انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » البدانة والاتجاهات الخاطئة في الوقاية و العلاج

البدانة والاتجاهات الخاطئة في الوقاية و العلاج

محاضرة بعنوان البدانة

جمعية موظفات وكالة الغوث ، تلاع العلي/عمان

المحاضر الدكتور الصيدلاني صبحي العيد *

عالم الروجيم هو عالم المتناقضات والخزعبلات، إذ تعتبر  السمنة آفة العصر التي تمهد الطريق لأمراض عده ومعظمها يصبح في أعداد الأمراض المزمنة،  مثل مرض السكري والضغط، ، وأمراض الكبد، والكلى، وآلام المفاصل، وضيق التنفس والجلطات القلبية والدماغية

يحيد بعض الناس عن الطريق السليم لمعالجة الزيادة في الوزن فيتجهون إلى مسايرة البدع المستحدثة والإعلام والفضائيات الرخيصة المضللة التي هدفها الربح التجاري  وتسويق بعض المنتجات غير مرخصة أو مسجله حتى في بلد المنشأ وتعتبر مكوناتها نكره ومن البدع العلاجية التي يعلن عنها.

إن إتباع وجبات غذائية غير متوازنة، منها ما هو فقير جداً في العناصر الغذائية فتتيح الفرصة لظهور أمراض سوء التغذية ومنها ما يعتمد على التركيز على عنصر أو مادة غذائية واحدة مثل: ” وجبة الآيس كريم ” و ” وجبة الموز ” و ، والجريب فروت ” و ” وجبة شديدة الانخفاض في المحتوى الكربوهيدراتي “. الماء فقط العنب فقط  الوجبات التي تكاد أن تكون خالية من المواد الكربوهيدراتية: low carb diet وغنيه في البروتينات تجبر الجسم على استهلاك الدهون المختزنة بصورة غير كاملة التأكسد فتنتج مركبات وسطية كيتونية وتسبب حالة حموضة الدم، ورائحة فم كريهة ويتعرض الشخص لصداع وعصبية وارتعاش واضطراب في النوم والكآبة نظرا لقلة إفراز السيروتينين في الجسم والمعروف أن هذا الهرمون  هو المسؤول عن الاسترخاء وجالب للبهجة والسرور والنوم أيضا  .

والاهم من ذلك أن التطبيق الطويل لمثل هذا البرامج قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري وذلك للاستغناء عن خدمات البنكرياس مما يؤدي إلى إضعافه والاستغناء عن خدماته مما يصيبه بالخمول والكسل وقلة إفراز الأنسولين مستقبلا.

وكذلك الحال مع استعمال حبوب الكلوكوفيج (ميتفورمين) metformin لمكافحة السمنة كما هو متناقل وخصوصا بين السيدات وتستعمل أصلا مثل هذه الحبوب لمداواة مرض السكري.



نظام أتكنز للتخسيس

هذا النظام يسمح لك بأن تأكل كل ما تشتهيه من البروتينات والدهون مثل البيض واللحوم والأسماك والمايونيز والاجبان والحليب ومشتقاته وترجع كفاءة هذه الوجبة في إنقاص الوزن إلى:

ارتفاع قيمتها الإشباعية،  فتحدد من كميات السعرات الحرارية المتناولة، فإذا تناول المريض غذاء مكوناً من دهون ولحوم فإنه يشعر بالشبع سريعاً، ولا يقدر على إكمال وجبته فتقل كمية السعرات الحرارية التي يتناولها، كما أن هذه الوجبة تحتاج لساعات هضم طويلة فتقل فرصة الشعور بالجوع وبالتالي تنخفض درجة الإقبال على تناول الطعام.

ومن عيوبها.

تزيد من إفراز البول: فيحدث نقص في الماء والصوديوم، وزيادة نسبة الدهون في مصل الدم، وزيادة حمض البوليك Uric acid في الدم (مرض النقرس).  زيادة الكلفة المادية لمثل هذه الوجبات وخصوصا في بلد مثل الأردن حيث لا تقل تكلفة الكغم الواحد من اللحمه عن عشرة دنانير.

استعمال العقاقير المختلفة

أ-        خلاصات الغدة الدرقية: لرفع (الأيض القاعدي) فيزداد معدل احتراق الطاقة الغذائية داخل الجسم وهذا النوع من الأدوية له تركيز سمي معين لا يستطيع الجسم أن يستوعب جرعة إضافية منه، ويثبط الإفراز الطبيعي للغدة الدرقية من الثيروكسين ويظهر مرض المكسوديميا، ولا يقل الوزن لأن كمية الطعام الزائدة تعوض سرعة الاحتراق وتحدث خللاً في التوازن الهرموني في الجسم عامة لارتباط النشاطات الإفرازية الغددية ببعضها البعض.

ب-      استخدام المدرات البولية: وهي تعيق التوازن السائلي في الجسم وتزيد من سحب عنصر البوتاسيوم مسببة ظهور أعراض نقصه إلى ضعف الكلى، ولا تؤثر على النسيج الدهني المختزن بالجسم.

ج-      تناول المسهلات أو الملينات: التي تسبب الإسهال وسرعة خروج الغذاء من الأمعاء دون اكتمال عملية الامتصاص فلا يستفيد الجسم من الغذاء ويتعرض لأعراض نقص الفيتامينات ونقص الغذاء وارتخاء الأمعاء.

د-       تناول أعشاب سيللوزية غير قابلة للهضم أو الامتصاص: تكوّن عند امتصاصها للماء انتفاخ في المعدة فتمتلئ المعدة ويشعر الشخص بالشبع الكاذب، وهذه المواد ممنوعة لمرضى تقرح القولون حيث يوصى للمريض بوجبة شديدة الانخفاض في الألياف

هـ-استخدام الأدوية المثيرة للجهاز العصبي: التي تؤثر على مركز الشهية في المخ مثل: مثل دواء الريديكتيل سيئ السمعة وكل الأدوية التي تحتوي على مادة الامفيتامين أو مشتقاته وهي كثيرة في السوق المحلي وتباع تحت أسماء تجاريه مختلفة، ومن  مضارها المحتملة:

- سرعة الاستشارة العصبية.

- جفاف الفم.  صداع/ارتفاع في ضغط الدم وقلة النوم

- اضطرابات القناة الهضمية وغيرها من الأعراض التسممية والإدمان

تناول العناصر الغذائية على صورة مستحضرات تركيبية مجهزة في وجبات

وهذه التركيبات لا تساعد المعدة على القيام بحركتها الهضمية بصورة طبيعية لافتقار هذه الأغذية إلى إحداث الحجم المطلوب في المعدة ولا تشبع الذوق الغذائي ولذة تذوق الطعام والاستمتاع به وتمنع الشخص من فرصة اختيار غذائه المنخفض الطاقة المتكامل للعناصر الغذائية، ولا يستطيع المرء احتمالها أو الاعتماد عليها لفترة طويلة وقد تسبب إسهالاً عند البعض وإمساكاً عند آخرين.

استخدام حمامات البخار والسونا لإذابة الدهن

عملية إذابة الدهن مفهوم سطحي لأنها عملية بيوكيموية تحدث داخل خلايا الجسم حيث تتدخل الأنزيمات والهرمونات في تأكسد الدهون، والذي يكسبه المرء في هذه الحالة هو فقد الماء عن طريق العرق فينقص وزنه وسرعان ما يسترده عندما يشرب حاجته من الماء.

العلاج الجراحي:

ويتم باستئصال جزء من الأمعاء الدقيقة لتقليل مساحة أسطح امتصاص العناصر الغذائية، ولدفع الغذاء للخروج سريعاً منها فتقل كفاءة الامتصاص، ومن عيوب الجراحة تعرض المريض لعواقب سوء الامتصاص واضطراب الألكتروليات والإصابة بأمراض الكبد، كذلك يظل الإسهال ملازماً للمريض خاصة عند تناول الأغذية الدهنية أو الليفية وفي هذه الحالة يوصى بوجبة عالية المحتوى البروتيني منخفضة الدهون والكربوهيدرات، وتحديد السوائل إلى ليتر واحد يومياً وعدم تناولها مع الغذاء وتدعيم الغذاء بالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم وتناول الفيتامينات بصورة علاجية.

العلاج بالصيام أو الجوع الشديد

حيث يعمد المريض إلى تجويع نفسه وشرب الماء فقط لفترات حسب قدرته على التحمل، وسرعان ما يسترد المريض وزنه المفقود عند البدء في تناول الطعام كتعويض نفسي للحرمان الشديد الذي تعرض له أو كرد فعل لجوره على نفسه أي تناول طعامه بأثر رجعي، وتظل أيام الجوع داخل نفسه تدفعه لتناول المزيد من الطعام.

محاذير استعمال المحليات الصناعية للتخسيس

المخ لا يستطيع التفرقة بين الطعم الحلو الناتج عن السكر أو مادة التحلية وإنما يصدر فوراً إشارة إلى البنكرياس لإفراز الأنسولين لمقابلة هذا السكر فيؤدي الأنسولين إلي خفض السكر بالدم فيشعر الإنسان بعد الانتهاء من وجبته الغذائية بفترة قصيرة بالجوع وبالرغبة الملحة لتناول الكربوهيدرات وخاصةً السكريات، مما يؤدي إلي تكرار إفراز الانسولين وخفض مستوي السكر بالدم مرة أخري‏,‏ أي أن هذه التفاعلات تدخل في دائرة مفرغة‏.

إذا انتابك شعور قوي بالجوع بعد فترة قصيرة من تناولك لإحدي المنتجات الغذائية المحلاة بالسكر الدايت أو بعد استخدام “السكارين” مثلاً لتحلية القهوة أو الشاي مع أنك تناولت وجبتك الغذائية منذ قليل فأنت تعرف الآن ما قد يكون قد دار بجسمك من تفاعلات أدت إلي دخوله في الحلقة المفرغة المعروفة “بالهيبوجلاسيميا” hypoglycemia وتدرك لماذا لا ينقص وزنك مع أنك تتبعين نظاماً لإنقاصه أو لماذا يزيد بالرغم من توفيرك كل هذا الكم الهائل من السعرات الحرارية بعدم تناولك للسكر في غذائك‏.

حلول ومقترحات لتخفيض الوزن والتخلص من البدانة

يجب أن يعلم السمين أنه لن ينقص وزنه دون أن يجوع فهذه قاعدة لا نقبل النقاش فيها، ولا بد من ممارسة الرياضة بمعدل نصف ساعة يوميا والالتزام بذلك / صحيح أن الرياضة ليس لها الدور الكبير في تخسيس الوزن لكن أحسن من لا شيء،  ناهيك عن فائدتها لكل أعضاء الجسم تقريبا وخصوصا القلب والمفاصل والبشرة ومكافحة الشيخوخة .

وينبغي التركيز على الغذاء الصحي والسلطات بكميات وافره وخصوصا بين الوجبات  وقبلها  من الفواكه مسموح الجوافه والتفاح والجريب فروت ، وممنوع العنب والتين والموز والمنجا والتمر و العسل والعصائر والمشروبات الغازية والحلويات العربية والوجبات الجاهزة.

الابتعاد عن فكرة إنقاص الوزن بسرعة لان ذلك يؤدي إلى ثبات الوزن بعد أسابيع

تجنب الأطعمة المحمرة (المقليه) فهي تنسف الجهود في إنقاص الوزن وتعمل على زيادة الشهية ناهيك عن احتوائها على دهون مشبعه تترسب في الشرايين وتؤدي إلى الإصابة بأمراض الشرايين والسمنة.

هل هناك أدويه أمنه؟

بالإضافة إلى النصائح أنفة الذكر هناك أدويه ومنتجات طبيعيه تحتوي على خلاصة بعض النباتات الطبيه المشهود لها في مجال التخسيس منها:

أفينا ساتيفا،براسيكا أوليرسيا،كاميليا سينينسيس،أويت،بيتا جلوكان، كيتوسان، كارنيتين، انيولين، شوفان، البروكلي، فيتامين سي، خل التفاح، ألياف التفاح،الشاي الأخضر، وهذه مركبات آمنه ونتائجها جيده على ان تشترى من أهل العلم والخبرة وإياكم وشرائها من عند العطارين أو عن طريق النت.

مثل هذه المنتجات والمكملات الغذائية ومنها المتواجد في السوق الأردني الدوائي، وتعمل على:

خفض الشهية عن طريق الإحساس بالشبع الناتج عن الألياف التي تنفش في المعدة وتحسن حركة الهضم والامتصاص في الأمعاء

تحفيز حرق الدهون في الجسم مما يؤدي لطاقه أكبر ونشاط أكثر

تقليل امتصاص الدهون في الأمعاء والمعدة

وتتكون أصلا من خلاصة مجموعه من النباتات الطبية المجازة من قبل منظمات الاغذيه والأدوية العالمية والأردنية، و تؤخذ حبه واحده يوميا فقط قبل الفطور وتباع في السوق الأردني بأسماء تجاريه مختلفة ومن أشهرها مستحضر:

MAGIC SLIM  يؤخذ حبه واحده يوميا قبل الإفطار

مع مراعاة النصائح التغذويه أنفة الذكر حيث يضاعف الالتزام بهذه النصائح من مفعول الدواء ويعجل في خسارة الوزن والدهون المكتزنه وخصوصا دهون البطن والأرداف

* مستشار الغذاء الصحي والنباتات الشافيه

محاضر ورئيس لجنة الغذاء الصحي/ الاتحاد العربي

Drsubhi_eid@hotmail.com

اقرأ أيضا

المشي وتناول الفواكه يساعدان على الإقلاع عن التدخين

النوم المريح يزيد من جمال وجاذبية الإنسان

باحثون يؤكدون أن الرضاعة الطبيعية تزيد من معدل ذكاء الأطفال

مشاهدة التلفاز لساعات طويلة مضر بصحة الإنسان

فريق من الباحثين العرب ينتج علاجا للسرطان من الإبل

نصائح طبية للرجال لتجنب الإصابة بالصلع

تحذير طبي من خطر كسر حبة الدواء قبل تناولها

فوائد واستعمالات الشاي الأخضر

عصير الطماطم يحد من هشاشة العظام

نصائح طبية لتقوية جهاز المناعة في الجسم

لا تفرط في تناول السمك المدخن

تناول أربعة أكواب من الشاي يوميا يحميك من النوبات القلبية

حب الشباب … أسبابه وعلاجه

مرضى التهاب المفاصل عرضة أكثر للإصابة بالكآبة

دراسة طبية تثبت أن الثوم يخفض ضغط الدم

كيف تحسن من أداء مخك ؟

عن الكاتب

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

عدد المقالات : 131

تعليقات (5)

  • حسن عامر

    شكرا دكتور صبحي العيد على الموضوع القيم عن البدانة

  • سهى

    البدانة تتسبب بالاصابة بعدد كبير من الأمراض
    شكرا لآفاق علمية وتربوية على المعلومات القيمة

  • شاكر عليان

    تعجبني مواضيع هذا الموقع الممتاز

  • ام مهند

    السلام عليكم انا مرضعة وتبني عمره 6شهور ولدي 21 كجم زيادة في وزني هل استطيع استعمال الماجيك سلبم اثناء الرضاعة؟

  • رائد

    للاسف يا دكتور يوجد تناقض في المقال , ففي البداية حذرتنا من استعمال الادوية التي تسد الشهية و التي تنفش بالمعدة و تؤدي للشبع و الادوية التي تعمل على الغدة و تؤثر على الهرمونات…..الخ و الان تقدم لنا ثورة علمية بما يسمى ماجيك سليم يحمل نفس العيوب او المساوئ التي حذرتنا منها في بداية المقال ، فهل يوجد تناقض في المعلومات يرجى التوضيح

© 2014 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى