انت هنا : الرئيسية » التربية والثقافة » ماستر ” الدين والسياسة والمواطنة” من جامعة بادوفا، إيطاليا

ماستر ” الدين والسياسة والمواطنة” من جامعة بادوفا، إيطاليا


تمديد فترة الترشيح للتسجيل إلى غاية 14 أكتوبر 2019

أعلن معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا الموجود مقره في مدنية غرناطة الإسبانية، عن تمديد فترة الترشيحات في الدفعة الثالثة لماستر “الدين والسياسة والمواطنة”، الذي تم إنشاؤه في جامعة بادوفا الإيطالية العريقة، بشراكة بين معهد غرناطة وجامعة بادوفا وجامعة بييمونتي أوريونتالي الإيطالية.

وقد تمّ تمديد فترة تقديم الترشيحات للتسجيل إلى غاية 14 أكتوبر الحالي، حرصاً على منح الفرصة لأكبر عدد ممكن من الراغبين في التسجيل واستجابة لطلب العديد من الطلاب والباحثين الراغبين في التسجيل في الماستر واغتنام الفرصة لمتابعة الدراسات العليا في جامعة بادوفا التي تعدّ من أعرق الجامعات الأوروبية.

وجدير بالذكر أن ماستر “الدين والسياسة والمواطنة” هو برنامج للدراسات العليا متعدّد التخصصات، تم إنشاؤه تتويجاً للشراكة العلمية بين معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا والمركز الجامعي للثقافة والقانون والأديان، والذي تشارك فيه سبع جامعات إيطالية، من ضمنها جامعة بادوفا وجامعة بييمونثي أورينتالي. أما مدة الدراسة والتكوين في الماستر فهي سنة جامعية واحدة، يحصل الطالب بعدها على شهادة ماجستير متعدد التخصصات. ويعمل الماستر على تمكين الطلاب من المفاتيح والوسائل المنهجية الضرورية للولوج إلى عالم المعرفة في العلوم الاجتماعية والإنسانية والسياسية لفهم وتحليل العلاقة المعقّدة بين الدين والسياسة في الدولة الحديثة وارتباطها بقضايا المواطنة والحريّة والتعددية والتنمية والسلم الإجتماعي. كما يولي الماستر اهتماما خاصا للحضور الاجتماعي والثقافي للإسلام في أوروبا ودول البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط، بخاصة فيما يتعلق بالقضايا الجيوسياسية والدولية الرئيسية الراهنة. وذلك بهدف تكوين باحثين ومستشارين في الإدارات العمومية والخاصة، والمساهمة في تكوين مسؤولين ومسيرين في مجالات العمل الجمعوي والخدمات الاجتماعية والوساطة الثقافية، فضلا عن أطر تربوية في المجالات ذات العلاقة باختصاصات الماستر، وباحثين في الدراسات الاجتماعية والإنسانية والإسلامية المعاصرة وقادة الجماعات المحلية وفاعلين في مجالات الثقافة والمجتمع والسياسة والتواصل.

كما يهدف الماستر إلى تخريج باحثين مسلحين بتكوين علمي متين في العلوم الإجتماعية والإنسانية والفلسفة السياسية والفكر الديني، وكذلك بالمنهج العلمي في مقاربة قضايا التعددية الثقافية والتعايش الديني والحركات الدينية في كل من أوروبا والعالم العربي، ومتمكّنين من آليات إدارة الاختلاف والتنوع والعيش المشترك. وذلك باعتماد تصوّر منهجي – نقدي، متعدّد التخصصات ومؤمن بتواصل وتلاقي وتلاقح الثقافات.

ومن أجل ذلك، فإن الماستر يعتمد أساليب تعليمية علمية مبتكرة ترتكز على:

– تقييم المعرفة والخبرة المطوّرة من طرف الطلاب، وفقا للنموذج النظري الخاص ب “العمل الجماعي التفاعلي”.
– تقييم التجارب اليومية للعمل والحياة اليومية.
– المشاركة الفعالة للطلبة الباحثين في أنشطة التكوين الحضورية وعن بعد، وذلك وفقا لتقنية “التعلم التعاوني والتكاملي“.

في السياق ذاته، وحرصا على تحقيق الأهداف المتوخاة من إنشائه، فإن ماستر “الدين والسياسة والمواطنة” يعتمد في تكوينه للطلاب على أكاديميين وأساتذة مرموقين ومتميزين من جامعة بادوفا وجامعة بييمونتي أورينتالي، إضافة إلى أساتذة من جامعات أوروبية وأمريكية وعربية .

وجدير بالذكر أن الدراسة في ماستر “الدين والسياسة والمواطنة” حضورية وعن بعد، وأن المحاضرات تلقى باللغة العربية، مع محاضرات باللغة الانجليزية، علماً بأن آخر موعد لتقديم الترشيح هو 14 أكتوبر 2019، وأن الشروع في التدريس في الماستر سيكون بداية من شهر ديسمبر 2019.

للمزيد من المعلومات، المرجو النقر على الرابط الخاص بدليل الماستر:

https://www.granadainstitute.es/files/default/BrochureMaster2019.2020.pdf

رابط فيديو حول الماستر

مصدر الصورة
abudhabienv.ae



عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 842

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى