انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحياة الصحية » صحة الإنسان تبدأ بأسنانه ولثته

صحة الإنسان تبدأ بأسنانه ولثته


د. مها جهاد العتيبي
اختصاصية طب وجراحة الأسنان

يخطىء من يعتقد أن الصحة تعني العناية بصحة الأعضاء الداخلية فقط دون الفم.. فالفم عضو ليس بأقل أهمية منها.. فهو يستقبل الطعام الداخل إلى الجسم، ويمضغه ويرطبه وأهميته معروفة للكلام، فالأسنان تساعد على لفظ الأحرف، ولكن الفم لا يستطيع القيام بوظائفه إذا لم تعط للأسنان الأولوية في العناية، وباعتبار أن الأسنان واللثة يشكلان وحدة واحدة وتلفها يعني إصابة الأعضاء الداخلية فإن ما يصيب الأسنان يصيب اللثة.

ومن أكثر أمراض الفم شيوعا تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

يبدأ تسوس الأسنان عند إهمال نظافة الفم مما يشكل طبقة حول السن تعرف باللويحة الجرثومية تكون خشنة الملمس مقارنة بسطح السن الأملس، ويتمثل تسوس الأسنان بتحلل المواد المكونة لمنطقة الميناء والعاج معا ينتج عنه نخر وتأكل في الأسنان، وتشكل اللويحة الجرثومية المتلونة حول الأسنان وفضلات الطعام وسطا ملائما لنمو وتكاثر البكتيريا في الفم مما يسبب تكون حوامض تؤثر في عاج السن وتصبح اللثة طرية أسفنجية عند التعرض للالتهابات ، ويتمثل ذلك بتحول لونها الزهري إلي اللون القاني، مع احتقانها ونزفها.

وقد تتراجع فينكشف عنق السن او الجذر الأمر الذي يجعل عنق السن حساسا للمواد الحلوة والحامضة الحارة والباردة وقد تتكون جيوب لثوية مؤلمة وتؤدي لضعف الأنسجة الداعمة للسن، فتصبح السن متقلقلة تسقط سريعا، ومن علامات ذلك حدوث النزف اثناء التنظيف.

إن الأسنان في صحة الفم وسلامة الأسنان تكمن في تنظيفها باستمرار لوقايتها من تحلل، وتخمر بقايا الطعام بين الأسنان، ولعملية التنظيف اثر آخر علاجي وهو مساج اللثة الذي ينشط الدورة الدموية ويزيد تغذيتها فباستعمال البرنامج الوقائي العلاجي يمكن المحافظة على الأسنان سليمة مدى الحياة.

ويتمثل هذا البرنامج بما يأتي:

التنظيف المستمر الجيد للأسنان بعد كل وجبة طعام صباحا ومساء لمدة لا تقل عن 2 – 3 دقائق كل مرة .
اختيار فرشاة الأساس المناسبة بحيث لا يكون رأسها كبيرا ولا صغيرا ذات شعر كثيف، مرن، دائري، لتسهيل عملية تنظيف الأسنان والمسافات بينها.
استبدال فرشاة الأسنان، كل 3 شهور علما ان فرشاة الأسنان البالية لا تستطيع تنظيف الأسنان بصورة جيدة وفعالة وإتباع طريقة تنظيف الأسنان المناسبة وخطوات هذه الطريقة كما يأتي:

1. ضع الفرشاة على زاوية 45 ووجه الشعيرات، نحو خط اللثة، فهذا الإجراء سوف يدلك اللثة ويقويها ويزيل كافة فضلات الطعام المحصورة تحتها.
2. حرك رأس الفرشاة بصورة الدائرية مع بقاء أطراف الشعيرات في نفس الموضع تقريبا واستمر بالتحريك لمدة 10 ثوان، تقريبا على كل سن، قبل الانتقال للسن الأخر.
3. نظف بالفرشاة كافة السطوح الخارجية لجميع الأسنان الأمامية والجانبية العليا و السفلى.
4. يسهل تنظيف السطوح الداخلية والخارجية للأسنان العليا و السفلى عند إمالة الفرشات وتنظيف الأسنان في حركات منتظمة إلى الأعلى والأسفل.
5. ادعك بالفرشاة السطوح الماضغة للأسنان العليا والسفلى بحركة متراوحة نحو الأمام والخلف.

ومن الضروري استخدام الخيط السني لإتمام عملية تنظيف الأسنان، ومنع تراكم اللويحة الجرثومية على أسطح الأسنان الملاصقة وبين اللسينات اللثوية، ويكون ذلك كما يأتي:

– اقطع 45 سم تقريبا من الخيط مع لف نهايته حول إصبعيك الأوسطين تاركا مسافة قصيرة.
– تجنب سحب الخيط بشدة.
– ضع الخيط بشكل منحن حول كل سن تنظفه وحرکه نحو الأعلى، والأسفل لإزالة اللويحة الجرثومية المضرة بالأسنان.
– كرر العملية لكل سنين متجاورين باستخدام قطعة جديدة من الخيط وذلك برفع ولف واحد من أطرافه الوسطى.
– استعمل اصبعيك السبابتين لتوجيه الخيط وادخاله برفق بين الأسنان السفلى مع وضع الخيط بشكل منحن حول كل سن تنظفه وحركه بنفس الطريقة.



من ناحية أخرى فإن استعمال المطهرات الفموية سوف تعزز عملیات تنظيف الأسنان وتعطي الفم رائحة جيدة.

وللتغذية ارتباط وثيق بتسوس الأسنان.. فاحذر الأطعمة السكرية مساء وخاصة بعد تنظيف الأسنان كما ان الغذاء الغني بالمواد الأساسية كالكالسيوم والفوسفور والفيتامينات (أ، ج، د) لها دور هام في بناء الأسنان السليمة.

ويوصي أطباء الأسنان بمراجعتهم كل 6 شهور فالطبيب هو القادر علي وضع برنامج علاجي وقائي للعناية بالأسنان، والمحافظة عليها سليمة ونظيفة وتذكر دائما عزيزي القارىء ان صحتك تبدأ بأسنانك.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 1057

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى