انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » طرق الكشف عن سرطان القولون والمستقيم

طرق الكشف عن سرطان القولون والمستقيم

Colon cancer, artwork

د. سامي احمد الخطيب
مستشار تشخيص وعلاج الأورام

أثبتت الدراسات أن سرطان القولون من أكثر أنواع السرطان التي تصيب الإنسان ويحتل في الكثير من دول العالم المرتبة الثانية بعد سرطان البروستات وهذا النوع من السرطان يصيب عادة الأشخاص الذين أعمارهم خمسون عاما فأكثر.

ومن المهم ملاحظة أن اكتشاف سرطان القولون والمستقيم مبكرا ممكن قبل ظهور أي أعراض وهذا الكشف المبكر يزيد من فرص الشفاء التام والعودة إلى ممارسة الأعمال اليومية لان هذا النوع من السرطان يحتاج إلى وقت طويل لكي ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم. وعملا بمبدأ الكشف المبكر فان هذا النوع من السرطان كباقی أمراض السرطان يجب البحث عن الإصابة به وعدم الانتظار لكي يقدم نفسه بنفسه عن طريق نزيف دموي ظاهر أو الام حادة في البطن او خلل في ميكانيكية عمل الأمعاء الغليظة كالإصابة بإسهال او إمساك او تناوب مستمر في هذا الخلل.

وطريقة الكشف المبكر عن هذه الأنواع من السرطان تتم بثلاث طرق بسيطة وهي :

فحص براز سنوي للبحث عن وجود دم مخفي غير مرئی في البراز، وفي حالة وجوده يكون البحث عن السبب لان هناك الكثير من الأمراض غير السرطانية قد تكون المسببة لوجود هذا الدم مثل قرحة المعدة أو التهابات وتقرحات في القولون أو من البواسير.

والمهم أن لا ننسى أن ظهور الدم في البراز يعتبر من أهم الأعراض الرئيسة لوجود المرض في المراحل الأولى. لذا يجدر إجراء فحص للبراز مرة واحدة في السن بعد سن الخمسين.

الفحص الثاني وهو أيضا غير مؤلم وغير مكلف وهو الفحص بالإصبع حيث يقوم الأخصائي بإجراء هذا الفحص المعرفة ما اذا كان هناك أمور غير عادية وهذا الفحص يجب القيام به مرة واحدة في السنة لكل من اصبح عمره 40 سنة وما فوق.

اما الطريقة الثالثة فهي التنظير وبهذه الطريقة يمكن مشاهدة المستقيم والقولون بطريقة مباشرة وفي حالة وجود أي ورم يمكن القيام بأخذ عينة نسيجية ودراستها ومعرفة نوعها ويجري هذا الفحص مرة واحدة كل أربع سنوات بعد سن الخمسين.



ومن المهم ملاحظة العامل الوراثي فاذا أصيب احد أفراد الأسرة بهذا النوع من السرطان أو في حالة وجود زوائد لحمية في القولون او الاصابة بداء القولون التقرحي يجب عمل الفحوصات الدورية بعناية الآن لان خطر التعرض للاصابة بهذا السرطان يكون اكبر .

هذا ويجب التركيز على تناول الخضراوات والفواكه بكميات كبيرة والتقليل من استخدام الدهون الحيوانية وتجنب السمنة وفي حالة الشعور بوجود تغير مفاجئ في نشاط الأمعاء او وجود ألام في البطن أو نزيف مع البراز يجب مراجعة الطبيب الاختصاصی.

مصدر الصورة
exerciseright.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 869

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى