انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الحياة الصحية » أهمية المياه المعدنية والمشروبات التقليدية للجسم

أهمية المياه المعدنية والمشروبات التقليدية للجسم


من المتوقع ان تتجاوز مبيعات المياه المعدنية مبيعات المشروبات التقليدية كالشاي، حيث يوجد في بريطانيا مثلا اكثر من 150 نوعا من منتجات قوارير المياه المعدنية، ولكن مع توفر المياه الغنية بالأكسجين لممارسي التمرينات الرياضية والمياه الغنية بالفيتامينات لمتبعى الحمية، والمياه المخصصة للاطفال في سن اقل من عشر سنوات، وتلك الخاصة بالفنادق الفاخرة، فقد بدأ الخبراء يتساءلون ما اذا كان هاجس الماء قد زاد عن حده عند الناس.

في المتوسط، يفقد الانسان البالغ نحو لتر من السوائل في اليوم، معظمها عن طريق البول والعرق. وهي كمية تعادل 4 – 6 اكواب من الماء. وبالطبع، وللمحافظة على انتظام سير وظائف الجسم الحيوية، يجب تعويض السوائل المفقودة، ولكن.. وهنا النقطة المهمة، ليس بالضرورة أن يكون ذلك عن طريق الماء.

وعلى حد قول كاثرين كولينز مسؤولة التغذية في مستشفى جورج في لندن، أن جميع اختصاصيي التغذية يقولون ان منظمة الصحة العالمية توصي بشرب نحو ثمانية أكواب من السوائل يوميا، لكن المقصود هنا السوائل بالمعنى العام، وليس الماء فقط، أي أن الشاي والقهوة والحليب والعصير تمثل جميعها بدائل جيدة للماء.

ويأتي السؤال هنا عن القهوة والشاي، فهي سوائل تحتوي على مادة الكفايين التي يعتقد انها تنشط عملية فقد الجسم للسوائل، لكن يبدو أن ذلك ليس ما تؤيده دراسة حديثة، تقترح بدل ذلك ان الكفايين تلعب دورا في
اتزان محتوي الجسم من السوائل ليس الا.

وعلى حد قول البروفيسور رون موغهان من دائرة فسيولوجيا الانسان في جامعة ابيردین ومستشار الفريق الأولمبي البريطاني، فان القول أن الكفايين تنشط فقد الماء من الجسم مبالغ فيه. ويقول: اذا كنت لسبب ما تفقد الكثير من سوائل الجسم، وتستهلك الكثير من المشروبات المحتوية على الكفايين فهناك احتمال خطر معتدل لان يصبح فقد جسمك للسوائل اسوأ. لكن اذا كان وضعك الصحي طبيعيا، فان الامر جيد بشكل عام.

ويذكر أن دراسة واحدة نشرت في المجلة الطبية Journal of the American College of Nutrition
اظهرت آن شرب الكولا او المشروبات المحتوية على الكفايين ليس له تأثير كبير على مستوى فقد السوائل من الجسم عند الرجال في عمر 18 سنة مقارنة بشرب الماء فقط.

في دراسة مسحية حديثة دعمت من قبل مصلحة معلومات المياه المعدنية الطبيعية في بريطانيا، تبين أن 90% من الناس الذين جرى استفتاؤهم أجابوا بأنهم لا يشربون ثمانية أكواب او اكثر من المياه يوميا. ويقول كولينز أنه من غير المحتمل أنهم جميعا يعانون من نقص في سوائل الجسم، اذ غالبا ما يشربون كفايتهم من سوائل اخرى غير الماء.

ويقول انه بالرغم من انك تحتاج لأن تشرب سوائل، فانك تحصل على كمية وافرة من السوائل من الطعام الذي تتناوله، وحتى من مصادر غير متوقعة مثل الخبز. اضافة إلى أن عمليات حيوية عدة في خلايا الجسم تؤدي إلى انتاج الماء.

وعلى نحو أكثر دقة، يمكن القول ان مدى حاجتك للسوائل يعتمد على طبيعة الجسم والنشاط الذي تقوم به فممارسة نشاط رياضي مكثف توجب تناول المزيد من السوائل، ومن لا يمارسون اي نشاط يحتاجون الى تناول مقادير اقل منها.

البروفيسور روبرت ليندمان من جامعة مكسيكو اجرى دراسة مسحية عن عادات تناول السوائل عند 833 شخصا من كبار السن، ووجد انهم يحتاجون إلى تناول القليل من السوائل ليبقوا بصحة جيدة.

يتفق جميع المختصين انك اذا لم تتناول كفاية جسمك من السوائل، فانك ستعاني من أعراض نقص سوائل الجسم، ومن اولها الصداع والتعب. ويقولون ان فقد 1% فقط من هذه السوائل يسبب ارتفاعا في درجة حرارة الجسم وصعوبة في التركيز، وفقد 3% من سوائل الجسم يؤثر جديا على الأداء العقلي والجسمي. ويقول موغهان أن قضاء كل اليوم في مكتب مكيف يمكن أن يسبب مشكلات صحية للانسان، خاصة اذ مارست تمرینات رياضية بعد العمل مباشرة.



ويقول ان الانسان الذي يقضي يومه عاملا في المكتب، ثم يذهب لممارسة تمرينات رياضية عليه شرب نصف لتر من السوائل قبل ساعة من ممارسته للرياضة، والا فانه لن يكون قادرا على ممارستها لفترة طويلة.

وتقول لويز بيفر المحاضرة في علوم الصحة والرياضة في جامعة ليدز میترو بوليتان، ان احدى الطرق للتأكد من بقاء سوائل جسمك في المستوى المناسب، أن تزن نفسك قبل ممارسة التمرينات الرياضية وبعدها، ومع كل كيلوغرام تفقده بعد العمل وممارسة النشاط الرياضي يجب أن تتناول على الاقل اربعة اكواب متوسطة من الماء لتعويضه. ولسوء الحظ فان الوزن الذي تفقده ليس من الدهن، بل من السوائل، وبالتالي يجب ان تعوضه.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

الأردن

كاتب متخصص في الشؤون العلمية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3461

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى