انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » نصائح وإرشادات للعناية بأسنان الأطفال

نصائح وإرشادات للعناية بأسنان الأطفال


ان ثلاثة فقط من كل عشرين طالبا في سن الخامسة لديهم اسنان سليمة ، وان طالبا واحدا من كل مئة طالب في سن التاسعة اسنانه كاملة وسليمة .

هذه الأرقام المخيفة تدحض الاعتقاد السائد لدى معظم الأمهات بان اسنان اطفالهم اللبنية لا تحتاج الى عناية ، وعلى اية حال ، فان الاسنان اللبنية لا يتم ظهورها كلها إلا حينها يبلغ الطفل سن الدخول الى المدرسة ولا يستبدل بها الأسنان الثابتة الدائمة الا حينما يبلغ الطفل سن الثانية عشرة.

ولكن اعتقادهن هذا هو اعتقاد خاطیء بلا شك ، فاذا اصاب التلف اسنان الطفل الأولى ( اللبنية ) ، فان التلف نفسه سيصيب الأسنان الثابتة ( الدائمة ) ، وإذا ما ساءت اسنان الطفل فسيؤثر ذلك على نموه .

وكذلك اذا ما سقطت أسنان الطفل الأولى مبكرا ، فان الاسنان الجديدة قد تنمو في غير امكنتها الطبيعية او ستخرج معوجة تاركة وراءها فما قبيحا في امس الحاجة الى عناية طبيب مختص .

وعلى اية حال فان الفم القذر يؤدي الى انواع مختلفة من امراض الفم واللثة التي تؤدي دورها إلى نفس كريه ، وصحة عامة معتلة .

ولهذا فانه من المهم أن نعني عناية فائقة بتلك الأسنان الوليدة .

هناك ثلاث طرق للعناية بأسنان الطفل يمكن اتباعها : الطريقتان الأوليان مهمتان جدا وسأذكرهما باختصار ، اما الطريقة الثالثة ، فإنني سأركز على تلك الأيام التي يكثر في مصروف الجيب لشراء الحلوى والسكاكر ، وتكثر فيها الفرص العديدة لتناول الوجبات الخفيفة و السندويشات في المدرسية بدلا من الوجبات المتكاملة .

ثلاث قواعد ذهبية :

1- احرصي على نظافة اسنان طفلك .

نظفي بنفسك اسنان طفلك و فمه الى أن يبلغ الخامسة من عمره ، واستشيري طبيب الأسنان كيف تقومين بذلك بالشكل الصحيح و بانتظام ، وعندما يدخل الطفل المدرسة دعيه ينظف اسنانه بنفسه وقفي بجانبه وهو يقوم بذلك ، وإذا كان بالإمكان أن تجعلي من هذه العملية لعبة يتلهى بها الطفل فافعلي .

2- زوري طبيب الاسنان بانتظام .

ما أن يبلغ طفلك سن الثالثة من عمره حتى يكون قد اقام علاقة صداقة ، نعم … مع طبيب الأسنان ، فان هذا الطبيب سيرشدك الى اي علاج تحتاجينه لطفلك ، ويتلافي اية مضاعفات مسبقة .

3- دربي طفلك على طرق عادات الطعام السليمة .

اجعلي اسنانه وفكيه يعملان ، فان الطعام الناعم جدا و المهروس كثيرا يؤدى إلى مضغ متخلف وفكين غير متطورين . فان بقايا الطعام الناعمة تتجمع بشكل غير مرئي حول اللثتين ، وبالتالي تسبب المرض .

ان تفاحة صلبة يتناولها الطفل في نهاية الوجبة هي منظف حسن جدا .

اجعلي اوقات الطعام الرئيسة هي الأوقات الوحيدة لتناول الطعام فان هذا مهم جدا ، لان الاسنان يجب أن تنظف كلما اكل الطفل شيئا ، وان وجبات الطعام السريعة الحلوة او الدبقة او الزجة ، كالتوفي والبسكوت ، تعلق بالأسنان فتعمل على تسوسها.

يجب أن تتأكدي من أن طفلك لن يتناول اية وجبة سريعة ليلا ، ولن يشرب الحليب أيضا بعد تنظيف اسنانه بعد وجبة الطعام الأخيرة ، وإلا فأن بقايا الطعام التي تكون قد تجمعت حول الأسنان من جديد ستعطل العمل الرائع الذي قامت به فرشاة الأسنان قبل قليل .

الأطعمة الضارة :

لقد كتبت ابحاث كثيرة عن هذا الموضوع ، ولكن الكربوهيدرات المسحوقة کالسكر الأبيض والطحين تكون بوجه عام سببا لمعظم امراض الفم ، فمن المعتقد أن المادة السكرية في السكر هي اكثر ضررا منها في الفاكهة .

ان ای طعام يتجمع حول الاسنان واللثة لا يلبث أن ينخر في مينا الأسنان و اللثة و بالتالي يسبب التسويس والأمراض . فمن المعتقد أن تأثير ضرر التوفي يبدأ بعد انتهاء الطفل من مضغ التوفي بعشر دقائق .



الأطعمة المفيدة :

إن الحليب والزبدة والسمن النباتي و البيض والجبن واللحم والبندورة والبرتقال وعصير البرتقال ، والسماك وزيت السمك ، والأصناف الأخرى الغنية بفيتامين ( A ) و (D) هي جميعها تغذي الأسنان. وان الجزر النيء ، والكرفس ، والحس ، والتفاح ، والبندق والقرشلة ، و الخبز المحمص ، جميعها تساعد على تمرين و تنظيف اسنان الطفل .

وقد تبدو هذه الى حد ما قائمة رهيبة من التوجيهات ، ولكن اطباء الاسنان الذين يعملون في عيادات الأسنان المدرسية ، يعرفون انه ما لم تتبع الامهات هذه التوجيهات جميعها ، وما لم يدربن أطفالهن على اتباعها في اثناء نموهم ، فلا أمل في أن يضمن طبيب الاسنان مجموعة كاملة وسليمة من الأسنان الطفل .

تمرين الأسنان وتغذيتها ، والعناية بها ، وإفهام الطفل أن الاسنان الجيدة تعني الصحة الجيدة والجمال ايضا ، هذه أمور يجدر بنا أن نراعيها .

ترجمة : حلمي فودة

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 1056

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى