انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » الاستهلاك المستدام قدرٌ لا خيار

الاستهلاك المستدام قدرٌ لا خيار

م. عماد: لم يعد الاستمرار في العيش بأنماط تفوق إمكانيات كوكب الأرض خياراً فعالاً على المدى الطويل

م. عماد: كيف لنا أن نربط بين ما نعيشه الآن وما نتمناه في الغد لأجيالنا التي لم تولد بعد

م. عماد: فـكر قبل أن تشتري، فـكر فيما تحتاجه فعلاً، وليس ما تحبه

ضمن سلسلة المحاضرات التي ينظمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ،تساءل المهندس عماد سعد المستشار البيئي لجمعية أصدقاء البيئة في محاضرة له بعنوان الاستهلاك المستدام قدر لا خيار، عن كيف لنا أن نربط ما نعيشه الآن وما نتمناه في الغد لأجيالنا التي لم تولد بعد، مشيراً إلى أنه في حال قيام كافة سكان العالم بالعيش بنفس طريقة ومستوى عيش اصغر فرد بالإمارات (وهذا حق طبيعي) سنكون بحاجة إلى أربع كواكب إضافية بجانب كوكبنا الحالي؟ داعياً المؤسسات والهيئات المختصة والجمعيات والعائلات والأفراد للعمل على نشر الوعي بين أنفسهم وأهليهم لتطبيق مفهوم الاستدامة في كافة مناحي حياتهم العامة والخاصة بما يحقق الفائدة المرجوة للإنسان والمجتمع في إطار تحقيق التنمية المستدامة.

جاء ذلك في محاضرة حول موضوع الساعة “الاستهلاك المستدام” دعا إليها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية بابوظبي بالتعاون مع جمعية أصدقاء البيئة بالإمارات وذلك يوم 16 أكتوبر 2012 .

وأشار المحاضر إلى أن فرط الاستهلاك هو بالأساس أحد مفرزات مجتمع الرفاه والبحبوحة الاقتصادية؟ كيف لنا أن نربط بين ما نعيشه الآن وما نتمناه في الغد لأجيالنا التي لم تولد بعد.

إن أنماط الاستهلاك الحالية مربوطة تماماً برفاهية الإنسان، فإلى أي حد سوف يتراجع الإنسان عن مستوى معين من الرفاهية لصالح حماية الموارد والتنمية المستدامة ؟

إن لجمعيات حماية المستهلك وحماية البيئة دوراً هاماً في هذا البرنامج التوعوي يجب أن تلعبه بالتعاون مع جمعيات الشباب والأسرة وغيرها، فالثقافة الاستهلاكية الرشيدة هي أحد أهم العوامل للاستهلاك المستدام.

يهدف الاستهلاك المستدام إلى إيجـاد حـلول يمكن تطبيقها على الاختلالات-الاجتماعية والبيئية-من خلال السلوك المسؤول لجميع الأشخاص. ويرتبط الاستهلاك المستدام بوجه خاص بالإنتاج والتوزيع والاستخدام والتخلص من المنتجات والخدمات ويوفر أسلوباً لإعادة النظر في دورة حياتهم. فالغرض هو ضمان تلبية الاحتياجات الأساسية لكل المجتمع الدولي، وتقليل الإفراط وتجنب الإضرار بالبيئة.

فالاستهلاك المستدام عنصر مكمل للتنمية المستدامة ومسألة في غاية الأهمية للأمم المتحدة.

التنمية المستدامة هي التي تلبي احتياجات الحاضر دون المخاطرة بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجات المستقبل.

وأكد المهندس عماد سعد بصفته مدرب دولي معتمد من قبل برنامج الأمم المتحدة للبيئة في موضوع الاستهلاك المستدام أنه طبقاً لما جاء في جدول أعمال القـرن الحـادي والعشرين، وهو خطـة العـمل الخاصة بالتنمية المسـتدامة والتي أقرت في قمة الأرض للبيئة في ريو دي جانيرو 1992 (فإن السبب الرئيسي في التدهور المستمر للبيئة العالمية هو نمط الاستهلاك والإنتاج غير المستدام، لا سيما في البلدان الصناعية).

وأنه لم يعد الاستمرار في العيش بأنماط تفوق إمكانيات كوكب الأرض خياراً فعالاً على المدى الطويل، فالقضية تتمثل في تغيير أنماط الإنتاج والاستهلاك بسرعة تكفي للحاق بالنمو الاقتصادي. فسكان أمريكا (على سبيل المثال) يشكلون 5 – 6 % من سكان العالم، يستهلكون 30 % من موارد الأرض وينتجون 40 % من نفايات العالم؟

بإمكاننا أن نحيا بطريقة أفضل مرتين، لكن باستخدام نصف ما نستخدمه من الموارد الأرضية؟ النفايات هي مواد أولية مهدورة يمكن إعادة توظيفها في صناعة أخرى، وهذه هي دورة الحياة (من المهد إلى اللحد).

بشكل عام، لدى أفراد المجتمع بالإمارات وعي ودراية جيدة حول البيئة والآثار الاجتماعية للقضايا البيئية ولديهم وعي حول موضوع النفايات وطريقة التخلص منها، وحول تلوث الهواء من عوادم السيارات، وحول التلوث بالضجيج، ولكن الدراسات المسحية أظهرت بأن هؤلاء الشباب لم يخطر ببالهم قط الربط بين هذه الأمور البيئية وعلاقتها بصناعة الأشياء التي يستهلكونها وهذا أمر متوقع…

هل تعتقد أنك قد تفكر عند شرائك علبة ثقاب مثلاً بعدد الأشجار التي قطعت في إحدى الغابات المطرية المعرضة للتدمير في بقعة ما من بقاع الأرض، أو بطفل يبلغ من العمر 7 سنوات أجبر على العمل 12 ساعة متواصلة مقابل أجر زهيد لا يذكر لإنتاج هذه العـلبة ؟ طبعاً لا … لا أعتقد أن ذلك قد يخطر ببال أحد …

إن خفـض الاستهلاك هو غالباً أولوية ليست دائمة، بل الاستهلاك بشكل مخـتلف وكـفء هو التحدي الأساسي. وعليه يمكن القول (فـكر قبل أن تشتري، فـكر فيما تحتاجه فعلاً، وليس ما تحبه). إذا كنت في رحلة سياحية لا تأخذ سوى الصور، ولا تتـرك ورائك إلا آثار قدميك فقط.

بإمكاننا أن نحيا بطريقة أفضل مرتين، لكن باستخدام نصف ما نستخدمه من مواردنا الثمينة.

وأشاد المهندس عماد بالدور الفعال لحكومة الإمارات في الخفض من مؤشر البصمة الكربونية للدولة من خلال سن تشريعات وسياسات لتحقيق سبل التنمية المستدامة، مؤكدا أن التحدي الحقيقي الذي نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في ملاقاته يكمن في التشخيص السليم للتحديات ومواجهتها بكل شفافية وبراجماتية.

وأنهى المهندس عماد محاضرته بالتأكيد على إن الحفاظ على البيئة باتت مسؤولية كل المؤسسات والأفراد عليها أن تحمل هذه المهمة بأهمية بالغة في تحديد مصير كوكب الأرض وبالتالي مستقبل الأجيال القادمة. وأضاف أن هذه المسؤولية العالمية قد ألغت مفاهيم الحرية الشخصية الضيقة والخاطئة التي تتجاوز حدود العقلانية وتتجاهل أدنى حقوق المجتمع المحلي والدولي داعياً الحضور باسترجاع تعاليم ديننا الحنيف الذي أوصى بالاقتصاد وعدم الإسراف والحفاظ على البيئة وتنميتها.



اقرأ أيضا

زيادة استهلاك اللحوم يؤثر على بيئة الكرة الأرضية

لأنك مهم في هذا العالم.. انضم إلى حملة ساعة الأرض 2012

تعريف ظاهرة الاحتباس الحراري ومخاطرها وأسبابها وطرق الحد منها

يونيب يطلق مسابقة دولية لأفضل مشروع يقدم باليوم العالمي للبيئة 2012 وللمشاركين فرصة للفور بسيارة ذات كفاءة عالية في استهلاك الوقود

المشاركة والعدالة الاجتماعية على جدول أعمال الدورة الـ27 للإسكوا

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3386

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى