انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » الخصية الهاجرة لدى الأطفال

الخصية الهاجرة لدى الأطفال


الدكتور محمد شاتي
اختصاصي جراحة كلى ومسالك بولية وتناسلية

الخصية الهاجرة تعني عدم نزول الخصية للصفن، وتبقي في الغالب في القناة الاربية وفي حالات نادرة تكون في البطن او في مكان آخر.

يولد حوالي 7.3% من الأطفال بخصية او خصيتين هاجرتین هجرا حقيقية (عدم نزولهما للصفن نهائيا) أو هجرا كاذبا (أي نزولها للصفن وصعودها للقناة الاربية) وتسمى ايضا بالخصية المطاطة.

الأعراض

لا يشكو الطفل عادة من أية أعراض تصاحب هذا المرض، ولكن احيانا يكون انتفاخ القناة الاربية وخلو الصفن من مكونات الخصية. وهذه الأعراض التي يلاحظها الأهل.

التشخيص

يكون بعد عرض الطفل على اختصاصي جراحة المسالك البولية الذي يحدد موقع الخصية، وفي بعض الاحيان ينصح باجراء الفحوصات الكاملة ومن ضمنها الالتراساوند (السونار) لتحديد الاجراءات الطبية اللاحقة في السنة الاولى من العمر في حال عدم نزول الخصية ينصح بالانتظار، حيث يتم نزول هذه الخصية تلقائيا دون علاج في بعض الحالات، وفي حال عدم نزولها بعد السنة الاولى من العمر ينصح باعطاء علاج على شكل حقن عضلية اسبوعية لمدة شهر، وبعد ذلك تتم مراقبة الطفل، أما في حال عدم نزولها بعد العلاج فينصح باجراء عملية انزال وتثبيت الخصية في الصفن قبل بلوغ الأربع سنوات من العمر.



المضاعفات

في حال عدم الاكتراث واهمال الطفل وتركه دون رقابة طبية يكون هذا الطفل مهددا بالعقم، لأن بقاء الخصية في البطن او القناة الأربية لفترة طويلة وبدرجة حرارة الجسم اي اعلى ب 1.5 – 2 درجة مقارنة بدرجة حرارة الصفن وهذا يؤدي لاحقا إلى تلف الخلايا المنتجة للحيوانات المنوية والعقم.

لذلك أطفالنا امانة باعناقنا يجب ان نوليهم جل اهتمامنا ولا اقل من الكشف عليهم في حال الاشتباه بوجود خلل ما في احد الاعضاء ، حيث يتم عرض الحالة على الطبيب المختص لأخذ رأيه واتخاذ الإجراءات اللازمة في وقتها وقبل فوات الأوان فالمسألة بسيطة جدا ولكنها في غاية الخطورة عند إهمالها.

مصدر الصورة
pixabay.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 745

اكتب تعليق

© 2019 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى