انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » ما أثر تلوث الهواء الجوي على قلب الجنين ؟

ما أثر تلوث الهواء الجوي على قلب الجنين ؟


المهندس أمجد قاسم

حذر فريق من الباحثين من كلية الصحة العامة في جامعة كاليفورنيا المريكية من مخاطر تعرض النساء الحوامل لمستويات مرتفعة من الأوزون وغاز ثاني اكسيد الكربون حيث تبين لهم ان ذلك يؤدي الى ولادة اطفال مصابين بخلل في القلب بنسبة تصل الى ثلاثة اضعاف ممن لم يتعرضن لتلك الملوثات الخطيرة.

وأشارت الدراسة الى ان نسبة المخاطر تكون مرتفعة واحتمالية تشوه قلوب الأجنة تزداد بشكل كبير عند تعرض الحامل الى تلك الملوثات خلال الشهر الثاني من الحمل، وهو الوقت الذي يبدأ فيه نمو قلب الجنين وأعضائه الأخرى.

هذه الدراسة التي اجرها الباحثون من كلية الصحة العامة في جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس، بالتعاون مع برنامج كاليفورنيا لمراقبة تشوهات الأجنة، وهي تعطي دلالة واضحة على الضرر البليغ الذي قد يصيب الجنين الذي تتعرض امه لملوثات الجو والتي تزداد نسبتها وبشكل كبير في أجواء مدننا الحديثة.

هذا وقد اجريت هذه الدراسة على نحو 9000 طفل في مدينة لوس انجليس، واورانتج وسان برناردینو وريفرسايد، وقد قارن الباحثون نوعية الهواء في المناطق التي كان الحوامل والأطفال المشاركون يعيشون فيها مع المناطق التي يعيش فيها الأصحاء مستخدمين نظام القياسات الذي تعتمده ادارة قياس نوعية الهواء للساحل الجنوبي.

يذكر ان ابحاثا علمية اخرى قد بينت تأثير الهواء الملوث على اجنة النساء الحوامل حيث يمكن ان تتسبب في ولادة اطفال خدج او اطفال منخفضي الوزن.

اما هذه الدراسة فقد بينت ان التعرض لتركيز مرتفع من الأوزون وغاز ثاني اكسيد الكربون قد يتسبب في حدوث خلل في صمامات قلوب الجنة مثل صمام الشريان الرئوي وصمام الأورطة.

هذا وينتج غاز ثاني اكسيد الكربون من عمليات الاحتراق المختلفة كما ينتج من عوادم سيارات الاحتراق الداخلي ويتميز بانه غاز عديم اللون والرائحة. اما غاز الأوزون فينتج من تفاعل الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من اشعة الشمس مع الضباب والدخان.



من جهتها قالت الباحثة ريتز المشاركة بالبحث ( ان نتائج الدراسة تبين أن المشاكل الصحية الناتجة عن تلوث الهواء لا تؤدي الى امراض الربو والجهاز التنفسي فقط بل الى مشاكل أكبر كإلحاق ضرر بليغ بالأجنة خلال مرحلة التكون والنمو) .

وفي سياق متصل اكد الباحثون اهمية وجود دراسات اخرى في اماكن متفرقة في العالم للتأكد من هذه النتائج حيث يمكن ان تلعب عوامل اخرى دورا في حدوث مثل تلك التشوهات كأسلوب معيشة الحوامل والتدخين ونوعية العمل ونوعية الطعام ونسب الفيتامينات والعناصر الغائية التي تتناولها الحوامل .

مصدر الصورة
everydayhealth.com

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3441

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى