انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » التشغيل التجريبي لمجمع تمور الوادي الجديد في مصر بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي

التشغيل التجريبي لمجمع تمور الوادي الجديد في مصر بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي


سلمت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بشكل رسمي مجمع تمور الوادي الجديد الذي قامت بتأهيله وتشغيله من جديد باستخدام أحدث المعدات وخطوط الإنتاج والتقنيات الصناعية وفق أفضل المواصفات الدولية. إلى محافظة الوادي الجديد بجمهورية مصر العربية لبدء التشغيل التجريبي للمجمع حيث يأتي المشروع كنتيجة للتعاون المثمر بين وزارة التجارة والصناعة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.
وقد حضر فعاليات التسليم اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي والمهندسة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار والدكتور أمجد القاضي المدير التنفيذي لمركز الصناعات الغذائية ممثلين عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب عدد من ممثلي الجهات المعنية.

وأكد اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد أن مجمع تمور الوادي الجديد الحكومي التابع للمحافظة يعتبر من أقدم مصانع التمور بمصر حيث أنشئ عام 1990 بهدف تعظيم القيمة المضافة لتمور المحافظة وتوفير فرص العمل لأبناء المحافظة وتحسين دخل المزارعين وحمايتهم من تقلبات أسعار التمور بالسوق، مشيراً إلى أن عملية إعادة تأهيل وتطوير المصنع والتي تتم تحت إشراف الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي تستهدف دعم البنية التحتية ومواكبة النهضة الشاملة في زراعة النخيل وإنتاج وصناعة التمور وزيادة صادراتها.

وأضاف أن المشروع يستهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للمصنع الى 5000 طن سنوياً وتنوع في خطوط الإنتاج وتحسين في جودة المنتجات وإضافة منتجات جديدة باستخدام أحدث الماكينات والتقنيات العالمية، بالتوافق مع الاشتراطات الصحية المعتمدة، مشيراً إلى أن قطاع التمور بالمحافظة يتركز بواحات الخارجة والداخلة والفرافرة ويمثل مصدر الدخل الرئيسي لأهالي الواحات، حيث يصل تعداد النخيل بالواحات البحرية إلى ما يزيد عن 2.2 مليون نخلة تمثل 15% من تعداد النخيل في مصر تنتج الأصناف النصف جافة وعلى رأسها الصنف السيوي والصعيدي بإنتاجية تصل إلى 120 ألف طن سنوياً، بخلاف الأصناف الأخرى من الأصناف الرطبة والجافة التي تجود أيضاً بالمحافظة نظراً لاتساع مساحتها وتنوع الظروف المناخية بها.
وأوضح الزملوط أن تطوير مجمع الوادي الجديد سيسهم أيضاً في زيادة القدرة التصنيعية للمجمع لاستيعاب فائض إنتاج المحافظة من التمور والعمل على تعظيم القيمة المضافة وخلق فرص العمل وتحسين الدخل.

ومن جانبه قال الدكتور عبد الوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أن افتتاح هذا الصرح الصناعي الكبير يأتي في إطار العلاقات والروابط الأخوية والتاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين الإماراتي والمصري، واستكمالاً للدعم الإماراتي المستمر لقطاع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور بجمهورية مصر العربية.

وأضاف أن هذا المشروع يأتي في إطار عدد من المبادرات الكريمة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، سواء بتنظيم المهرجان السنوي للتمور المصرية منذ عام 2015، والذي عقدت دوراته الأربع الأخيرة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي وبإشراف جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي وبالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة المصرية الأمر الذي تكلل بالنجاح وانعكس على تحقيق زيادة في صادرات التمور المصرية وتأهيل وتطوير مصنع التمور الحكومي في سيوة التابع لمحافظة مطروح الذي تم تدشينه عام 2017 وتأهيل وتطوير مجمع تمور الوادي الجديد 2019 وهو ما يعكس قوة العلاقات بين البلدين ويعزز أواصر التعاون المثمر والبناء بين مصر والإمارات العربية المتحدة.

ولفت أمين عام الجائزة إلى القيمة المضافة التي حققتها عملية إعادة تأهيل وتطوير مجمع تمور الوادي الجديد وأثرها على صناعة وتصدير التمور المصرية تسهم في تأهيل صالات الإنتاج بالمجمع بالتوافق مع اشتراطات الجودة وسلامة الغذاء بمصر، وتأهيل المصنع للحصول على شهادات الجودة العالمية (ISO 22000) بهدف زيادة الصادرات وإنشاء 4 خطوط لإنتاج وتصنيع منتجات متعددة من التمور، إلى جانب إنشاء 3 خطوط لتعبئة وتغليف وطباعة تاريخ الإنتاج على المنتجات، وتحديث مختبر رقابة الجودة على المنتجات بالمصنع، وإضافة أول خط من نوعه بمصر للتنظيف الجاف والفرز الحجمي واللوني للتمور النصف جافة، وسيحقق تشغيله لصالح مزارعي ومصنعي الوادي الجديد تحسين جودة المنتج، مشيراً إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع بلغت حوالي 14 مليون جنيه مصري، ويوفر أكثر من 1000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال موسم التصنيع.

ومن جانبها قالت المهندسة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار أن تسليم وبدء التشغيل التجريبي لمجمع تمور الوادي الجديد الحكومي يأتي نتيجة للتعاون المثمر بين وزارة التجارة والصناعة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي خاصةً في ظل حرص الوزارة على تطوير القطاعات الصناعية والتصديرية الواعدة التي تمتلك مصر فيها مزايا تنافسية كبيرة وذلك للمساهمة في تحقيق خطة الوزارة، لافتةً إلى أن هذا المشروع يعد خطوة هامة نحو النهوض بقطاع التمور وزيادة قدرته التنافسية دولياً مما سيسهم في الارتقاء بالصادرات المصرية وتوفير فرص عمل منتجة للشباب.



وبدوره قال الدكتور أمجد القاضي، المدير التنفيذي لمركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية التابع لوزارة التجارة والصناعة أن تأهيل مجمع تمور الوادي الجديد يأتي في إطار مذكرة التفاهم التي وقعتها الأمانة العامة للجائزة في القاهرة خلال شهر أكتوبر 2017 مع وزارة التجارة والصناعة المصرية وبحضور سفير دولة الامارات العربية المتحدة بمصر، ومحافظ الوادي الجديد بشأن تأهيل وتشغيل مصنع تمور الوادي الجديد.

جديرٌ بالذكر أنه عقب إجراءات تسليم المجمع بين الأمانة العامة للجائزة ومحافظة الوادي الجديد سوف يتم التعاقد بين المحافظة وشركة الفوعة بالإمارات العربية المتحدة لإدارة وتسيير أعمال المصنع، حيث سيتم التدشين الرسمي لمجمع الوادي الجديد ضمن فعاليات المهرجان الدولي الخامس للتمور المصرية الذي سينعقد في مدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد خلال الفترة من 8–10 نوفمبر 2019.

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3489

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى