انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » العلاجات والعقاقير » مئات الملايين يقدرون الاسبرين في تخليصهم من الصداع وحمايتهم من النوبات القلبية

مئات الملايين يقدرون الاسبرين في تخليصهم من الصداع وحمايتهم من النوبات القلبية


منذ إكتشاف فوائد الأسبرين في السادس من آذار من العام 1899، اشتهر الأسبرين كعلاج للصداع والصداع النصفي (الشقيقة)، وفي العقود الاخيرة ظهرت فوائد عدة له لعل من ابرزها دوره في الوقاية من النوبات القلبية.

ويشار الى أن منظمة الصحة العالمية صنفت الأسبرين كعقار أساسي للعموم وذلك كونه من أكثر الأدوية فعالية وأمانا كما أنه متوافر على الصعيد العالمي وبسعر مناسب للعموم.

طور ( أسبرين بروتكت ) في الأساس خصيصا لتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطة و أكدت الدراسات أن ( اسبرين بروتكت ) لديه أثر وقائي رئيسي في هذا المجال وخاصة للأفراد الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مثل المدخنين ومن يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو السكري والسمنة. وبناء على النتائج التي استخلصت من 287 دراسة تم إجراؤها على 130 ألف مريض من قبل الجمعية الطبية الأمريكية، تبين انه عند تعاطي الأسبرين بإنتظام، فإن المرضى يصبحون أكثر قدرة على تقليل خطر معاناتهم من نوبات القلب بنسبة تصل الى 32 بالمائة وتشير الإحصاءات الى اجراء نحو 3000 دراسة علمية سنوية على الأسبرين مما يجعله العقار الأكثر إثارة في تاريخ الطب.



العلماء في مختلف انحاء العالم لا زالوا يعملون على اكتشاف المزيد من فوائد الأسبرين. ومن اهمها انه يساعد على التخلص من آلام الصداع النصفي (الشقيقة)، ويخفف أعراض البرد الناتجة عن المرض ويعمل كذلك على الوقاية من الجلطات كما تبرز مؤشرات واعدة بأنه قد يستعمل لعلاج السرطان.

إن قائمة الإستخدامات المرتقبة الأسبرين طويلة ومستمرة في النمو مستقبلا. لهذا فإن الإنجاز الذي حققه الأسبرين لم يتوقعه أحد من قبل حتی الدكتور فيلكس هوفمان أخصائي الكيمياء لدى باير الشركة الألمانية الرائدة في مجال صناعة منتجات الرعاية الصحية عندما قام بإختراع هذه المادة في العاشر من آب عام ۱۸۹۷.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3443

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى