انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » احذروا السمنة وعالجوها قبل فوات الأوان

احذروا السمنة وعالجوها قبل فوات الأوان


بلال شنك

دقات قلبك هي حياتك، وقلبك المحرك الذي يسير كل جسمك، وعند توقفه ينتهي كل شيء. ولكي لا تتوقف دقاته الا بعد ان ترتوي من نبع الحياة عليك العناية به. وحتى تصل الى هذا الغرض دع القلق ولا تأكل الدهنيات.

يقول العلماء ان اخطر اعداء القلب هو تصلب الشرايين وضغط الدم، والسبب الرئيس لتصلب الشرايين هو زيادة تركيز الكوليسترول في الدم، كنتيجة للافراط في الأغذية الدسمة، ولهذا علينا تجنب الاكثار من الأغذية الغنية بالمواد الدهنية والنشويات، ومما لاشك فيه أن ارتفاع الكوليسترول ليس بالضرورة أن يكون سببه الافراط بالطعام فالعامل الوراثي ايضا له دور لا يمكن التغاضي عنه.

ويحدث تصلب الشرايين من ضيق في الشرايين التاجية التي تغذی عضلة القلب بالدم النقي الذي يكفل لها الحياة، وهذا الضيق الناتج من ترسب المواد الذهنية (الكوليسترول) داخل جدران الشرايين يسبب انسدادها وبالتالي تنقطع صلة جزء من عضلة القلب بالدم وتحدث الوفاة.

ولكي تتجنب الاصابة بتصلب الشرايين ننصحك بالفحص الدوري لمستوى الكوليسترول في الدم. ولكن متي ينبغي التحقق من مستوى الكوليسترول في الدم؟

يعتبر هذا السؤال من ابرز الأسئلة التي تثير الجدل في الأوساط الطبية العالمية، يجيب على ذلك أطباء القلب الذين يعتبرون أن هناك علاقة قوية بين ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والإصابة بأمراض القلب، حيث يرون ان المرحلة العمرية المناسبة هي الممتدة ما فوق 35 عاما، للرجال و45 عاما للنساء.



وقد نشرت جمعية أطباء القلب الأمريكية مؤخرا بحوثا مفادها أن تخفيض نسبة الكوليسترول في الدم يساعد في تقليل عدد الوفيات بأمراض القلب والأوعية الدموية. ونشر ايضا الى اهمية فحص هرمون السمنة (اللبتين) LEPTIN الذي اكتشفه العلماء ، وهو هرمون ينظم كمية الاكل ومستوى الطاقة في الجسم، وقد يساهم تحديد نسبته في الدم في علاج السمنة بشكل أكثر فعالية، ويعكف العلماء حاليا على تحضير دواء لتخفيض هرمون السمنة. وهناك اسباب اخرى للسمنة منها انخفاض نشاط الغدة الدرقية، والتي يؤدي زيادة افرازها الى الهزال.

وبعد، لكي تحافظ على رشاقتك وتغدو رشيقا نشيطا، يترقرق في محياه ماء الحياة ، عليك بممارسة الرياضة وتنظيم نوعية الطعام، وللاطمئنان يجدر بك اجراء فحوصات مخبرية لتحديد مستويات الكوليسترول والغليسريدات الثلاثية وهرمون اللبتين وهرمونات الغدة الدرقية.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 816

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى