انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الثقافة الجنسية » علاج بعض حالات العقم عند النساء

علاج بعض حالات العقم عند النساء


د. نجيب ميشيل ليوس
اختصاصي امراض العقم والولادة

العلاج الطبي للعقم عند النساء

يعتمد علاج العقم على التشخيص فقد يحتاج البعض الى علاج هرموني، وقد يحتاج البعض الاخر الى علاجات اخرى كحالات مرض البطانة الرحمية والاغلبية تحتاج الى العلاج الهرموني، ويتم ذلك بإعطاء انواع مختلفة من الهرمونات لتحفيز البويضات على النمو والنضج لتصبح صالحة للإخصاب ويتم ذلك بواسطة اعطاء حبوب او حقن او كليهما حسب الحالة.

وبواسطة العلاج يتم كذلك التحكم في وقت الاباضة لتكون امكانية الاخصاب في الوقت المناسب أكبر. ويمكن تلخيص هذه الطريقة بإعطاء الدواء بكمية وفترة يقررها الطبيب المعالج، ثم يتم المتابعة بطرق مختلفة منها فحص حجم البويضة بجهاز الأمواج فوق الصوتية او قياس الهرمونات او كلاهما وفي الوقت الذي يصبح فيه عدد البويضات وحجمها مناسبا يعطي الطبيب هرمون (HCG) عن طريق حقنة تساعد على انزال البويضة لتخصب بالحيوان المنوي، وتحدد مواعيد الجماع، ويجب التأكيد هنا أن العلاج لا يسبب زيادة احتمال التشوهات الخلقية او الاجهاض المتكرر كما يفهمها او يتصورها بعض الناس، ولكن يكون احتمال الحمل بأكثر من جنین واحدا واردا.

والسيدات اللاتي يحتجن اكثر من غيرهن الى عملية تحفيز الاباضة هن: السيدات اللواتي لديهن اضطراب هرموني. والسيدات المصابات بخلل في المبيض يدعي عاميا تكيس في المبيض.

العلاج الجراحي:

كما في حالة وجود انسداد في قناتي فالوب قناتي المبيض لأي سبب من الاسباب، فتعالج اما بمحاولة اصلاح هذا الخلل إن امكن او بواسطة طرق الاخصاب خارج الرحم.

وفي حالات مرض البطانة الرحمية، يكون العلاج بالجراحة او الدواء او كليهما. وقد تكون حاجة للعلاج الجراحي في حالة تشخیص وجود الياف تعيق الحمل، واذا كانت هناك التصاقات يتم تحريرها ويمكن ذلك عن طريق منظار البطن، واذا كان هناك جزء مسدود يزال جراحيا.

ويتم تقریب الجهتين المفتوحتين وخياطتهما. واذا كانت نهاية الانبوب مسدودة ينفتح الانبوب واذا كان الانسداد في منطقة اتصال قناة فالوب بالرحم وامتد الانسداد الى داخل الرحم يقطع الأنبوب، وتجري خياطته جراحيا في منطقة اخرى قريبة مفتوحة من الرحم. وكذلك يمكن فتح الانسداد في قناة فالوب باستعمال قسطرة خاصة تمرر عن طريق عنق الرحم عبر الرحم للوصول الى قناة فالوب.

وتعتبر طريقة تشخيصية وعلاجية في آن واحد لعلاج الانسداد في بداية قناة فالوب.



وتستعمل هذه الطريقة لتشخيص وعلاج حالات معينة يكون فيها انسداد في بداية قناة فالوب وهذه الطريقة تتم بواسطة انبوب مطاطي بداخله سلك توجيه يساعد في ادخال الانبوب الى الرحم عن طريق عنق الرحم ثم يتم سحب السلك ويعمل الطبيب المعالج على ادخال الانبوب المطاطي خلال فتحه قناة فالوب عند اتصالها بالرحم، ثم يتم ادخال أنبوب قسطرة، وعند وصوله إلى منطقة الانسداد يتم تحريك انبوب القسطرة لتجاوز الانسداد، ثم تدفع المادة الملونة للتأكد من ان الانسداد قد تم فتحه، ونتائج هذه العملية جيدة عادة وتغني المريضة عن عملية فتح البطن لاصلاح الانسداد كما ان اعراضها الجانبية تكاد لا تذكر، ولا تستغرق العملية فترة طويلة ومعدل نجاحها حوالي 75%، ويلجأ للجراحة كما ذكرنا في حالة وجود الياف رحمية يعتقد انها السبب الوحيد الممكن للعقم عن طريق فتح البطن او المنظار.

وفي حالات تكيس المبيض يلجأ الى عمل ثقوب في المبيض بواسطة المنظار.

إن نجاح اي من هذه العمليات سابقة الذكر يعتمد على التشخيص الصحيح و الجراحة الناجحة بيد ماهرة.

مصدر الصورة
fertility.womenandinfants.org

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 983

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى