انت هنا : الرئيسية » علوم و طبيعة » النبات والحيوان » من نباتات الوطن العربي .. البطم الاطلسي والبطم الفلسطيني

من نباتات الوطن العربي .. البطم الاطلسي والبطم الفلسطيني

د عادل محمد علي الحجاج
الجمعية الاردنية التاريخ العلوم

تشتهر البلاد العربية بنباتات كثيرة لها فوائد اقتصادية هامة في مجالات الدواء والعقاقير والغذاء والصناعات المختلفة يمكن اكثارها والاستفادة منها لزيادة الدخل القومي لأي قطر عربي يرعي مثل هذه الثروات الطبيعية ويحافظ عليها من الانقراض والعبث في بيئتها البرية واهم شجرتين تنموان في مشرقنا العربي هما الآتيتان:

1- البطم الاطلسی:

لها اسماء عديدة كالحبة الخضراء، وتمالس «هندية» وكمكام «يونانية»، الاسم العلمي (Pistacia atlantica) يتبع هذا النبات الفصيلة المانجية (Anacardiaceae)، ترتفع شجرة البطم الاطلسي الى 15 مترا او اكثر وهي من الأشجار المعمرة التي وجدت لها انواع معمرة لأكثر من 1500 سنة ويصل قطر ساقها الى متر تقريبا، وثمرتها الجافة الناضجة مستديرة قطرها حوالي «7 سم» خضراء اللون وبداخلها بذرة لها طعم الفستق وصمغها كالمصتكي.

فوائدها الاقتصادية والطبية:

تستعمل اخشاب البطم الاطلسي للوقود فهي صلبة وثقيلة نوعا ما، ويحتوي النبات على مادة التانين المستعملة في الدباغة، ويمكن استخراج زيوت التربنتين من قشور الساق ومن الثمار وهي مادة اقتصادية تستخدم في تزييت مواد عديدة.

وتحتوي ثمار البطم على ما يقارب من 65% من الزيت المفيد في صناعات شتى وما تبقى من الثمار بعد العصر والتنقية كعلف الماشية، أما في المجال الطبي فان منقوع اوراقها يفيد في حالة المغص الكلوي بالإضافة الى وجود مواد بلسمية مسكنة في الأوراق ايضا، والراتنج الذي تفرزه ذو قيمة تجارية كبيرة وبالإضافة الى ما تقدم فان لها فوائد تحريجية وبالأخص في المناطق الجافة، كما انها مفيدة في التزيين والمحافظة على البيئة بشكل عام.

الانتشار الجغرافي :

تنتشر هذه الشجرة في الأردن: في وادي البطم قصر عمراء / الصحراء على ارتفاع 600 متر عن سطح البحر، والخناصرة «اربد» على ارتفاع 730 مترا، وياجوز «عمان».

أما في سوريا فتتواجد في جبال عبدالعزيز «البادية السورية»، وجبال البلعاس وجبل الشاعر، وتتوزع في فلسطين في قرية جبة «الهويشية» على ارتفاع 635 مترا عن سطح البحر وفي النقب والسفوح الشرقية لجبال السامرة، وفي المغرب العربي تتواجد بشكل كبير في جبال أطلس ولا سيما في الجزائر.

2- البطم الفلسطيني:

الاسم العلمي (Pistacia palaestina) وهو من نفس الفصيلة السابقة ولكن اقل ارتفاعا من النوع السابق، اوراقها مركبة ريشية مفردة مؤلفة من 4-5 ازواج من الوريقات المروسة الرقيقة، وثمارها كروية وصغيرة، يتراوح قطرها ما بين 2 – 3 ملم، لونها احمر قبل النضوج ثم تتحول شيئا فشيئا الى اللون البني عند النضوج التام.



فوائدها الاقتصادية والعلاجية:

يمكن الاستفادة من اخشابها السريعة الصقل وذات اللون الزاهي في عمل الاثاث المنزلي، ويستخرج من المادة المصطكية الموجودة على جذوعها ورنيش ناصل اللون يستعمل في حفظ المعادن والصور الزيتية والمائية وفي الطباعة على الحجر وفي صناعة العطور الجميلة الزكية ومواد لصق الاسنان وهي من اغلى الراتنجات وأثمنها وأجودها نوعا، كذلك يستخرج منها زيت يستعمل في الطهي والطبخ وفي بعض المواد الطبية العلاجية بالاضافة الى ثمارها التي تؤكل بشكل طيب ولذيذ.

التوزيع الجغرافي:

تنتشر شجرة البطم الفلسطيني في كل من لبنان «المنطقة المتوسطية السفلى والمنطقة الوسطى» وفي فلسطين: جبل طابور – الناصرة، منطقة الخليل، منطقة القدس.

وفي الأردن: الكتة «جرش» والفحيص «عمان» والطيبة «اربد».

وفي سوريا: جبال الباير والبسيط وبالقرب من قلعة صلاح الدين الايوبي وعلى طريق الحقة- صلنفة.

مصدر الصورة
en.wikipedia.org

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 725

تعليقات (1)

  • انس خالد

    يعتبر البطم الفلسطيني من الثروات الطبيعية الهامة في بلاد الشام شكرا على تعريفنا بالبطم بانواعه المختلفة

    رد

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى