انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » التدخين في شرفة المنزل يضر أيضا الأطفال

التدخين في شرفة المنزل يضر أيضا الأطفال


تلتصق رائحة الدخان في الشعر والملابس وتتسلل الى رئات المدخنين السلبيين وهذا ما يدفع البعض للتدخين في الشرفة الا أن دراسة جديدة تقول ان التدخين في الشرفة لا يقي الأطفال شر النيكوتين.

وتوصلت دراسة أجراها أطباء مستشفى الأطفال في كولومبوس الى كشف وجود مكونات النيكوتين في شعر أطفال الوالدين المدخنين في الشرفة. وعثر الباحثون في عينات من شعر الأطفال على مادة كوتينين وهي المادة التي يكونها النيكوتين في جسم الإنسان عادة.

ومن خلال المقارنة مع أطفال غير المدخنين تبين أن جسم أطفال المدخنين في الشرفة يحوي نسبة من كوتينين تعادل عدة أضعافها في أطفال غير المدخنين. وحينما تفحص الباحثون عادات وكيفية تدخين الوالدين في الشرفة اتضح أنهم يدخنون فعلا خارج الغرف لكن الهواء يحمل دخان السجائر إلى داخل البيت.



ونصح الأطباء الآباء المدخنين بإطلاق أنفاس سجائرهم في الشرفة ولكن بعد إغلاق الباب والانتظار لفترة قصيرة بعد انتهاء السيجارة كي يدخلوا إلى الغرفة من جديد.

وعلى أية حال فإن هذا الأجراء لن يقضي على الدخان المنطلق من أنفاس الوالدين المشبعة.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3455

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى