انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » لماذا لون معظم الكمامات الطبية زرقاء ؟

لماذا لون معظم الكمامات الطبية زرقاء ؟


مع تفشي فيروس كورنا المستجد في شتى انحاء العالم ، اصبحت الكمامة ( قناع الوجه ) امرا أساسيا وهاما في حياتنا ، بل وملزما للجميع بوضع الكمامة أثناء الاحتكاك مع الآخرين في الماطكن العامة والشوارع والمؤسسات المختلفة.

ويبين خبراء الرعاية الصحية ان الكمامة هامة جدا كواحدة من سبل الوقاية من فيروس كورونا ( كوفيد – 19 ) ، لكن ما يلفت الانتباه ان معظم تلك الكمامات ذات لون أزرق فما هو السر في ذلك ؟

وقبل جائحة فيروس كورونا المستجد كانت الكمامات الطبية تستخدم في غرف العمليات من قبل الكوادر الطبية لمنع الرذاذ الصادر منهم من الوصول الى المريض وكذلك لحماية الكوادر الطبية من الافرازات التي يصدرها الشخص المريض، الا ان هذه الكمامات لا تحمي من استنشاق الجزيئات الصغيرة جدًا التي يحملها في الهواء.

هذه الكمامات ذات استخدام لمرة واحدة لها جانب أزرق وجانب أبيض، وهي تتكون من ثلاث طبقات: طبقة داخلية (بيضاء) تتسم بدرجة عالية من الامتصاص، وطبقة في الوسط تلعب دور المرشح، وطبقة خارجية (زرقاء) تختلف درجة عزلها اعتمادًا على نوع الكمامة.

من اجل لبس الكمامة بشكل صحيح فانه ينبغي ان تكون الطبقة الزرقاء الى الخارج، لذلك فقد كان اللون الأزرق مؤشرا على اتجاه ارتداء الكمامة. كما ان هذه الجهة الملونة تحتوي على أربطة مطاطية مرنة وكذلك طيات، لذلك تعد الجهة البيضاء مريحة أكثر.



كذلك فان اعتماد لون واحد للفات القماش غير المنسوج يقلل كثيرا من الكلف المادية ، ايضا فان الكمامات الطبية تعتمد ألوانا تتناسب مع الملابس التي يتم ارتداؤها في غرف العمليات، التي تكون ذات لون أزرق وأخضر، وتعد من الألوان المهدئة أكثر من بقية الألوان الأخرى.

هذا وقد شاع مؤخرا انتاج كمامات طبية بألوان متعددة كما تم انواع من القماش وبعضها مزودة بمرشحات وقد تنافت كثير من الشركات في انتاج هذه الكمامات والتسويق لها وبيعها.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

الأردن

كاتب ومترجم متخصص في الشؤون العلمية، عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3558

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى