انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » هبوط الرحم والمثانة : الأسباب والأعراض والعلاج

هبوط الرحم والمثانة : الأسباب والأعراض والعلاج


د.غازي مطيع
استشاري الأمراض والجراحة النسائية
زميل الكلية الملكية البريطانية

يحدث هبوط الرحم مع جدار المهبل وكذلك المثانة أو المستقيم «بدرجات مختلفة» نتيجة ضعف العضلات والأوتار المثبتة لهذه الأعضاء. ونسبة حدوث هذه الحالة مرتفعة جدا، اذ تلاحظ عند معظم السيدات الوالدات وخاصة مع تقدم السن.

* الاسباب الرئيسية:

– الحمل والولادة الطبيعية وخاصة الولادة المتعسرة والطويلة وخاصة بالجفت ونتيجة الدفع المبكر الشديد قبل وقت نزول الرأس.
– نقص هرمون الاستروجين بعد سن اليأس، مما يؤدي إلى ضعف وضمور العضلات والأوتار المثبتة للرحم والمثانة.
– عوامل جينية ووراثية، مما يجعل نسبة حدوثه اكثر عند بعض السيدات ولا يحصل عند البعض الاخر.
– السمنة الزائدة مما يزيد الضغط على اسفل البطن والرحم.
– السعال المزمن والمصاحب للتدخين.

* الاعراض المصاحبة:

قد تكون الأعراض المذكورة «كلها او بعضها» موجودة، مع ان البعض لا يتقدم بأي شكوى للطبيب رغم وجود هذا الهبوط او الارتخاء لعدة سنوات، والأعراض هي:

– الشد او الضغط في اسفل البطن والظهر، يزداد اخر النهار بعد الوقوف والشغل، وقد يتحسن بعد الاستلقاء.
– الارتخاء في عضلات المهبل مع زيادة الافرازات والهواء.
– الاحساس بكتلة لحمية داخل او خارج المهبل خاصة عند الوقوف او القرفصة، وقد تختفي عند الاستلقاء.
– السلس البولي والإحساس بعدم افراغ المثانة کاملا عند التبول، او ضرورة الاستعجال بالتبول أو عدم التحكم به.
– حدوث تقرحات والتهابات مع الجلوس والاحتكاك بالملابس في الحالات المتقدمة.

* التشخيص:

يتم التشخيص بالفحص السريري في العيادة حيث تحدد درجة الهبوط وأنواعه وكذلك هبوط المثانة أو المستقيم ويقرر العلاج اللازم حسب النوع والدرجة. وكذلك عمل الفحوصات اللازمة للبول والمثانة والرحم.

* الوقاية:

– الطرق الحديثة للولادة، لمنع الولادة المتعسرة والمطولة، واصلاح ای تمزقات بالطريقة الصحيحة، كذلك التمرينات الرياضية للعضلات بعد الولادة.
– العلاج بالهرمونات «الاستروجين والبروجسترون» عند سن اليأس.
– تخفيف الوزن.
– عدم التدخين أو التقليل منه.

* العلاج:

– تمرينات رياضية للعضلات السفلية «في الحالات المبكرة».
– اعطاء الهرمونات بعد سن اليأس.
– الحلقة المطاطية: تدخل حلقة مطاطية مناسبة الحجم داخل المهبل بطريقة معينة في العيادة» تؤدي الى رفع الرحم وجدار المهبل مع اضافة هرمون «كريم» الاستروجين. وتغير الحلقة كل 4 – 6 شهور بواسطة الطبيب، وتستعمل الحلقة في حالات مؤقتة كالتقرحات او لتفادي العملية الجراحية لأسباب معينة.
– العملية الجراحية، كل العمليات تعمل عن طريق المهبل دون اثر لاي جرح خارجي، وتشمل:



عملیات ارتخاء جدار المهبل، وتضييق المهبل حيث تعود حالة السيدة كأنها لم تلد من قبل».
عمليات رفع جدار المثانة والمهبل او المستقيم، مما يعالج السلس البولي ايضا والاعراض الاخرى المصاحبة
عمليات رفع الرحم والمثانة وجدار المهبل دون استئصال الرحم «اثناء سنوات الاخصاب» وذلك الاستمرار امكانية الحمل اذا رغبت السيدة بذلك.
عمليات استئصال الرحم مع رفع المثانة وجدار المهبل في الحالات المتقدمة وكذلك بعد سن اليأس. وهذا لا يؤثر على الحياة الزوجية ولا على جسم السيدة.

متی تجدر مراجعة الطبيب؟

يراعي مراجعة الطبيب في الحالات الاتية:

– آلام أسفل البطن والظهر.
– الاحساس بارتخاء او هبوط او كتلة في المهبل.
– السلس البولي او تغيرات في التبول.
– الالتهابات او التقرحات.
– انقطاع الدورة او بداية سن اليأس «للفحص والعلاج الوقائي».
– الفحص الدوري «كل سنة او سنتين» بعد سن الاربعين خاصة.

مصدر الصورة
medicalnewstoday.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 727

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى