انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحياة الصحية » أهمية التقشير الكيميائي وطريقة عمله وانواعه

أهمية التقشير الكيميائي وطريقة عمله وانواعه


د. طارق السعدون
اختصاصي الأمراض الجلدية والتناسلية

منذ عدة سنوات تم اكتشاف ما يسمى بأحماض الفواكه وهي أحماض متنوعة مشتقة من قصب السكر والعنب والحليب وغيرها.

وقد وجد ان هذه الأحماض الطبيعية وخاصة حامض الجلايكولك المشتق من قصب السكر إذا استعمل بشكل مركز على الجلد يعمل على تقشير خلايا الجلد وتجديدها.

من هنا بدأ الأطباء، باستعمال أحماض الفواكه المركزة على الجلد لعلاج الكثير من الأمراض الجلدية بطريقة سميت التقشير الكيميائي. ورغم أن التقشير الكيميائي طريقة قديمة إلا انه كانت تستعمل في السابق أحماض كيميائية غير طبيعية مثل الفينول، حامض الاستيك، حامض الساليسليت وغيرها.

وهناك خلاف حول ميزات الأحماض الكيميائية وأحماض الفواكه من حيث النتائج على الجلد لكن تبقى أحماض الفواكه أكثر أمانا للمريض واقل إعراضا جانبية من الأحماض الكيميائية.

كيفية عمل أحماض الفواكه ؟

تعمل أحماض الفواكه على تقشير خلايا الجلد السطحية وتجديدها تدريجيا، ومن ثم ظهور خلايا جديدة، وشابة مكانها. كما تعمل على تحفيز وتكاثر ألياف الكولاجين الهامة الموجودة في الطبقة العميقة من الجلد (طبقة الادمة) مما يساعد على علاج بعض الأمراض الجلدية مثل الندب والتجاعيد.

الأمراض التي يعالجها التقشير

هناك أمراض عدة لا تستجيب للأدوية الموضعية، يتم علاجها عن طريق التقشير الكيميائي اهمها:

1- الندب الجلدية الناتجة عن حب الشباب وغيره.
2- حب الشباب.
3-الكلف
4- الطبع والصبغات الجلدية خاصة على الوجه.
5- التجاعيد السطحية.
6- الأكياس القرنية والزوان.
7- التقرنات الضوئية
8- الثاليل السطحية على الوجه
9- زيادة جمال البشرة عن طريق تجديد الخلايا.

أنواع التقشير الكيميائي:

تتم عملية التقشير في العيادة عن طريق وضع أحماض الفواكه او الأحماض الكيميائية على الوجه بتركيز معين، وفترة محددة حسب حالة المريض، ونوع المرض ونوع البشرة وهي طريقة غير مؤلمة. ويستغرق التقشير الكيميائي من 10 – 15 دقيقة فقط.

وعادة يحتاج المريض الى عدة جلسات، بين كل جلسة واخرى (1-4) اسابيع حسب حالة المريض ونوع التقشير. اما أهم أنواع التقشير الكيميائي فهي:

1. التقشير السطحي: يستعمل للأمراض السطحية او لزيادة جمال البشرة.
2. التقشير المتوسط: يستعمل للطبع الجلدية والندب السطحية وغيرها.
3. التقشير العميق: يستعمل في حالات قليلة نظرا لاعراضه الجانبية.

الأعراض الجانبية

كأي اجراء علاجي أخر قد تحدث بعض الأعراض الجانبية للتقشير الكيميائي في حالات قليلة اهمها:

1 احمرار الوجه المؤقت.
2. تقشير الوجه المؤقت.
3. تلون الجلد في حالات قليلة خاصة عند عمل التقشير العميق لأصحاب البشرة السمراء او الداكنة بشكل خاص.
4. ندب جلدية في حالات نادرة في التقشير العميق.



شروط التقشير الكيميائي

هناك عدة شروط لنجاح التقشير الكيميائي من أهمها اختيار المريض المناسب من قبل الطبيب، وتقيد المريض بتعليمات الطبيب، وعدم التعرض لأشعة الشمس بعد الجلسة لمدة يوم على الأقل حسب نوع التقشير. ومن هنا يفضل معظم المرضى عمل التقشير في فصل الشتاء نظرا لقصر النهار وقلة اشعة الشمس.

كذلك يجب استعمال واقي الشمس بعد الجلسة، واستعمال المطريات الجلدية، وعدم العبث بالوجه بعد التقشير.

وهناك بعض الأمراض الجلدية الشديدة التي قد تحتاج إلى طرق علاج أخرى مثل العمليات الجراحية التجميلية مثل الندب العميقة والكبيرة والتجاعيد العميقة.

مصدر الصورة
shorthillsderm.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 886

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى