انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » التهاب السحايا ومطاعيمه

التهاب السحايا ومطاعيمه


نائل صبحي الدحلة
اختصاصي طب الأطفال وحديثي الولادة

التهاب السحايا يعني التهاب الأغشية التي تغطي الدماغ والمسببات في الغالب اما فيروسية او بكتيرية وتأتي البداية من التهاب في الجهاز التنفسي العلوي أو نزلة معوية حادة نتيجة تناول طعام أو ماء ملوث فتتسرب الجراثيم للدم وعن طريقه تصل إلى أغشية الدماغ خلال ايام معدودة. فتبدأ أعراض السحايا بالظهور، وهي تختلف حسب عمر الطفل ونوع الجرثومة، ففي عمر الرضع تشكو الأم بان طفلها غير طبیعی ونشاطه ضعيف، وتشكو من نكده الزائد ورضاعته القليلة وتكون الحرارة متوسطة، بينما في الأطفال الأكبر عمرا يكون هناك غثيان وقيء وفقدان في الشهية ويصاحب هذا ألام حادة في الرأس والرقبة والظهر والخوف من الإضاءة الشديدة .

وهناك أعراض أخرى كثيرة تظهر مع تقدم المرض مثل التشنجات، وعلى الأم مراجعة الطبيب المختص في حال شعورها أن طفلها غير طبيعي، والطبيب بدوه وخبرته يفحص الطفل ويقيم حالته، ويكون عادة مرض السحايا في مقدمة تفكيره اثناء الفحص وفي حالة الاشتباه بالسحايا، يطلب من الأهل فورا إدخال الطفل للمستشفى لعمل بزل من الظهر لفحص السائل المخي الشوكي وزراعته ، وهذه العملية لا تستغرق أكثر من خمس دقائق، ولا بديل عنها بفحص الدم او البول مثلا.

وعند ظهور النتيجة يطمئن الطبيب الأهل بان الفحص سالب والطفل بخير، او ان الطفل مريض بالسحايا ويجب علاجه فورا.

والالتهابات الفيروسية للسحايا تعتبر اقل خطورة ومضاعفات من الالتهابات البكتيرية التي تؤدي إلى مضاعفات خطيرة ، واحيانا تؤدي الى الوفاة اذا لم تعالج في وقت مبكر.

وللوقاية من مرض السحايا هناك مطعومين فقط ضد أنواع بكتيرية وباقي أنواع السحايا خصوصا الفيروسية لا يوجد بها مطاعيم.

المطعوم الأول يسمى «مطعوم المكورات السحائية – AMeningococcal A + C والتي تسبب اخطر أنواع السحايا، ويعطي هذا المطعوم للمسافرين الى المناطق الموبوءة بهذا المرض خصوصا المسافرين لاداء فريضة الحج بسبب التجمع الكبير للناس والاختلاط مع اجناس متعددة .

ويعطي هذا المطعوم مناعة مدتها تسعة اشهر فقط، ونسبة حدوث هذا النوع من السحايا لا تتعدى اربع اصابات لكل مائة الف شخص. وعند اكتشاف حالة سحايا من نوع المكورات السحائية لطفل ما في حضانة والتأكد من ذلك يجب على جميع الأطفال المخالطين له اخذ المطعوم بالإضافة لمضاد حيوي لمدة يومين من اجل الوقاية منه.

اما المطعوم الثاني فهو مطعوما الانفلونزا المستدمية نوع «ب» Influenzae type , b z Hip{ Haemophilus وهذه البكتريا في المسبب الرئيسي لمرض السحايا الذي يتعرض له الأطفال من عمر شهرين الى خمس سنوات وتقل الاصابة بعد الخمس السنوات لحدوث المناعة الطبيعية.



وينصح بإعطاء المطعوم لجميع الاطفال اما:

خلال السنة الاولى من العمر: ثلاث جرعات مع جرعة منشطة رابعة.

فوق السنة الاولى وحتى الخمس سنوات : جرعة واحدة. تكون كافية.

وهذا المطعوم أصبح يعطي في معظم دول العالم في السنة الأولى ضمن المطاعيم الأساسية للأطفال، ولا وداعي ابدا لإعطاء المطعوم الاخر A+ C Meningococcal الا في حالات المخالطة المباشرة كما ذكرنا سابقا.

مصدر الصورة
verydayhealth.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 869

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى