انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » ماذا تعرف عن الشقيقة ( الصداع النصفي)؟

ماذا تعرف عن الشقيقة ( الصداع النصفي)؟


الشقيقة او الصداع النصفي يشعر به المرء عادة في جانب واحد من الرأس يسبقه غالبا رؤية متوهجة او متعرجة للحظات سريعة، وقد يصاحب ذلك دوخة وانزعاج من الضوء الباهر وصعوبة التفكير الصحيح، وعادة ما تستغرق النوبات عدة ساعات وقد تتفاوت من نوبة بسيطة الى نوبة مضعفة كليا.

وتتفاقم الحالة نتيجة التوتر (او حتى الاسترخاء المفاجيء )، وتناول اطعمة معينة، وشرب الكحول و تغيير نمط النوم.

من هم الأشخاص الذين يصابوا بها؟

ان حوالي شخص واحد من بين 12 سيصاب بالشقيقة في وقت ما في حياته . خاصة النساء في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية. (يعتقد أن سبب ذلك يعزى الى احتباس السوائل) كما انها كثيرة الحدوث بين الأشخاص القلقين وكبار السن والمنظمين والمصابين بالهاجس. اما الأطفال فهم غير معرضين للإصابة بالشقيقة. ويعتقد ان الإستعداد للشقيقة موروث الى حد ما.

الوقاية من الصداع النصفي

تجنب المسببات المعروفة، والإحتفاظ بمفكرة يومية للطعام والشراب للتأكد فيما اذا كانت النوبات مرتبطة بمسببات عامة مثل تناول الشوكولاته او الجبن او شرب النبيذ الأحمر، واذا كان التوتر سببا، فيجب تعديل نمط الحياة بشكل افضل.



اما اعراض ما قبل الدورة الشهرية فيمكن بها باستعمال زيت زهرة الربيع او تناول فيتامين ب 6 أو مغنيسيوم ان اشخاصا كثيرين استفادوا من المعالجة بالنباتات العطرية والوخز بالابر والأعشاب.

معالجة الصداع النصفي

تناول مسكنات مثل الأسبرين او الباراستیمول وللحالات الشديدة لا يمكن ان يصف الطبيب دواء مقاوما للشقيقة، كما أن الإستلقاء في غرفة مظلمة او وضع نظارات قاتمة اللون قد يساعد في التخفيف من نوبة الصداع النصفي.

ترجمة : مي کوالیت

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 1041

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى