انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » النبات والحيوان » هل يصبح نبات الستيفيا ولأسباب صحية بديلاً للشمندر وقصب السكر في زمن شح المياه؟

هل يصبح نبات الستيفيا ولأسباب صحية بديلاً للشمندر وقصب السكر في زمن شح المياه؟


الدكتور سعود شهابِ
آفاق علمية وتربوية

يبدو أن الإنسان كأنه مبرمج منذ ولادته على حب الأشياء الحلوة في الحياة. ونولد جميعاً وبداخلنا توق طبيعي إلى الطعم الحلو يظل معنا طول العمر. الستيڤيا السكرية Stevia rebaudiana نباتٌ عشبيّ معمر شبه استوائي، يتبع الجنس Stevia والعائلة المركبة Compositae. وتحتوي أوراقه على مجموعة من المواد ذاتِ الطَّعْمِ الحلو التي تفوق نسبة حلاوة السكر العادي (السكروز) بـ 300 مرة.

الموطن الأصلي:

تُعتبر أمريكا الجنوبية، خاصة دولتي الباراغواي والبرازيل الموطن الأصلي للستيفيا، حيث يوجد هناك ما يربو عن 200 نوع نباتي من Stevia ولكن النوع Rebaudiana هو النوع الوحيد الذي ينفرد بمحتواه السكري المُركّز. رصدت بعثة من علماء النبات خلال زيارة لقبائل الانديوز سكان أمريكيا الجنوبية الأصليين، وهي التي تستوطن الجزء الشمالي الشرقي لبارغواي. وقد عثر الباحثون على نبات عشبي ينمو بالمنطقة منذ القدم، ويتصف بخصائص غذائية وصحية مذهلة وقوة تحلية فائقة. وقد درج الناس على استعماله في تحلية طعامهم وشرابهم على مدى قرون خلت.

وقد اطلق عليه Stevia rebaudiana، الاسم الأول هو الجنس، وهي تخليد لعالم النبات الاسباني بيتر جيمس ستيفيى والمتوفي عام 1566 قبل اكتشاف نبات الستيفيا بقرون عدة. أما الكلمة الثانية والتي تدل على اسم النوع، فهي تخليد لذكرى الباحث الكيميائي الشهير في البرغواي الذي وصّف المركبات الحلوة في الستيفيا ويدعى أفيديو ريبوديان. ولكون العالم موسيس سانتياغو بيروتوني هو الذي تعرف على نبات الستيفيا لأول مرة، وقام بتصنيفه في المملكة النباتية، فقد تم تذييل اسم النبات الثلاثي بلقبه، فغدا النبات معروفاً في المراجع العلمية الأصلية بثلاث كلمات Satevia rebaudiana (Bert.).

الظروف البيئية المناسبة لزراعة الستيفيا:

يُفضَّل زراعة نبتة الستيفيا في المناطق المشمسة، والتي تزيد فيها عدد ساعات سطوع الشمس عن 12 ساعة، وارتفاع درجة الحرارة، حيث تعمل الحرارة العالية وأشعة الشمس الطويلة على زيادة النمو عن طريق تكثيف عملية التركيب الضوئي في النبات، لا تتحمل الستيفيا الملوحة لأكثر من 1200 جزء بالمليون، كما لا تتحمل العطش، وتحتاج إلى بيئة رطبة دائما دون أن تؤدي إلى إغراق الشتلات.

التكاثر:

توجد عدة طرق لإكثار الستيفيا أبرزها:

– الإكثار بالبذرة: يلجأ كثيرٌ من المزارعين إلى تكثيف نسبة البذور في الأرض للحصول على درجة إنباتٍ عالية، وعدم ترك فراغات في النطاقات الزراعية، إلا أن لهذه الطريقة نتائج سلبية تتمثل في الاتي:

انخفاض نسبة الإنبات نتيجة عدم توافق ذاتي بين النباتات، فتقل حيوية البذور، لذا لا تتعدي نسبة الإنبات 20% في أفضل الحالات. صغر حجم البذور، لذا لا تصلح للزراعة المباشرة في الأرض المستديمة حيث يتلف معظمها. حدوث اختلافات وراثية كبيرة بين النباتات الناتجةً، نتيجة الإنعزالات الوراثية التي تحدث خلال عملية التلقيح الخلطي بين النباتات، مما يؤدي إلى تباينِ في شكل النباتات، واختلاف تركيز المواد الحلوة المُحَلِّيَة من نبات لآخر.

الإكثار بتقسيم الجذور: تبدأ نبتة الستيفيا مِن عُمر سنة، في تكوين 3 إلى 5 أجزاء جذرية، تعطي كل واحدة منها بعد ذلك نبتةً كاملة، إلا أن لهذه الطريقة كذلك عيوبا تتمثل في قلة عدد النباتات الناتجة عن عملية التقسيم.

– الإكثار بالعقل الساقية: يتم في الصوب لتوفير جوّ دافئ، ورطوبة نسبية مرتفعة حول العقل، ويفضل معاملة العقل بأحد هرمونات التجذير قبل الزراعة، لتشجيع تكوين الجذور على العقل، ومن أهم مميزات هذه الطريقة، أن النبات الواحد يمكن أن يعطي عددا كبيرا من العقل، وبالتالي يمكن إكثار عدد كبير من النباتات في وقت قصير.

– الإكثار بزراعة الانسجة: تتم هذه العملية باستعمال أنسجة نباتية خضرية ذات خصائص زراعية جيدة من امهات متميزة ذات مواصفات متميزة سواء في النمو الخضري او تركيز المادة السكرية، وتسهم هذه الطريقة إلى حد كبير في زيادة إنتاج الستيفيا، والحصول على عدد كبير من النباتات في وقت قصير.

مواعيد الزراعة في المنطقة العربية:

الزراعة بالبذور، تتم الزراعة في نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع شباط وأذار (فبراير ومارس) من كل عام (من بذور الموسم السابق) في المشتل أو في أحواضٍ صغير، مع تغطية البذور بطبقة رقيقة من التربة، ويجب المحافظة على رطوبة التربة باستمرار، وبعد حوالي شهرين إلى شهرين ونصف ، تصبح الشتلات جاهزة للنقل للأرض المستديمة. وفي حالة الزراعة بتقسيم الجذور، يتم تقسيم الجذور ونقل الشتلات في بداية فصل الربيع، على أن يتم ريُّها في نفس اليوم.

وفي الزراعة بالعقل الساقية، يتم أخذ العقل فى بداية الربيع وزراعتَها داخل الصوْب مباشرة، مع ضرورة الحفاظ على نسبة رطوبة مرتفعة حول العقل لمدة 3 أسابيع، وبعد 45 يوما للعقل، يتم نقل العقل الناجحة إلى الأرض المستديمة، وعامة ينجح التعقيل في أغلب أشهر السنة فيما عدا أشهر الشتاء حيث تؤثر برودة الشتاء على تجذير العقل سلبيا. ويُعتبر شهر نيسان (إبريل) أنسبَ المواعيد لزراعة الشتلات في الأرض المستديمة، وإن كان يمكن زراعتُها في أغلب أوقات السنة فيما عدا فصل الشتاء.

مسافات الزراعة:

تتم زراعة النباتات في خطوطٍ مستقيمة على مسافات (20-30 سم)، على أن يكون عَرْضُ الخط (50 سم) مع مراعاة ريِّ النباتات بعد الزراعة مباشرة.

التَّسْميـد:

يجبُ عدمُ الإفراط في التسميد النيتروجيني، خاصة في الأراضي الجيدة، مما يؤدي لزيادة النمو الخضري على حساب تركيز المادة المُحلية بالأوراق، لذا يوصى بإضافة التسميد النيتروجيني بمعدل 20 كغ نيتروجين لكل فدان (46 كغ للهكتار) لكل حَشة على دفعتين، كما يُفضل استخدام السماد النتراتي عن سماد اليوريا. كما يضاف 30 كغ سوبر فوسفات للفدان (69 كغ للهكتار) أثناء إعداد الأرض للزراعة، ويحتاج الفدان إلى (25 كجم) سماد بوتاسي سنويا (57 كغ للهكتار)، مع الاهتمام بالعناصر الصغرى خاصة الحديد والزنك والبورون.

الرَّي:

تتميز جذور نبات الستيفيا بأنها جذور ٌلَيْفِيَّةٌ متشعبة، وقريبة من سطح التربة، مما يجعل احتياجاتها من مياه الريِّ قليلة، مع مراعاة أن يتم الريُّ على فتراتٍ مُتقاربة ومُتتالية، وتختلف عدد مرات الريِّ طبقا للطقس السائد، وتبعا لنوع وطبيعة التربة.

مقاومة الحشائش:

نظراً لأن الستيفيا تُعتبر نباتا مُعمِّرا، فإن مكافحة الحشائش من العمليات الهامة والمحدِّدَة لنوعية الإنتاج وقيمة المحصول، ولا يُنصح باستخدام مبيدات الحشائش، وإنما تتم المكافحة يدويا أو بالآلات، لذا ينصح بتغطية الخطوط بالبلاستيك وعمل فتحات للشتلات فيها لتقلل نمو الحشائش في المزرعة.

جمع الأوراق (الحش أو الحصاد):

يتم أخذ من 3 إلى 5 حشّاتٍ سنوياً فيما عدا السنة الأولى، التي تكون أقل من ذلك، ويتم حش المجموع الخضري من النباتات مع ترك الساق بارتفاع 7-10 سم فوق سطح الأرض، وذلك للسماح لها باستعادة النمو الخضري من جديد.

معاملات ما بعد الحصاد:

بعد الحصاد، يُراعى غَسلُ الأوراق والسِيقان بالماء الجاري النظيف والنقيِّ، ومن دون إضافة أيّ موادَ أخرى، ثم يتم تجفيفها في مكان مُظلَّلٍ على درجة حرارة الغرفة، ولأن التجفيف تحت أشعة الشمس مباشرة، يُغيِّر لون الأوراق إلى اللون البنيّ، وبالتالي يتأثر لون المادة المستخلصة مما يقلل من قيمتها التجارية، وبالتالي تَدَنِّي سِعرِها عند التسويق. بعد التجفيف يتم فصل الأوراق عن السيقان يدوياً، حيث يتم تخزين الأوراق لحين بيعها، ويعطي الفدان الواحد محصولا من الأوراق الجافة يتراوح من 2 إلى 4 طن (4.6-9.2 طن للهكتار) من أوراق الستيفيا الجافة سنويا.

أشكال الستيفيا:

الستيفيا متاحة في أشكال متنوعة وهي كالاتي:

أوراق الستيفيا الطازجة: وهي حالتها الطبيعية وغير المكررة ويتم مضغها جيداً، ويمكن استخدام الأوراق في عمل الشاي، ولكن الأوراق غير مناسبة للطهي. وقد تأتي في شكل مسحوق أخضر ناعم وهو أكثر حلاوة من الستيفيا الطازجة، أو يتم الحصول على الستيفيا في شكل مسحوق أبيض، قد يكون مرا قليلاً.

ويتم الحصول على الستيفيا السائلة من البودرة البيضاء الممزوجة بالماء، وقد يتم استخراجها مباشرة من الأوراق وإضافة الكحول الحمضي لها، ويمكن إضافتها إلى الطعام بكميات صغيرة. وتعد الستيفيا السائلة المستخرجة مباشرة من الأوراق مع الماء من أفضل المواد المناسبة للطهي.

استعمال الستيفيا في إعداد الأطعمة:

لا يمكن استبدال كوب من السكر أو العسل بكوب من الستيفيا، وذلك لأن الستيفيا لها مذاق أحلي بكثير، وتتم إضافته حسب المقادير التالية:

1 كوب سكر يعادل 1 معلقة صغيرة من سائل الستيفيا، أو 1 معلقة كبيرة من السكر تعادل 9 – 6 قطرات من سائل الستيفيا، أو1 معلقة صغيرة سكر تعادل 2 – 4 قطرات ستيفيا سائلة.

الحصول على مستخلص الستيفيا:

يتم استخراج غليكوسيدات ستيفول من أوراق الستيفيا، وذلك بعد أن يتم تصفيتها وتنقيتها. تتشابه هذه العملية مع كيفية الحصول على السكر ومستخلص الفانيليا. وذلك لأنه يتم الحصول على مستخلص الستيفيا الحلو بعد نقع الاوراق المجففة في الماء ويليه عمليه الفصل والتنقية للحصول على الطعم الحلو.

خطوات عملية الاستخراج:

تجرى عمليات سحق الأوراق، استخراج الماء، ترشيح وفصل السائل من المواد النباتية، التنقية، التجفيف للحصول على درجة نقاء أعلى بعد استخراج الأوراق. ببساطة عند الحصول على أوراق نظيفة من نبات الستيفيا يتم الحصول على مستخلص أكثر حلاوة وأنظف. وأيضاً عملية التنقية ضرورية جداً لمراقبة معاير سلامة الأغذية والمشروبات.

استعمال نبات الستيفيا:

تدخل الستيفيا في حوالي 5000 منتج غذائي، وبمرور الوقت تم استعمال الستيفيا كعنصر غذائي هام في جميع أنحاء العالم بما فيها المعجنات، وكذلك المنتجات اليومية الغذائية الأخرى. تستعمل محليات الستيفيا كعنصر في المنتجات الغذائية في جميع أنحاء أسيا وجنوب أمريكا مثل الأيس كريم، الحلويات، الصلصات، الزبادي، المخللات، الخبز، المشروبات الغازية، العلكة، المأكولات البحرية، الخضروات.

الصفات التكنولوجية لسكر الستيفيا:

يتميز سكر الستيفيا بسهولة الذوبان بالماء على نحو يهيئ المجال لعمليات الخلط والمزج والإضافة مع كافة المواد الأخرى، كما يحافظ على ثبات العناصر الغذائية في الأطعمة ولديه خاصية عدم الالتصاق كما هو الحال في السكروز.

أيضا يتميز بالثبات الحراري Heat stability، فهو يظل محافظاً على خواصه عند تعرضه للحرارة العالية أثناء الطهي والخبز والبسترة ونحوها. يحافظ على خواصه في مدى واسع من درجات الحموضة تتراوح بين 2.4-9 PH. لذلك يصلح للإضافة لكافة العصائر والمياه الغازية وسائر المشروبات والمرطبات. ولديه قدرة تخزينية ثابتة Shelf-life stability ولعدة سنوات، في حال توفر شروط التخزين المناسبة. كما ويستعمل بديل جزئي أو كلي للسكر في كافة عمليات تصنيع الغذاء.

القيمة الغذائية والمركبات الكيميائية الفعّالة:

تنبئ نتائج التحليل الكيميائي باحتواء الستيفيا على أكثر من 100 نوعاً من البروتينات، وفيه مقادير جيدة من فيتامين أ و ج، ومقادير متفاوتة من المعادن كالكالسيوم والزنك والمغنيسيوم والصوديوم والفوسفور.

أما الفائدة الحقيقية تكمن في نتائج تحليل أوراقه، إذ تمتاز بثراء فاحش في مجموعة الغليكوسيدات الحلوة المذاق Sweet glycosides، وتتفوق في تحليتها على أنواع السكريات المسماة Stevosides.

لقد استطاع خبراء الأغذية الوصول إلى أساس علمي للتفريق بين مستويات الحلاوة. فقد اتخذوا السكروز وحدة قياس للحلاوة، واعطي قيمة واحد صحيح (1). وطبقاً لهذا المعيار تكون درجة حلاوة سكر اللاكتوز (0.4)، وحلاوة سكر المالتوز (0.5)، وحلاوة سكر الغلوكوز (0.7)، وحلاوة سكر الفركتوز (1.1).

وإذا مضينا قدماً نجد أن قوة حلاوة مجموعة الستيفيوسيدات التي تزيد عن قوة حلاوة السكروز بـ 250-300 مرة. وأن كل مركب من هذه المجموعة له قوة حلاوة خاصة به. بالرغم من أن نسبة مركب Stevioside هي 60% من سائر مركبات المجموعة، ولكنها سميت باسمه. والجدول التالي يوضح المركبات الحلوة في نبات الستيفيا:

الفوائد الصحية للستيفيا:

مفيدة لقشرة الشعر:

أظهرت الأبحاث بأن الستيفيا مفيدة للتخلص من قشرة الشعر وفروة الرأس الجافة وساعدت في الحصول على فروة رأس أقوي وتجديد شبابها والحصول على فروة رأس خالية من القشرة، وذلك بالاستعمال المنتظم لها. ويتم ببساطة عند مزج 4 – 3 قطرات من سائل الستيفيا إلى الشامبو، ويغسل الشعر جيداً، وبعد الانتهاء من غسل الشعر بالشامبو يعمل بلسم الشعر المكون من شاي الستيفيا وتركه 5 دقائق على الشعر قبل غسله بالماء ما يعطي لمعان وقوة للشعر.

العناية بالبشرة:

الستيفيا هي مرطب ممتاز يترك البشرة ناعمة كالحرير. وذلك لأنه يحتوي على مواد مضادات للأكسدة الحيوية المفيدة لصحة البشرة، كما أنها تساعد في تقليل ظهور التجاعيد واستعادته مرونة الجلد، مما يجلها عنصر رائع لمقاومة أعراض الشيخوخة.

علاج مرض السكري:

تشير الدراسات والأبحاث، بأن الستيفيا تساعد في تحقيق الاستقرار لمستويات السكر في الدم، وزيادة المقاومة للأنسولين. حتى أنها تشجع على إنتاج الأنسولين وتحسين صحة البنكرياس، وتقلل من امتصاص الغلوكوز في الدم وتمنع الإصابة بعدوي الخميرة. علاوة على ذلك فإن الستيفيا تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، ولا تحتوي على سعرات حرارية، ولا تتراكم في الجسم، ويتم التخلص منها في البول. كما أن هناك دراسة أثبتت بأن الستيفيا تمنع الرغبة في تناول الأطعمة الحلوة والزيتية والدهنية. لذلك ينصح بتناول الشاي المصنوع من أوراق الستيفيا مرتين أو ثلاث مرات يومياً وبذلك فهو بديل جيد عن المحليات الصناعية الأخرى.

علاج إلتهابات اللثة:

أظهرت دراسة بأن الستيفيا لها خصائص مضادة للجراثيم تساعد في منع التهابات اللثة، تسوس الأسنان، قروح الفم، تمنع تكاثر الكائنات المعدية في اللثة والأسنان، تحد من نمو البلاك، وبذلك فهي تعمل علي تحسين صحة الفم بأكمله. ولهذا ينصح باستعمال الستيفيا كغسول للفم من خلال الغرغرة بالستيفيا ثم غسل الأسنان بالفرشاة، فتحدث تأثيراً جيداً. ولعمل غسول الفم بالستيفيا، يتم إضافة 4 – 3 قطرات من سائل الستفياء إلى نصف كوب ماء فاتر والغرغرة بهذا الخليط 3 – 4 مرات في اليوم، وخصوصاً في الصباح والمساء. كما ويمكن إضافة 3 قطرات من سائل الستيفيا لمعجون الأسنان كبديل عن غسول الفم.

التخلص من حرقان المعدة وعسر الهضم:

يتم استعمال شاي الستيفيا في البرازيل وبوليفيا وباراغواي لتهدئة اضطرابات المعدة، وحرقان المعدة، وتحسين عملية الهضم، وبذلك فهي مفيدة لصحة الجهاز الهضمي. ويمكن تناول شاي الستيفيا بعد كل وجبة تعمل بمثابة مهدئ للمعدة وتخفف حرقان المعدة.

علاج ارتفاع ضغط الدم:

أظهرت القليل من الدراسات التي أجريت لمدة عام بأن الستيفيا تعمل على خفض ضغط الدم لاحتوائه على مضادات الأكسدة وبعض المعادن الهامة للأوعية الدموية، وذلك ببساطة عند تناول شاي الستيفيا مرتين في اليوم لتحقيق الاستقرار في مستويات ضغط الدم.

علاج هشاشة العظام:

أظهرت دراسات اجريت على الدجاج، بعد إضافة الستيفيا إلى طعام الدجاج، أدي إلي زيادة الكالسيوم وانخفضت نسبة كسر قشر البيض. لذلك بدأ إدراج الستيفيا في علاج هشاشة العظام. ولأن الستيفيا تعمل على تعزيز امتصاص الكالسيوم وزيادة قوة العظام.

فقدان الوزن:

تشير الأبحاث الطبية الحديثة أن الستيفيا تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية والسكر، وبذلك فهي مفيدة في التحكم في الوزن. وتشير الأبحاث الدولية أن أحد وظائف الستيفيا هي التحكم في الوزن لأنها تقلل الرغبة في الجوع والتعب، لو تساعد في تحقيق استقرار مستويات السكر في الدم، وهي أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الوزن. لذلك يمكن تناول كوب واحد من شاي الستيفيا أو مزجه 10 – 15 قطرة من سائل الستيفيا مع كوب واحد من الماء الدافئ أو البارد وتناوله قبل كل وجبة.

علاج الأمراض الجلدية:

تعد الستيفيا علاج طبيعي لمعظم الأمراض الجلدية لأنها مضادة للأكسدة ومضادة للبكتريا وتعمل كمنظف جيد للجلد. تساعد أيضاَ في القضاء على التجاعيد، البقع الجلدية، الالتهابات، الأكزيما، حب الشباب، الندبات، الطفح الجلدي، تشقق القدمين. ولكي تقلل من التجاعيد من خلال استعمالها قبل الذهاب للنوم. تطبيق عجينة من أوراق الستيفيا المسحوقة أو السائل وتركه على الوجه لمدة 15 دقيقة قبل غسله، وترك الوجه يجف بمفرده.

تقليل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس:

تحتوي الستيفيا على العديد من المركبات المضادة للأكسدة مثل التربينات والفلافونويد وبعض من العناصر المضادة للأكسدة مثل حمض الكلورجنيك وكيرسيتين، وهذه العناصر تساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 23%.

الآثار الجانبية للستيفيا:

ليست هناك أي أثار جانبية للإستيفيا وخصوصاً عند تناولها باعتدال. وذلك وفقاً لما ذكرته تقارير منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، والتي نصحت باستخدام 4 جرام من الستيفيا للجسم يومياً.

الأهمية الاقتصادية للستيفيا:

وجد الباحثون أن نسبة تركيز الستفيوسيدات تصل أقصاها في الأوراق عند بلوغ النبات 40-50 سم، وتجمع أوراق النبات 4 مرات بالعام، ويبقى النبات في الأرض من 5-7 أعوام. ينتتج الهكتار حوالي 9.2 طن سنوياً، وقد يصل إلى أكثر من ذلك بكثير. وأن الهكتار الواحد يعطي من أوراق الستيفيا ما يعادل 18 هكتاراً من محصول قصب السكر، و27 هكتاراً من الشوندر السكري. وأن الهكتار ينتج حوالي 950 كغ من خلاصة أوراق الستيفيا الحلوة والتي تعادل 190 طن من السكروز. وبالمقابل نجد أن الفارق كبير في قوة الحلاوة وكميات السكر المكافئة لها، حيث ينتج الهكتار الواحد من قصب السكر حوالي 10.4 طن سكروز، ومن الشمندر السكري حوالي 7 طن سكروز.

أهم التجارب العربية الناجحة في زراعة الستيفيا:

مصر: تبلغ المساحة المزروعة بالستيفيا 5000 فدان في وادي النطرون وبني سويف في عام 2017، وتوجد رغبة بالتوسع بزراعة الستيفيا لأغراض تجارية.

سورية: نجحت الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في اكثار نبات الستيفيا بطريقة زراعة الأنسجة النباتية، وسيتم نشر زراعته واستثماره في المجال الغذائي والصيدلاني والدوائي في الفترة القادمة.

غزة: زهرة السكر، أول مشروع لزراعة الستيفيا في غزة، قادت الفتاة الفلسطينية زهرة عبيد أول مشروع لزراعة الستيفيا في بيت لاهيا شمال قطاع غزة في عام 2019، من أجل توفير منتج غذائي مفيد للسكان في مواجهة الحصار المفروض على المواد الغذائية ومنها السكر.



الاستنتاج:

يتميز نبات الستيفيا بدرجة حلاوة تتفوق على السكروز بـ 300 مرة، وأن كمية ما يستهلكه الفرد من السكروز والبالغة 34 كغ، ستتراجع كثيراً باستعمال بودرة ستيفيا إلى حوالي 85-120 غرام بالعام، بالإضافة إلى فوائده الصحية الكثيرة. كما وتشير الدراسات إلى تفوق الستيفيا في استعمال المياه بـ 27 مرة مقارنة بنبات الشوندر السكري، ونحو 71 مرة مقارنة بقصب السكر، مما يزيد من كفاءة إنتاج الأرض لوحدات التحلية (المادة الحلوة) بالنسبة لوحدة المساحة المزروعة. وأنه أصبح بالإمكان توفير مساحات أكبر من الأرض لاستثمارها في زراعة الحبوب لإطعام الأفواه البشرية.

المصادر:

MADE FOR MINDS. D W – (!عشبة الـ “ستيفيا” بديل طبيعي للسكر .. ولكن)
– موضوع، فوائد عشبة ستيفيا، فاطمة مشعلة، 22 شباط 2017.
– موضوع، أضرار سكر ستيفيا، ديمة شاهر أبو حمود، 20 كانون ثاني .2019
– ، سكاي نيوز عربية، الستيفيا في مصر، أحمد مهران، القاهرة .
سكاي نيوز، نبات ستيفيا.. “حل ثوري” لنقص موارد مصر المائية،l 15 أكتوبر 2018 – 21:22 بتوقيت أبوظبي.
– دنيا الوطن، نبتة ستيفيا لفقدان الوزن وعلاج السكري، 22/6/2019.
– ثقف نفسك، صحة ، نبات ستيفيا أحد هدايا الطبيعية بديل السكر الطبيعي بفوائد رائعة، 21/9/2019.
– نقطة المجتمع العربي العلمي، نبات الستيفيا – الأنواع والخصائص وأهم الفوائد.
– البيان، عشبة ستيفيا بديل السكر الطبيعي في ألبان العين وعصائرها، 14/9/2020.
– فوزي عبد القادر الفيشاوي، 2010. أستيفيا..آمن وأحلى من السكر. مجلة أسيوط البيئية، العدد الرابع والثلاثون، 17 صفحة.
pixabay.com

عن الكاتب

يعمل لدى ‏الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية‏ / سوريا

دكتوراه في التربية والتحسين الوراثي للمحاصيل، خريج جامعة دمشق – كلية الهندسة الزراعية . التوصيف الوظيفي والعلمي: باحث، والعمل الحالي معاون مدير إدارة بحوث المحاصيل في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية في سورية. المشاركة في استنباط أصناف الذرة الصفراء والبيضاء المعتمدة حاليا في سورية. نشر العديد من الأبحاث والمشاركة في الكثير من المؤتمرات العلمية. تأليف كتاب دليل الوراثة الكمية وتقنيات الإحصاء الحيوي في تربية النبات. داري العراب والنور (2012) و Noor Publishing (2017) للدراسات والنشر والترجمة

عدد المقالات : 21

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى