انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » أسباب السكري وعوارضه وأنواعه وعلاجه

أسباب السكري وعوارضه وأنواعه وعلاجه


صيدلاني / لبيب علي اسحق الداودي

عرف الناس مرض السكري منذ ألوف السنين ولكن لم يعرفوا كيف يعالجونه حتى اكتشف احد الأطباء الهولنديين واسمه (لنغرهانس) بقعا صغيرة موجودة في البنكرياس لها علاقة بمرض السكري ، اذ عندما كان ينزع ذلك القسم من البنكرياس من حيوانات التجربة يظهر مرض السكري عندها حالا ومن هنا بدأ الإهتمام بمرض السكري .

وفي عام 1921 استطاع طبیبان کنديان اكتشاف الأنسولين الذي يضبط نسبة السكر في الدم ومن هنا اصبح عند الأطباء طريقة لمساعدة ملايين المصابين بهذا المرض وإرجاعهم لحالتهم الطبيعية.

والسكري من أهم الأمراض الشائعة في الوقت الحاضر في مختلف الفئات العمرية إذ تبلغ نسبة الإصابة بالسكري حوالي 10% في كافة انحاء العالم ويمكن للمصاب بهذا المرض ان يعيش حياة طبيعية هادئة وذلك باتباعه الحمية الغذائية لأنه بهذه الطريقة يستطيع السيطرة على نسبة السكري في الدم وممارسة الرياضة لتخفيف الوزن.

ما هو السكري؟

السكري مرض سببه عجز البنكرياس عن إفراز هرمون الأنسولين او إفرازه بكميات قليلة غير كافية مما يؤدي الى ارتفاع نسبة سكر الجلوكوز في الدم الى أعلى من المستوى الطبيعي والذي يتراوح ما بین 80 – 120 ملغرام / 1000مللتر.

أسباب الإصابة بالسكري:

السبب الرئيسي للإصابة بالسكري غير معروف ولكن هناك بعض العوامل التي تساعد على الإصابة به من ضمنها:

1- السمنة: حيث أن الإفراط في تناول الطعام وبالأخص السكريات يؤدي الى زيادة الوزن وبالتالي احتمال الإصابة بمرض السكري.
2 – الوراثة: اذا كان احد الوالدين مصابا فتوجد احتمالية الاصابة عند احد الأولاد.
3 – المشروبات الروحية: حيث تؤدي الى اتلاف البنكرياس وبالتالي الإصابة بمرض السكري.
4 – الأدوية: اذ ان سوء استخدام بعض الأدوية مثل حبوب منع الحمل والكورتيزون يؤدي إلي الإصابة بالسكري. .

عوارض السكري:

العطش والجوع الشديدين، وإفراط في البول ونقص في الوزن واختلال في البصر والتعب والخمول والام في الأطراف، وبطء في اندمال الجروح والخدوش.

فإذا وجدت هذه الأعراض او احداها يجب ان تتجه الأنظار الى احتمال الإصابة بالسكري وقد تكون هذه الأعراض خفيفة في البداية ثم فجأة تسوء حالة المريض. والأفضل عدم التريث عند الشعور بشيء مما ذكر لأنه بالرغم من العلاجات الحديثة لا يزال مرض السكري من الأمراض التي لا يستهان بها وإذا اعتني مريض السكري بصحته فليس عليه أن يخاف شيئا ، إذ بإمكانه أن يعيش حياة هادئة.

أنواع السكري:

النوع الأول: تكون نسبة الإصابة به قليلة جدا (حوالي عشرة بالمائة) وتحدث في سن مبكرة أي أثناء مرحلة الطفولة ويكون البنكرياس عاجزا تماما عن افراز الأنسولين لهذا يحتاج المصاب إلى المعالجة بحقن الأنسولين يوميا مع برنامج غذائي.

النوع الثاني: يتصف بنقص في افراز الأنسولين حيث ان البنكرياس يفرز كمية قليلة من الأنسولين لا تكفي لتخفيض السكر في الدم وتبلغ نسبة الإصابة بهذا النوع 90% والسبب يعود الى السمنة وتكفي الحمية الغذائية وتخفيف الوزن لعلاجه وفي بعض الأحيان يحتاج إلى الأدوية المخفضة للسكر والتي تعمل على تحفيز البنكرياس لإنتاج الأنسولين.

ولهذا فإن إهمال هذا المرض وعدم أخذه مأخذ الجد يمكن أن يؤدي إلى مخاطر عديدة، إذ أن ارتفاع السكر في الدم يؤدي الى عدم قدرة الكلي على القيام بوظائفها مثل التخلص من المواد الضارة والأملاح الزائدة وقد يسبب فشلا كلويا، وقد يؤثر أيضا على شبكية العين او يؤدي إلى فقدان البصر وإذا صاحب ارتفاع السكر في الدم التدخين وزيادة الوزن والكوليسترول، سيؤدي ذلك إلى تصلب الشرايين وأمراض القلب.

إن مرض السكري داء مزمن لم يصل العلم الى الآن الى وسيلة لشفائه ولكن هناك علاجات تسيطر على سيره، إضافة إلى مراعاة بعض الأمور وهي :

1- الحمية الغذائية.
2 – الرياضة والنشاط الحركي
3- الدواء والأنسولين.

فإذا كان المصاب حكيما يسمع الإرشادات الطبية فإنه يحيى حياة هنيئة طبيعية كغيره من الأصحاء.

ان الحمية الغذائية هي الخطوة الأساسية للسيطرة على سكري الدم وتتم بمراعاة أن يكون الغذاء متنوعا و کاملا وان يحتوي على النشويات والبروتينات والدهون والفتيامينات والمعادن على ان تكون بنسبة قليلة جدا وان يكون الطعام المتناول متساوي الكمية ويوميا وعدم تناول الأطعمة المركزة بالسكر مثل المربی والحلاوة والدبس والسكاكر والشوكولاته.

ويمكن تحلية الشاي والقهوة بمحليات صناعية مثل السويتام وعدم تناول كميات كبيرة من الطعام في نفس الوجبة.

واليكم برنامج غذائي ليوم كامل يحتوي على 1900 سعر حراري.

الفطور: كوب حليب بدون سكر او كوب لبن + لبنة ملعقتان وبيضة واحدة + نصف رغيف قمح + بندورة حبة صغيرة + برتقال حبة وسط.

الغداء: 8 ملاعق طعام فريكة + سلطة خضار بدون زيت + ربع رغيف قمح + لحمة حمراء مشوية وتفاحة صغيرة.

العشاء: كوب شاي محلی بالسویتام + قرص جبنة مغلية محلاة + 4 أقراص فلافل + ربع رغيف قمح + 5 حبات زيتون + سلطة بدون زيت.



النشاط الرياضي:

إن للنشاط الرياضي مفعول الإنسولين على سكر الدم حيث انه يساعد على تخفيض السكر بالدم .وعلى التخلص من الوزن الزائد وتنشيط الدورة الدموية وتقوية عضلة القلب وتساعد على انخفاض نسبة الدهون في الدم ويمكن للشخص أن يختار النشاط الرياضي الذي يناسبه والذي يكون به مجهود عضلي متوسط اي تتحرك فيه جميع عضلات الجسم مثل السباحة والهرولة والمشي.

واذا لم تتم السيطرة على ارتفاع السكري في الدم عن طريق الحمية الغذائية بالإضافة إلى النشاط الرياضي وإزالة الوزن الزائد لا بد عندها من اللجوء الى الدواء ويوجد نوعين من العلاج:

الأول يؤخذ عن طريق الفم حيث يحث البنكرياس على افرزا مادة الأنسولين والنوع الثاني بواسطة حقن الأنسولين حيث أن الأنسولين يذهب إلى الدم مباشرة ويقوم بخفض نسبة السكري في الدم.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 945

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى