انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » ما الأساس الفسيولوجي للقلق ؟

ما الأساس الفسيولوجي للقلق ؟


د. نايف محمد الرشيدات
اختصاصي الطب النفسي

تنشأ اعراض القلق النفسي من زيادة في نشاط الجهاز العصبي الذاتي (الجملة الودية والجملة شبه الودية) ومن ثم تزيد نسبة الأدرينالين والنور ادرينالين في الدم من تنبيه الجملة الودية فيرتفع ضغط الدم وتزيد ضربات القلب، وتجحظ العينان، ويتحرك السكر من الكبد وتزيد نسبته في الدم، مع شحوب في الجلد وزيادة العرق، وجفاف الحلق، واحيانا ترتجف الأطراف ويعمق التنفس.

اما ظواهر نشاط الجملة الودية فاهمها كثرة التبول والإسهال ووقوف الشعر، وزيادة الحركات المعوية مع اضطراب الهضم والشهية والنوم، ويتميز القلق فسيولوجيا بدرجة عالية من الانتباه المرضى في وقت الراحة مع بطء التكيف للشدة اي ان الاعراض لا تقل مع الاستمرار بالتعرض للإجهاد نظرا لصعوبة التكيف لمرض القلق.

وتربط النظريات الحديثة اسباب معظم الأمراض النفسية باضطراب الهرمونات العصبية: هرمونات السيروتونين والنور ادرينالين ، والدوبامين بالإضافة الى الاستيل كولين الموجود في قشرة المخ.

كل ذلك يجعلنا نؤمن انه من الممكن التأثير في الانفعالات المختلفة خصوصا القلق والاكتئاب بإيجاد نوع من التوازن في هذه الهرمونات و ذلك ما يحدث بالعقاقير المضادة للقلق والاكتئاب بل ان الجلسات الكهربائية تحدث تأثيرها بتغير الشحنات الكهربائية وبالتالي الهرمونات العصبية.



ان ما سبق يتعلق بالقلق النفسي كمرض اولى ولكن القلق يظهر كعرض في معظم الأمراض النفسية والجسمية ويكون علاجه بالتالي علاج المرض المسبب له.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 1057

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى