انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الثقافة الجنسية » لماذا فحوصات ما قبل الزواج ؟

لماذا فحوصات ما قبل الزواج ؟


صيدلانية سلوى عمارين
اختصاصية التحاليل الطبية

من المهم أن يعمل الاشخاص المقبلون على الزواج على اجراء بعض الفحوصات الطبية الضرورية التي يمكن أن توفر عليهم مستقبلا الكثير من المعاناة وليست هناك حاجة إلى فحوص شاقة ومعقدة أو باهظة التكاليف، ولا حاجة لإدخال الشخص الى المستشفى لإجرائها .

وفي حالات كثيرة يكون من المعروف اصابة الشاب او الفتاة بمرض ما، أو وجوده في العائلة فمعرفة فصيلة دم المقبلين على الزواج أمر ضروري لتحاشي مشاكل عامل الريسيس ونسبة ونوع الهيموجلوبين في الدم يكشف النقاب عن الانيميا المنجلية والتلاسيميا.

ومن الضروري اخذ التاريخ الطبي للشخص كاملا وإجراء فحص طبي كامل بواسطة الطبيب بحثا عن امراض غير مشخصة بعد، ويتم البحث عن السكر بواسطة تحليل البول والدم . ويجب الاعتماد على اللوحات الخاصة بعمى الالوان في الحالات المشكوك في امرها. وصور اشعة الصدر يجب التأكد من سلامتها اذا لم تكن قد اجريت خلال السنة السابقة للفحص.

هذا بالاضافة الى فحوص اخرى اذا ما شعر الشخص بأعراض متعلقة بجهاز ما، ولا ضرر من تسجيل رسم القلب بغية الرجوع اليه مستقبلا اذا احتاج الأمر.

وفي معظم البلدان الغربية تتم هذه الفحوص في مراكز متخصصة موجود بها خبراء في الامراض الوراثية لتعرف احتمالات توارثها. وذلك للقيام بنصح الراغبين في الزواج والمتزوجين فعلا حول احتمالات اصابة النسل.

ويمكن اجراء الفحوص بواسطة طبيب العائلة والمستشفى اذا لم يتوفر المركز الصحي، ومن البديهي ان هذه التحريات الطبية قبل الزواج مفيدة لأنها تقي من اصابة النسل بأمراض وراثية بعضها خطير وصعب العلاج.

وأفضل مثال على ذلك انتشار أمراض السكر والتلاسيميا في العالم العربي بشكل كبير بسبب تجاهل فحوصات ما قبل الزواج الطبية، ومن المعروف أن احتمال الإصابة بمرض وراثي عند وجوده في كلا الوالدين اكبر منه عند وجوده في أحدهما سواء كان المرض ظاهرا او خفيا. فمثلا تنتج حالة المنغولية (متلازم داون) عن خلل کروموسومي وراثي، وفي حال وجودها لدى عائلة أحد الشريكين يفترض بالطبيب أن ينبه لاحتمال ولادة طفل منغولي اخر حتى لا يشكل المستقبل مفاجأة لأحدهما.

ومما يذكر ان ابحاث الهندسة الوراثية تتواصل وهي تبشر بالخير وبالرغم من أن العلماء لم يتمكنوا حتى الآن من علاج الخلل الكروموسومي الذي يؤدي الى ولادة طفل منغولي، إلا انه صار بالإمكان تحديد ما اذا كان الجنين منغوليا ام لا في الاسبوع السابع عشر من الحمل من خلال تحليل السائل المحيط بالرأس كما أن التصوير الصوتي المتطور يمكن أن يكشف الخلل الكروموسومي.

وفيما يأتي قائمة بفحوصات ما قبل الزواج الأساسية والاختيارية :



الفحوصات الاساسية :

فصيلة الدم للزوجين
فحص التلاسيميا للزوجين
فحص السائل المنوي للزوج
فحص الكوليسترول والدهنيات والسكر والكرياتين وحمض اليوريك وانزيم الكبد
فحص قوة الدم للزوجين

الفحوصات الاختيارية :

فحص الايدز
فحص الزهري
فحص الكلاميديا

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 843

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى