انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأعشاب الطبية » لماذا يهتم الناس على مدى العصور بالنعنع ؟

لماذا يهتم الناس على مدى العصور بالنعنع ؟


العبير المدهش والمذاق المبرد مألوفان بلا شك لاناس كثيرين و يمكن تذوقهما في الكرميل والعلكة ومعجون الأسنان و أدوية متنوعة.

اسم نبتة النعنع اللاتيني مينثا (Mentha) من اسم حورية المروج، عادة ما ينمو النعنع بالقرب من الماء حول القنوات والجداول، منحت الطبيعة سيقان النعنع الغليظة شذا قويا ثابتا شافيا. اعتقد ذات يوم بان مزاج المرء يتحسن من مجرد شم النعنع، ولهذا السبب كانت الموائد والأواني تدعك بأوراق النعنع الغضة، وترش الغرف بالماء المنعنع، وفي العصور الغابرة أكد الأطباء الشعبيون بالأدلة بان شذا النعنع يفتح العقل وكانوا يوصون بوضع أكاليل من النعنع اليانع على رؤوس أولئك الناس الذين يقومون بعمل عقلي كما استخدم النعنع بوضعه على الجبهة لمعالجة آلام الرأس.

من المعروف الآن بان المنثول – المكون الرئيس لزيت النعنع المنزلي يوسع أوعية الدماغ والقلب، ويتسبب بخدر إذا ما وضع على الجلد أو اللسان.

يشمل المنتول، بخصائصه الكثيرة الاساس لأدوية كثيرة تستخدم لمعالجة التشنجات واضطرابات القلب ونزلات البرد، ويستخدم اصبع المنتول لفرك الصدغين في نوبات الصداع النصفي. كما تستخدم نقاط المنتول كمسكن، والمنتول مكون رئيسي في أبخرة التدليك وفي مستحضرات طبية عدة تستخدم لمعالجة الذبحة الصدرية.

تحسن مستخلصات النعنع الفطرية مذاق الأشياء وتستخدم لا في العطور فقط كمادة منعشة بل كمادة مطهرة في الاكسيرات والباخات ومساحيق الاسنان والمعاجين.

الخواص القيمة لهذا النبات الطبي معروفة منذ أمد بعيد للأطباء الشعبيين في روسيا. وقد استخدم هذا النبات الطبي بصورة رئيسية في المغالي الدافئة والمناقيع لمعالجة نزلات البرد وآلام المعدة، كما استخدم مستحضر الغرغرة المعد من النعنع لمعالجة التهاب الحنجرة، واستخدم حمام النعنع للقدمين لمعالجة الروماتيزم.

ولعمل منقوع النعنع نقوم بما يلي: نضع ملء ملعقة كبيرة أو اثنتين من مسحوق النعنع الاخضر في وعاء زجاجي ونصب عليه 200 غم من الماء المغلی نغلق الوعاء بسدادة محكمة ونضعه في قدر فيه ماء يغلي لخمس عشرة دقيقة. نبعد القدر عن الحرارة ونترك الوعاء في الماء لمدة خمس وأربعين دقيقة نصفي المنقوع ونشربه وهو دافئ قليلا على جرعت متساوية خلال اليوم.

كان النعنع يخمر في البيوت الروسية بدلا من الشاي ويضاف کنكهة لمغلي الشاي العادي، و النتيجة مشروب بمذاق فاخر. ومن المحتمل أن يحمي النعنع الناس من بعض الأمراض، ومن الاكيد انه يخلص الناس من الأرق، فالشاي بنكهة النعنع منعش ويهدئ الأعصاب لذا فهو مفيد في معالجة الانهيارات العصبية ووساوس المرض والحالات الهستيرية.

النعنع نبات متعدد الاغراض تستخدم اوراقه وازهاره كتوابل للسلطات والجبنة والشوربات واطباق الخضراوات والسمك واللحم الطازج والمجفف.



الاوكرانيون والأذربيجانيون والجورجيون والاوزبك وكلهم من محبي الوجبات الجيدة حريصون جدا على استخدام النعنع لتتبيل طعامهم لانه يعطى الطعام نكهة خاصة فقط بل لأنه يحسن الشهية والهضم ايضا.

يضاف زيت المنتول للعجين لصناعة الحلوى وكعك الزنجبيل وكل عجة الخبز لاضفاء الحرافة اليها. كما استمتعت الشعوب الشرقية أيام الف ليلة وليلة بالاشربة المنعشة في الطقس الحار اشربة بطعم النعنع على سبيل المثال.

واخيرا اليكم بهذه النصيحة العملية اذا ما اردتم الاحتفاظ بالحليب طازجا لمدة طويلة فما عليكم الا ان تضيفوا أوراق النعنع اليه كما كانت تفعل ربات البيوت في الأيام الخوالي.

عن Sputnik
ترجمة : جودت الحمد

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 795

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى