انت هنا : الرئيسية » التربية والثقافة » اسس التربية » ما هي خصائص الشخصية النرجسية ؟

ما هي خصائص الشخصية النرجسية ؟

د. محمد الحباشنة

الشخصية هي مجموع السلوكيات وأساليب التعامل المميزة للفرد وتأخذ نمطا طويل المدى مقرونا بالثبات النسبي على الحقبات المختلفة لسني العمر، اذن فالشخصية ليست عارضا يعبر عن نفسه زمنيا بالأسابيع والأشهر بل هي صفة تفكير وعادات تعامل دائمة.

الاضطراب في الشخصية هو ببساطة الاختلال في طرق استخدام الأدوات والأساليب السلوكية والمعرفية احيانا في التعامل مع الناس المحيطين والحياة عموما. وهذا الميل عن الطبيعي المتعارف عليه قد يخلق حالة من عدم التأقلم الاجتماعي والوظيفي وحتى العاطفي.

التصنيفات النفسية الحديثة قسمت اضطرابات الشخصية الى عدة انواع والشخصية النرجسية بتعبيرها المضطرب احداها.

وأصل التسمية يعود الى (يكفخ) وهو شخصية روائية قديمة عرف بجماله الفائق وحبه وإعجابه المؤصل لذاته وهذه الأخيرة تحمل الصفة المركزية لهذا الاضطراب، وهو شعور بالعظمة والأهمية والاقتدار غير العادي مع حقيقة عدم وجود منجزات او افعال على ارض الواقع تتناسب والمدعيات التي نسبها ذلك الفرد الى نفسه، كأن يدعي عن قدراته اللانهائية في لغة ما . وهو يفشل او يكاد ينجح في الامتحان الابتدائي لتلك اللغة.

الشخص النرجسي يكون مأخوذا ومشبعا بالخيال الجامع المتعلق بالنجاح غير المحدود والسلطة العظيمة والمال الفاتن وعليه فهو يعتقد ان المحيطين لا يفهموه او يعطوه مقدار حقه ويحتم عليه اذن ان يبحث عن اخرين مميزين وقادرين وذوي شأن يستطيع هو بدوره التعايش معهم بالشكل المناسب، فالنرجسي يقع في شائك التوقع غير المنطقي بمعاملة خاصة وطقوس خاصة من الاخرين دون وجود مبرر مقنع لهذه الخصوصية.

الثناء الكبير والمديح المطرز هما ما يفرح النرجسيون وعلى سبيل المثال لو قدمت هدية ربطة عنق الى صاحبنا النرجسي فان رضاه لا يكون لقيمتها وجمالها او لمعنى الصداقة بل لثناء الاخر عليه بصفة الاناقة والوسامة ومناسبتها القوامه الفاتن ونظرته الساحرة وهالته البهية.

ذلك الانسان المغرور والمتعالي قد يزيد من صعوبة تأقلمه وصوليته المفرطة فهو يستخدم الاخرين ويستغلهم لاتمام مهمة لصالحه فمشاعر المحيطين غير مهمة وخدشها لا يعني شيئا مزعجا بالنسبة له.



هذه الأعراض السابقة تتراوح في طيف ممتد وبنسبية من شخص الى اخر ولا تبين آثارها الا اذا حادت عن المعقول وقد تلتقي بكثيرين منهم بالحياة العامة يمارسون نجوميتهم الكاذبة ويعزفون على وترها حيث أن نسبتهم في المجتمع قد تصل الى واحد بالمائة.

النرجسية إن حملت اسبابا تتعلق بالتعويض عن النقص وصعوبة الاتصال الاجتماعي وعدم وجود القدرات الذاتية المرضية فان التعامل معها له ضرائبه المزعجة وعلاجها النفسي كذلك ولكنه على جميع الأحوال متاح.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 961

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى