاق المركبات الفضائية

تشييد مختبر يحاكي درجة حرارة قلب الشمس

قريبا … طائرة تطير من دبي إلى نيويورك في ساعتين وثلث

تقنية حديثة تنهي عصر لمبات الكهرباء التقليدية

ابتكار بطارية كهربائية من الورق ذات أداء متميز

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3342

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى