انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » التطورات العالمية لتقنيات منظومة التعبئة والتغليف

التطورات العالمية لتقنيات منظومة التعبئة والتغليف

الدكتور فلاح سعيد جبر

شهدت وستشهد منظومة التعبئة والتغليف عالمياً تطورات تقنية واقتصادية متسارعة جداً منذ العقدين الماضيين وسيستمر تأثيرها وتصاعدها خلال العام القادم وان كانت معالم تلك التطورات بدأت منذ عام 1950 ومن خلال دراسات اقتصادية اجتماعية لطبيعة التطورات للمجتمعات الانسانية وسلوكها الاجتماعي وانماط حياتها الغذائية والدوائية والمعيشية بصورة عامة مما انعكس على طبيعة احتياجاتها من السلع والخدمات وبضمنها السلع الغذائية. كان لها تأثير على منظومة التعبئة فالاكلات السريعة والتي انتشرت في العالم منذ عام 1960 خلقت جملة احتياجات لانواع متعددة من مواد ومكائن ومعدات التعبئة والتغليف لتعبئة تلك المأكولات وعرف المستهلكون في العالم منذ ذلك الحين العبوات ذات الاستخدام الواحد وتنوعت وتطورت صناعة الاكلات الجاهزة بصورة كبيرة في الستينات والسبعينيات مما انعكس بالتالي على تطور اساليب ومواد تعبئتها وتغليفها، رافق ذلك تغيير انماط عرض وتناول الغذاء عالمياً وبنفس الفترة ظهرت صناعة المأكولات نصف الجاهزة لتلبية الاحتياجات المتنامية منها وخاصة في المجتمعات التي شهدت فيها دخولاً واسعاً للمرأة في سوق العمل الانتاجي والخدمي وظهرت في تلك المجتمعات ما سمي بأكلات مشاهدي التلفاز، والاكلات التي تحتاج الى احماء وتسخين فقط اضافة لانواع الحلويات والكيك التي أصبحت تعد بالعشرات ومع الاكتشافات السريعة لمجالات استخدام المواد البلاستيكية لتلبية الاحتياجات من مواد التعبئة والتغليف كان ذلك مدعاة للتوسع في انتاج اصناف جديدة من المواد الغذائية لتوفر مستلزمات تعبئتها بصورة صحية واقتصادية. وفي الثمانينات وحفاظاً على صحة المستهلك وضمان جودة العبوات ودراسة تأثيرها على المواد المعلبة الغذائية وخاصة الموجهة لتغذية الاطفال عملت الحكومات على اصدار قوانين ملزمة لوضع ارشادات على العبوات تحدد محتواها ونوعية الاغذية وفترة صلاحيتها للاستهلاك كما بدأت منذ ذلك التاريخ تكثيف وتصاعد الدعوات للحفاظ على البيئة وتحديد اساليب التعامل مع العبوات الغذائية بعد استعمال واستهلاك ما تحتويه من سلع ومواد غذائية.



وفي التسعينيات انتشرت ظاهرة استخدام افران المايكروويف وانعكس ذلك فوراً على ايجاد عبوات خاصة لتعبئة المأكولات التي تستخدم تلك الافران وركزت الابحاث الصحية التغذوية في العديد من ارجاء العالم لدراسة عادات الاستهلاك الغذائية الحديثة كما ارتفعت عالمياً بنفس الوقت ظاهرة الاعتماد على المياه المعدنية والصحية للشرب وارتفعت وتأثر استهلاك اللبن الرائب (اليوغرت) وانواع الحليب السائل وانعكس ذلك أيضأً على نمو  صناعات التعبئة التي تستجيب لتلك التطورات الاستهلاكية مضافاً البها انتاج أنواع وأحجام وأشكال جديدة لعبوات العصائر والمشروبات الغازية.

ومن الظواهر الاجتماعية الانسانية في الدول المتقدمة الصناعية التي لمسها علماء الاجتماع تضاؤل حجم الاسر وعدد أفرادها وانتشار اقامة الافراد وحدهم في منازل خاصة ومع ارتفاع تكاليف المعيشة سعت معظم الزوجات لايحاد اعمال لهن لزيادة عائدات اسرهم المالية وقل الوقت تبعاً لذلك الذي تخصصه الزوجات للبيت ومستلزمات العناية به ومنها اعداد وجبات الطعام ابتداء من موادها الاولية والاعتماد على الاكلات شبه الجاهزة أو الجاهزة أو التركيز على تناول الطعام خارج المنزل ويقال في الغرب الآن ان الفرد في المنزل حالياً يعرف فقط كيف يحمي الماء ويشغل الميكروويف. وهكذا استمرت منظومة التعبئة والتغليف عالمياً تتفاعل مع المستجدات التقنية والابداعية والاقتصادية وادناه أهم المنجز والمتوقع انجازه في المستقبل في هذا السياق:

التطورات العالمية في قطاع المواصفات وادلة ضبط الجودة

اهتمت وسيستمر اهتمام معظم الدول في العالم المتقدم والنامي على حد سواء لايجاد مواصفات قياسية وادلة ضبط الجودة في مختلف حقول التعبئة والتغليف وصدرت خلال العقد الماضي العشرات من تلك المواصفات، وانعكس هذا الاهتمام على أعمال لجنة دستور الاغذية. المشكلة بالتعاون بين منظمة الاغذية والزراعة الدولية ومنظمة الصحة العالمية والمنسقة عملها مع منظمة التقييس الدولية وتضم في عضويتها (173) دولة تمثل ما يزيد على (98%) من سكان العالم ولقد وضعت تلك اللجنة ولتاريخه (237) مواصفة منها (41) حول الممارسات التصنيعية الغذائية وبينت الحدود العليا التي لا يسمح من تجاوزها من عناصر معدنية ومواد ضارة وغيرها في الاغذية ولنحو (185) واحدة منها وعملت على تقييم (760) مادة كيمائية مقترحة للمضافات الغذائية واصدار ادلة ارشادية للظروف البيئية الصناعية المتعلقة بالاغذية وتعبئتها كما ركزت تلك اللجنة على ايجاد مقترحات وارشادات لاساليب وطرق تعبئة وتغليف المنتجات الغذائية. وضمن خطة اللجنة المعلنة الاستمرار في نشاطها المتعلق بتقييم وتطوير المواصفات للتعبئة والتغليف للمنتجات الغذائية.

معظم الدول العربية اعضاء في تلك اللجنة وبالتالي بامكانها المساهمة في اعمالها والاستفادة من الخبرات المتاحة لدى منظمة الفاو ومنظمة الصحة العالمية وبامكانها طلب المعونة للتطوير الذاتي (مجتمعة أو كلاً على انفراد).

من ناحية أخرى، وضمن مستلزمات الحصول على شهادة المطابقة لادارة الجودة وفق مواصفات الايزو (9000) هناك بند ملزم لموضوع التعبئة والتغليف من كافة جوانبه التقنية والصحية وملزمة كافة الشركات المنتجة للغذاء العمل بموجبه وتطويرادائها لينسجم مع المواصفات القياسية المعتمدة لتلك الغايات وبالتالي فان الحصول على شهادة المطابقة لادارة الجودة لاي شركة عربية منتجة للسلع الغذائية يعني بالضرورة الالتزام بانتاج سلع بمواصفات قياسية والارتقاء الدائم بموضوع التعبئة والتغليف والتي تقع مسؤولية تحقيق ذلك على عاتق كافة العاملين داخل المؤسسة التصنيعية وخارجها وكما يوضحه الجدول التالي

الجهات الفاعلة في أساليب التعبئة للسلع الغذائية للشركات المطبقة لإدارة الجودة الشاملة

داخل الشركة خارج الشركة
– الإدارة المجهزون (للمواد الأولية الغذائية ولمواد التعبئة) يحيث تشمل الاسواق ودراستها ، انواع المواد المتاحة ، انواع التقنيات
– خدمات الزبائن الموزعون
– الأقسام التجارية المستهلكون
– التصنيع والتعبئة المصممون الهندسيون والكرافيك للعبوات
– البحث والتطوير أساليب الدعاية والكرافيك للعبوات
– قسم ضمان الجودة مستشارو التسويق
– قسم التفتيش المنافسون
– قسم المشتريات
– قسم التوزيع

مواضيع ذات صلة

خصائص مواد التعبئة والتغليف الموجهة لقطاع الأغذية

المرتكزات العلمية والتقنية لتعبئة المواد الغذائية

التطورات العالمية الحديثة لمواد التعبئة والتغليف

أهم المواد المستخدمة في التعبئة والتغليف

ميزات وعيوب مواد التعبئة والتغليف

المعايير الاقتصادية التقنية في عمليات تعبئة المنتجات الغذائية

واقع وأفاق منظومة التعبئة والتغليف للمواد الغذائية في الوطن العربي

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3459

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى