انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأعشاب الطبية » اكليل الجبل او الحصلبان .. استخداماته كغذاء وعلاج

اكليل الجبل او الحصلبان .. استخداماته كغذاء وعلاج


مهندس: جمال علي فارس

الحصلبان ويسمى ايضا «اكليل الجبل» Rosemary واسمه العلمي:. Officinalis | Rosmarinus وهو من الأعشاب المستخدمة كثيرا كنوع من البهارات.

اكليل الجبل او الحصلبان عبارة عن الأوراق الصغيرة لشجيرة دائمة الخضرة تعود الى عائلة النعناع، ويرجع اصلها الى منطقة البحر الأبيض المتوسط، وتكون الأوراق رفيعة بطول سنتمترين تقریبا مشابهة لأوراق الصنوبر الأبرية.

وقد استخدم الحصلبان قديما في اليونان وارتبط استخدامه بالأحداث والذكريات السعيدة وكان يتخذ رمزا للوفاء والإخلاص من قبل المحبين. وفي القرون الوسطى شاع استخدام الحصلبان على انه تعويذة تحمي من البشر والشياطين وفي السنين التي تلت ذلك كثر استخدام الحصلبان أو اكليل الجبل في اوروبا لإعطاء النكهة المميزة عن اضافته مع الملح في خفظ اللحوم.

الصفات الكيميائية والفيزيائية

يحتوي الحصلبان أو اكليل الجبل على حوالي 0.5 % – 2 % زيوت طيارة وقد عرف مستخلص الحصلبان واستخدم في مجال الصناعات الغذائية الخصائصه في منع الأكسدة، اضافة الى امتلاكه فعالية ضد الميكروبات.

ونسبة الرطوبة في الحصلبان أو اكليل الجبل لا تزيد عن 10% واغلب المواد الغريبة التي قد تتواجد فيه عبارة عن اجزاء صغيرة من أغصان الشجيرة نفسها وكل 100 غم من الحصلبان تحتوي على 331 سعرا حراريا وخمسة غرامات بروتينات. و 15 غم دهون وحوالي 65 غم سکریات معقدة ويحتوي على كميات جيدة من المعادن كالكالسيوم والفوسفور والحديد، وعلى عدد من الفيتامينات مثل الرايبوفلافين وفيتامين (ج) والثيامين.

الاستخدامات الغذائية والطبية

البرتغال، يوغسلافيا، وفرنسا من الدول المهمة في انتاج الحصلبان ( اكليل الجبل) ويدخل في شكله المطحون كواحد من البهارات التي تصنع منها الصلصات. وقد يضاف مع انواع اخرى من الأعشاب في صنع انواع عديدة من الجبنة. كما يستخدم زيته في تصنيع اللحوم لإعطاء النكهة. وقد استعمل مؤخرا مستخلص الحصلبان ( اكليل الجبل) الخالي من الرائحة والنكهة كمادة مانعة للأكسدة طبيعية، عوضا عن تلك المواد التقليدية (مواد فينولية كيميائية).


واستخدم الحصلبان ( اكليل الجبل) في صناعة العديد من الحشوات الغذائية . والشوربات وفي بعض انواع الحلويات. : ويستخدم الحصلبان ( اكليل الجبل) في حالات فقدان الشهية، وفي بعض الحالات العصبية كمادة مهدئة مسكنة، كما يمكن أن يستخدم شرابه كمادة منشطة.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 798

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى