انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » طرق تنظيف الأسنان والعناية باللثة والمعالجة

طرق تنظيف الأسنان والعناية باللثة والمعالجة


د. نبيل ليوس
اختصاصي طب وجراحة الفم والأسنان

هل سبق وعانيت من الم في الأسنان او عانيت من انبعاث رائحة مزعجة من فمك؟ ام انك تخشى تنظيف اسنانك لئلا تنزف اللثة دما (قد تكون إحد هؤلاء) لماذا؟

لان كلا منا قد يشكو من مشكلة ما . بأسنانه وقد يكون عارفا ومدركا ابعاد هذه المشكلة.

ولايماننا بان «درهم وقاية خير من قنطار علاج» نقدم فيما يأتي طرق تنظيف الأسنان والعناية باللثة بشكل مبسط وسليم، لتجنب الالام السنية واللثوية :

1- لتنظيف الأسطح الخارجية للفك العلوي امسك الفرشاة بشكل مائل باتجاه اللثة وحركها حركة دائرية على السطح ثم الى اسفل.
2- لتنظيف الأسطح الخارجية للفك السفلي، امسك الفرشاة بشكل مائل باتجاه اللثة وتركها حركة دائرية على السطح ثم إلى الأعلى.
3- لتنظيف الأسطح الداخلية : امسك الفرشاة بزاوية 45 درجة وحركها حركة دائرية، ثم الى الاسفل بالنسبة للفك العلوي والى الاعلى بالنسبة للفك السفلي.
4- لتنظيف الأسنان الأمامية من الداخل، امسك الفرشاة بحيث يتقابل سطحها مع سطح السن عموديا وحرك الفرشاة الى الاعلى والأسفل بلطف.
5- لتنظيف الأسطح الماضغة إمسك الفرشاة بشكل عمودي على السطح الماضغ وحرك الى الخلف والامام.
6- لتنظيف اللثة ولإخراج بقايا الطعام من تحت اللثة امس الفرشاة بشكل مائل بزاوية 45 درجة ثم اضغط برفق بحيث يدخل طرف الفراشة تحت اللثة وهزها في مكانها (خلخلة) ثم انفضها الى الخارج، كرر هذه الحركة للفكين من الداخل والخارج.
7- اخيرا بلطف ورفق نظف لسانك بالفرشاة لإزالة البكتيريا والفطريات العالقة به.
8- بإمكانك استخدام الخيط للتأكد من ازالة بقايا الطعام من بين الأسنان كما يأتي:

أ. اقطع خيطا بطول 25 سم ولف طرفيه حول اصبعك الأوسط من كل يد.
ب. ادخل الخيط بين كل سن والذي يحاذيه وحركة من الأمام إلى الخلف إلى ان تصل الى عنق السن وبرفق ادخله بين السن واللثة وحركه من الامام الى الخلف وبالعكس.
ج. اترك الخيط الى الاسفل قليلا بعد تنظيف ما بين اللثة والسن وترك الخيط من الاعلى الى الاسفل وبالعكس ثم اخرجه وكرر العملية بين كل سن وآخر، ولان امراض اللثة هي الأكثر شيوعا وهي غير مؤلمة في بداية تكونها الا انها تصبح مشكلة بعد تفاقمها بالاضافة إلى الألم فهناك احتمال فقد الاسنان السليمة.

لذا نعرض ببعض التفصيل لها:

امراض اللثة:

التهاب يصيب منطقة اللثة والعظم الحامل للأسنان، تسببه البكتيريا واللويحة السنية (غشاء يلتصق بالأسنان عديم اللون تقريبا ويتكون بشكل مستمر عليها بفعل ترسبات بقايا الطعام)، ويصل إلى العظم المحيط بالسن الحامل له.

طرق المعالجة:

وتتراوح بين التنظيف والجراحة ولكن الأهم من ذلك انه يمكن تفادي مشاكل اللثة بالتنظيف المنتظم بالفرشاة بطريقة صحية اضافة الى التنظيف بالخيط والتنظيف الدوري عند طبيب الأسنان :

وفيما يلي شرح لمراحل تطور التهاب اللثة:

1- اللثة الصحية السليمة تكون وردية اللون متماسكة لا تنزف دما في حال التنظيف بالفرشاة او بالضغط عليها، وتشد الأنسجة الدقيقة الرابطة بالسن بمتانة إلى اللثة وتسند العظم، ولان اللثة تحيط بالسن بشكل مناسب سليم ومريح فأفضل طريقة للتخلص من اللويحة السنية اسفل حد اللثة هي التنظيف المنتظم بالفرشاة والخيط كما ان الفحص الدوري والتنظيف بطريقة خاصة عند طبيب الاسنان ضروري ايضا كما تقدم.

2- في المرحلة الثانية تصبح اللثة حمراء اللون منتفخة، وربما تنزف دما اثناء التنظيف بالفرشاة او الخيط ويتأثر العظم بالأنسجة الرابطة المحيطة بالسن في هذه المرحلة إلا انه بالمعالجة المناسبة يمكن حصر هذه الأضرار والتخلص منها.



3- في المرحلة الثالثة تتحرك اللويحة السنية من أعلى السن الى جذوره فيصبح السن متعفنا، وهذا التعفن يصيب بالضرر العظم والأنسجة الرابطة، اما اللثة فانها قد تنفصل عن السن وتبدأ بالضمور، وتتكون
الجيوب اللثوية تحت حد اللثة لتصبح مكانا لتجمع اللويحة السنية وبقايا الطعام، وبالمعالجة يمكن ايقاف المزيد من الأضرار.

4- في المرحلة المتقدمة من التهاب اللثة يسبب التعفن الناتج من اللويحة السنية دمارا وضررا كاملا للعظم والانسجة. الرابطة للسن في مكانه من اللثة ويؤدي ذلك إلى ضمور اللثة وانفصالها عن السن بشكل واضح وكبير. ويبدأ عندها عادة الشعور بألم في اللثة، ومن المحتمل، حدوث تغير في موضع السن وثباته وبالتالي فقده، ولربما تغير وضع اطباق الفكين، واذا لم تنجح المعالجة في انقاذ السن، فقد يقرر طبيب الأسنان ازالة السن بخلعه لتفادي حدوث المزيد من الأضرار اللثوية.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 886

تعليقات (1)

أكتب تعليق على حياة

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى