انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » التغذية الصحية » كيفية شراء الغذاء الصحي والمحافظة عليه

كيفية شراء الغذاء الصحي والمحافظة عليه


د رانية سمير الحلواني
اخصائية تغذية

تعلم العادات الصحية ليس فقط معرفة اين توجد المغذيات، وانما تبدأ من مكان شراء الطعام وتحضيره، ومن ثم تناوله، وان يكون الطعام المراد شراؤه من النوعية الأفضل من حيث احتوائه على اكبر مقدار من المغذيات وانه آمن للاستهلاك، مثلا هناك فرق كبير في القيمة الغذائية لقطعة من الفلفل الاحمر الحلو حديثة القطف، محفوظة في مكان بارد، تم نقلها الى المنزل بحرارة مناسبة ثم حفظها وتحضيرها بشكل صحيح وبين قطعة اخرى تعرضت فترة طويلة لأشعة الشمس ثم استخدمتها في المنزل بعد فترة طويلة من شرائها وجرى تحضيرها في وقت مبكر وتناولها في وقت متأخر، فالاولى قد تحتوي على الكمية الكاملة من فيتامين (ج) بينما الثانية قد لا تحتوي على أي كمية منه. اذن من المهم ان تعرف كيف ومن این تشتري الطعام، وكيفية تحضيره والتعامل معه.

من این تشتري حاجياتك؟

الارشادات الاتية قد تساعدك على اختيار الاماكن الصحيحة للشراء: –

– اختر المحلات الكبرى التي يكثر عليها الطلب والتي تجلب البضائع الجديدة باستمرار لضمان الحصول على حاجياتك جديدة وطازجة.
– عند شرائك للطعام الطازج خصوصا الخضار والفاكهة، تجنب المحلات التي تعرض منتجاتها على الطريق معرضة للحرارة واشعة الشمس، حيث أن محتوى المنتجات من فيتاميني (ج)، (ب) سيتأثر كثيرة.

متى تتسوق؟

لشراء وحفظ الطعام بأفضل صورة ينصح بما يلي:

– حاول شراء حاجياتك عند وصول شحنات الطعام من اللحوم او الخضار والفاكهة وعادة ما تكون في بداية الأسبوع لضمان الشراء من البضاعة الجديدة.
– تجنب شراء حاجياتك من الأطعمة او اذا كان لديك قضاء حاجات اخرى بعده اذ ان حفظه في مكان غير مناسب لحين وصول المنزل سوف يقلل من محتواه من فيتامينات (ج)، (ب).
– من المفضل شراء الاطعمة المثلجة في نهاية التسوق حتى لا تتعرض للذوبان خلال فترة التسوق، كما ينصح بشراء الاطعمة خفيفة الوزن مثل الفاكهة والخضار بعد شراء المواد ثقيلة الوزن كالمعلبات حتى لا تتعرض للضربات مما يؤثر على محتواها من فيتامين (ج).

الحصول على النوعية الجيدة من الطعام الطازج:

الارشادات الاتية قد تفيدك في شراء افضل نوعية من الطعام الطازج المتوفر:

– استخدم معظم حواسك عند الشراء: استخدم نظرك وابحث عن الطعام الذي يبدو يانعا وطازجا، استخدم انفك في التمييز حيث يجب ان تكون الأطعمة ذات رائحة طازجة وزكية.

– اللحوم: يجب أن لا تبدو فاتحة اللون، وانما ذات لون احمر غامق (بالنسبة للحم العجل)، وذات لون زهري (لحم الخروف) لكن يجب أن لا تبدو باهتة اللون، كما انه ليس من المفروض ان يكون لها رائحة، ويفضل شراء اللحوم من مکان موثوق به وان تكون على يقين من نظافة اللحام حيث يجب عليه غسل يديه باستمرار واستخدام ادوات نظيفة.

– الاسماك الطازجة منها تكون رائحتها زكية طازجة وتشتم منها رائحة البحر، اما اذا كانت رائحتها کالامونيا او رائحة الزنخة فلا تشتريها.

– الخضار والفاكهة: حاول شراءها من منتجات الأسمدة العضوية ان أمكن وخصوصا عند شراء الخس، الفراولة، الموز، الجزر، حيث أن بقايا المبيدات الحشرية تكون مرکزة اكثر ما يكون في هذه الأصناف ويفضل شراء الخضار والفاكهة من المنتجة محليا في موسمها خالية من الكدمات والعطب.

– البيض: يجب ان يكون خالية من الشروخ او الكسور، اختر النظيف منه والمعبأ حديثة.

الحصول على النوعية الجيدة من الطعام المعلب:

بما ان الطعام المعلب يحتل جزءا كبيرة من طعامنا فمن المهم أن نحسن اختياره، بقليل من الحرص يمكنك الحصول على منتج لا يحتوي على كمية كبيرة من الدهون المشبعة او الاملاح او السكريات والمواد الحافظة، والارشادات الآتية قد تفيدك في اختيارك افضل نوعية من الأطعمة المعلبة.

قراءة بطاقات البيان:

– الاسم والوصف، اذا نظرت الى الصورة الملصقة على العلبة فالكثير من محتويات العلبة لا تشبه الصورة الملصقة مثلا علبة عليها صورة لفواکه حمضية كالبرتقال قد تحتوي على 10% فقط من العصير الطبيعي، والباقي مكون من الماء، سكر، ومواد منكهة وملونة. واللبن بنكهة الفراولة قد لا يحتوي اطلاقا على الفراولة او خلاصتها وقد يحتوي على المنكهات الصناعية فقط، وهذا غير مخالف للأنظمة الصحية اذا تم ذكره على بطاقة البيان.

– المكونات: هناك بعض الاشخاص يتجنبون تناول مواد معينة مثلا لحم العجل، لكنهم قد يتفاجأون عند قراءة المكونات بأن مرقة الدجاج تحتوي على خلاصة لحم العجل، لذا يجب قراءة المحتويات بعناية لتكوين فكرة عما ستشتريه وتأكله.

– بعض ما يكتب على المعلبات مثل (منتج طبيعي) قد لا يكون دقيقا وصحيحة تماما، اذ يتم ذكر انه خال من المواد الملونة والحافظة وقد يحتوي في نفس الوقت على مواد منكهة ومحلية لكن دون أن يتم ذكر ذلك.



– بما أن ۷۰٪ من الملح نحصل عليه نتيجة تناول الأطعمة المصنعة، فالامر يستحق منك أن تبحث عن المنتجات قليلة الاملاح وخصوصا اذا كنت تعتمد بشكل كبير على المعلبات والاطعمة المصنعة.

– قد تشتري المنتج بسبب محتواه العالي من الألياف، وقد يذكر على المنتج بأنه عالي الالياف اذا كان يحتوي على 6غ من الالياف في الحصة الواحدة، وقد يكون الغذاء عالي الالياف بسبب اضافة النخالة، لكن الاستهلاك العالي للنخالة قد يؤثر على امتصاص بعض المعادن كالحديد لذلك يفضل الحصول على الالياف من مصادرها الطبيعية مثل البقول، الحبوب الكاملة، الخضار والفاكهة.

– قد يذكر على المنتج بأنه (قليل السعرات الحرارية)، وليستطيع المصنع كتابة هذه العبارة على المنتج يجب ان يوفر المنتج طاقة تقل بنسبة 75% عن الطاقة التي يوفرها المنتج العادي من النوع نفسه، ويجب أن لا يزود بما مقداره اكثر من 40 سعرا حراريا لكل 100 غ من المنتج.

المعلومات الغذائية:

فيما يأتي توضيح لكل من المحتوى العالي والمحتوى القليل للمنتج من دهون، الياف، صوديوم، سكر للحصة الواحدة، وعادة يتم ذكر هذه المعلومات على بطاقات البيان، وقد تم الموافقة على النسب المذكورة من قبل المؤسسة البريطانية للقلب للمساعدة في الحكم الصحيح على المنتجات عند شرائها.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 877

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى