انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » معلومات عن الكوليسترول وخصوصا LDLالضار منه

معلومات عن الكوليسترول وخصوصا LDLالضار منه


ليا الصالح

ما هو الكولسترول ؟

هو عبارة عن دهن يشكل مكونا من مكونات الجسم ويؤدي العديد من المهام الايجابية الى جانب مساوئه . يعتبر الكبد المصنع الرئيسي لهذه المادة بالإضافة الى بعض الاعضاء كالخصية والجلد اما المادة الاولية التي يصنع منها فهي حامض الخليك حيث ينتج الكبد حوالي 70% من حاجة الجسم منه ويوجد في الدهون الحيوانية فقط مثل البيض واللحوم والكبد والنخاع ومن ايجابيات هذه المادة :

1- تدخل في تركيب جذر الخلايا وتساهم في عملية ضبط نفاذيها
2- تدخل في تركيب العديد من الفيتامينات والهرمونات الجنسية مثل البروجسترون والتستستيرون والاستروجين
3- تشكل طليعة تركيب الكولين وفيتامين د و املاح الصفراء .

ان حاجة الانسان البالغ حوالي 1000 ملغم يوميا من الكوليستيرول يصنع الكبد 700 ملغم منه والباقي يمكن ان يوفره تناول بيضة واحدة .

وتكمن خطورة زيادة الكوليسترول في الدم انه يترسب في الاوعية الدموية مما قد يؤدي لانسداد جزئي او كلي لهذه الاوعية الدموية (الجلطة) سواء الدماغية او القلبية ويتضاعف هذا الخطر مع وجود التدخين والسمنة الزائدة والتوتر والقلق .

هنالك ثلاثة انواع مختلفة من الكولسترول، طبقا لنوع الكولسترول المحمول على البروتين الشحمي (lipoprotein)

1- بروتين شحميّ منخفض الكثافة أو الكولسترول الضار – Low density lipoprotein – LDL):

هو الذي ينقل جزيئات الكولسترول في الجسم. الكولسترول LDL (الكولسترول الضار) يتراكم على جدران الشرايين فيجعلها اكثر صلابة واضيَق، مما قد يؤدي الى تصلب الشرايين ويتبع ذلك الجلطات القلبية والدماغيه علما ان الكولسترول الضار هذا يجب ان لا يزيد مستواه في الدم عن100ملغ/دل )100 c.c ويجب ان يجرى هاد الاختبار بعد 12 ساعة صيام.

2- بروتين شحميّ وضيع الكثافة ( Very – low – density lipoprotein – VLDL):

هذا النوع من البروتين الشحمي يحتوي على اكبر كمية من ثلاثي الغليسيريد (triglycerides) وهو نوع من الدهنيات (lipids) يرتبط بالبروتينات في الدم. تتراكم جزيئات الكولسترول فيجعلها اكبر مما يؤدي الى تضييق الاوعية الدموية.

اذا كنت تتناول ادوية لخفض مستوى الكولسترول في الدم، لكن نتائج فحص دمك تظهر مستوى مرتفعا من VLDL، فمن المحتمل انك بحاجة الى دواء اضافي لخفض مستوى الكولسترول VLDL في دمك، وذلك لان VLDL غني جدا بثلاثي الغليسيريد (triglycerides)

3- بروتين شحمي رفيع الكثافة (او: الكولسترول الجيد – High – density lipoprotein – HDL):

هو الذي يجمّع كميات الكولسترول الزائدة عن الحاجة ويعيدها الى الكبد.

عوامل تؤثر على الكولسترول وخصوصا الضار

هنالك عوامل كثيرة تحت سيطرتك انت تسهم في رفع نسبة الكولسترول الضار – LDL من جهة وفي خفض نسبة الكولسترول الجيد – HDL من جهة اخرى، ومن اهمها:

• قلة النشاط البدني
• الوزن الزائد
• تغذية غير السليمة وغير المتوازنة.
• العوامل الوراثية: يمكن ان تمنع خلايا الجسم من التخلص بصورة ناجعة من الكولسترول LDL الفائض الموجود في الدم او ان يجعل الكبد ينتج كميات فائضة من الكولسترول.
• اذا كنت تنتمي الى احدى مجموعات الاختطار: فستعاني، على الارجح، من مستويات مرتفعة من الكولسترول من الممكن ان تؤدي الى الاصابة بمرض قلبي، وهذه المجموعات تتمثل في:

1- التدخين: تدخين السجائر يؤذي جدران الاوعية الدموية فتصبح اكثر قابلية لتكديس ترسبات دهنية في داخلها. وبالإضافة الى هذا اذا كان مَنْسَب كتلة جسم (body mass index – BMI) اعلى من 30، فالمحتمل ان يرتفع ايضا خطر ارتفاع مستوى الكولسترول.

2- سوء التغذية: الاغذية الغنية بالكولسترول، مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الحليب الغنية بالدهنيات، ترفع مستوى الكولسترول الاجمالي في الدم. كما ان تناول اغذية مشبعة (التي مصدرها من الحيوانات) والدهون المتحولة (trans) (المتوفرة في الاغذية المصنعة مثل الكعك والرقائق) قد يؤدي الى ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم.

3- عدم القيام بنشاط بدني: النشاط البدني يساعد الجسم في رفع مستوى الكولسترول الجيد HDL وخفض مستوى الكولسترول الضار LDL. نقص النشاط البدني الكافي يزيد من خطورة ارتفاع مستوى الكولسترول.

4- ضغط الدم المرتفع: ضغط الدم المرتفع على جدران الشرايين يتلف الشرايين، الامر الذي من الممكن ان يسرّع عملية تراكم الترسبات الدهنية في داخلها.

5- مرض السكري: المستويات المرتفعة من السكر في الدم تؤدي الى ارتفاع قيم الكولسترول LDL – الكولسترول الضار وخفض قيم الكولسترول HDL – الكولسترول الجيد. كما ان القيم المرتفعة من السكر في الدم قد تتلف الطلاء الداخلي للشرايين.

6- مرضى في العائلة: اذا كان احد الوالدين او احد الاشقاء قد عانى من مرض قلبي قبل بلوغه الخمسين من العمر، فان المستويات المرتفعة من الكولسترول ترفع احتمال الاصابة بمرض قلبي الى ما فوق المعدل العام.

7- هل يمكن السيطرة او مداواة ارتفاع الكولسترول وخصوصا الضار منه ب نوعية الغذاء والثقافة البدنية وبعص المكملات الغذائيه قبل اللجوء الى الادوية اللتي لا بحمد عقباها

8- في حالات الارتفاع البسيط او ما يسمى اعلى المسموع THE Upper limit:

اولا : الرياضة ثم الرياضة ثم الرياضة فهي من ارخص وأسهل وأمتع الوسائل للمساعدة في تخفيض نسبة الكوليسترول بنوعيه ناهيك عن فائدتها ايضا في تخفيض نسبة ضغط الدم والسكري بالجسم و فائدتها بشكل عام لجميع اعضاء الجسم وخصوصا القلب والشرايين والمفاصل بشكل عام ومكافحة السمنه وعادة ما ينصح بممارسة رياضة الجري واقلها نصف ساعة يوميا ويفضل بالهواء الطلق ومع مرافق او انيس

ثانيا: يمكن استخدام بعض المكملات الغذائية التي ثبت ان لها تأثير على تخفيض نسبة الكولسترول بنوعيه في الدم ومنها مستحضر خلاصة مادة الكيتوسان البحرية التي تتواجد في الصيدليات بشكل مستحضر صيدلاني على شكل حبوب لتؤخذ حبة قبل الوجبة بنصف ساعة مع كوب ماء كبير.



شوربة الشوفان: حيث يفضل تناولها يوميا قبل كل وجبة طعام ويستحسن رش بودرة القرفه على صحن الشوربه هذا قبل تناوله مما يساعد ايضا على تنزيل مستوى ا لسكر في الدم ولو قليلا.

حبوب اوميجا omeg3: لقد اثبتت العديد من الدراسات ان التناول المنتظم لحبة اوميغا3 وزيت السمك تعمل على تقليل من نسبة الكولسترول الضار خصيصا في الجسم على ان تؤخذ حبة واحدة يوميا قبل الوجبة الرئيسية بساعة تقريبا مع كوب ما كبير .

مستحضر حبوب القهوة الخضراء : حيث ينصح باستعمالها قبل كل وجبة طعام بحوالي ساعة ايضا مع كوب ماء كبير لمدة 3 شهور على الاقل وأثبتت دراسات ان تناول هذا المستحضر باستمرار يساعد على محاربة السمنة ونزول الوزن وهو موجود بالصيدليات على شكل حبوب.

حبوب الثوم Garlic: يوصى باستعمالها قبل الوجبة الرئيسية على ان تمضغ مضغا حيث لافائدة من بلعها كما هي ويمكن شراؤها من الصيدلية كمكمل غذائي حيث تتواجد في الصيدليات على شكل اشربة ونقط وحبوب جيلاتينية جاهزة للاستعمال.

اخيرا وليس اخرا لا تستعملوا حبوب تخفيض الكولسترول والدهون في الدم إلا اذا فشلت التوصيات والمكملات الغذائية والحمية انفة الذكر لما لهذه المستحضرات الاثر الضار على عضلات ومفاصل وصحة كلى المريض والتي قد تخفيها عنك شركات الادوية العملاقة لما لذلك من اثر سيئ على مبيعاتها وسمعتها في السوق الدوائي.

مصدر الصورة
edrugstore.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 801

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى