انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » تورم القدمين والساقين قد يكون خطيرا

تورم القدمين والساقين قد يكون خطيرا


د. نشأت عماري

یتردد الكثيرون على العيادات العمومية والخاصة يشكون من تورم القدمين والساقين وهو بحد ذاته ليس مرضا بل قد يكون عرضا تقف وراءه اسباب قد تكون خالية من أي خطر من ناحية او قد يكون السبب أحد الامراض الخطرة من ناحية أخرى.

التورم المؤقت الذي يحدث في أوقات معينة ثم يزول في أوقات اخري له اسباب متعددة أهمها:

1- زيادة الوزن ويظهر التورم عادة عند نهاية يوم العمل وذلك بسبب تجمع السوائل في الأماكن المنخفضة القدمين بتأثير الجاذبية. .
2- الجلوس او الوقوف مدة طويلة خصوصا طوال القامة من الأطباء والجراحين وأطباء الأسنان والحلاقين والباعة الذين يؤدون عملهم وقوفا، في الحالات السابقة يزول التورم بعد الراحة مدة كافية وعادة يزول نهائيا عند الاستيقاظ من النوم ويعود للتكون في مساء اليوم التالي من أيام العمل.
3- وجود تمدد في اوردة الساقين «دوالي» مما يحدث تورما في القدمين وأسفل الساقين عند الجلوس أو الوقوف مدة طويلة.
4- التعرض للبرد الشديد كالسير في الثلوج مدة طويلة أو التعرض لأشعة الشمس مدة طويلة دون مظلة، على شاطئ البحر مثلا.
5- استعمال البسة او احذية او جوارب ضيقة.

وإذا كان التورم مستمرا والذي قد تخف حدته عند الراحة لكنه يبقى ملازما وهذا النوع هو الأشد خطورة ويجب معرفة اسبابه ومن أهم الأمراض التي تقف وراءه:

1- ضعف الدورة الدموية في الطرفين السفليين وهذا النوع يتميز بحدوث الم في الساقين أو احدهما عند المشي لمدة معينة ويزول الألم تدريجيا عند التوقف والراحة ويرجع السبب في تضيق الأوعية الدموية اما نتيجة التقلص بسبب البرد او اصابتها بالتصلب او التكلس او بالترسبات الدهنية والعوامل المهيئة لمثل هذه الحالات هي ارتفاع ضغط الدم غير المعالج، السكري، ارتفاع معدلات الدهنيات بالدم، التدخين بشتى أنواعه، التقدم في السن.
2- هبوط او فشل القلب الاحتقاني حيث يحدث التورم تدريجيا في كلا القدمين ثم الساقين وبدون ألم والسبب في هذه الحالة عدم قدرة القلب على ضخ الدم بصورة كافية لاستعادة السوائل والاملاح من أجزاء الجسم الواقعة تحت مستوى القلب مما يستدعي معالجتها كحالة طارئة بصورة فورية وحثيثة.
3- الالتهاب القلوي الحاد حيث يحدث تورم معتدل في جميع اجزاء الجسم يبدأ عادة بجفني العينين والوجه والايدي والقدمين .. ويعزى التورم في هذه الحالة لعدم قدرة الكلى الملتهبة على التخلص من السوائل والاملاح فتتراكم في الجسم من جهة ونتيجة الالتهاب الاوعية الدموية الشعرية من جهة أخرى، وتكون مصحوبة بأعراض حادة أخرى كالصداع والشعور بالوهن وتغيرات مع وجود دم في البول وارتفاع في ضغط الدم، مما يستدعي علاجا في المستشفى..
ويحدث التورم كذلك في حالات الالتهاب الكلوي المزمن نتيجة لتراجع وظائف الكلى ونقص البروتينات الضرورية في الدم.
4- تليف الكبد في مراحله المتقدمة حيث يتكون سائل داخل التجويف البطني وتورم في القدمين والساقين نتيجة لانحباس الصوديوم في الدم وانخفاض مستوى البروتينات وارتفاع ضغط الدم، وتعتبر من الحالات الشديدة الخطورة التي تستلزم علاجا مكثفا وربما معقدا لمدة طويلة. .
5- وهناك أسباب أخرى لتورم القدمين أقل حدوثا منها انسداد الأوردة نتيجة التهابات وتخثرات دموية داخلها، انسداد الأوعية اللمفاوية، سوء التغذية الشديد ونقص بروتين الدم وفقر الدم الشديد واستعمال بعض الأدوية الخافضة لضغط الدم ولتوسع الشرايين.

مما تقدم يتضح انه يتوجب معرفة السبب الحقيقي التورم القدمين والساقين لتجنب الاسباب الخطرة التي قد تقف وراءه والحالات التي يتضح خلوها من الخطر.



وفيما يلي ارشادات عامة تساعد على منع حدوثها او تفاقمها.

1- الاقلاع عن التدخين بمختلف انواعه من سجائر واراجيل وغيرها.
2- معالجة ارتفاع ضغط الدم ان وجد وكذلك السكري ان وجد .
3- المحافظة على الوزن الطبيعي دائما واتباع نمط
4- ممارسة الألعاب الرياضية باعتدال ولكن بانتظام.
5- معالجة الالتهابات عند حدوثها والتقيد بالتعليمات الطبية من حيث جرعات الأدوية ومدة العلاج. .
6- تجنب ارتداء الملابس والأحذية والجوارب الضيقة.
7- اذا كان عملك يتطلب الوقوف فيجب عليك . اعطاء نفسك قسطا من الراحة على فترات بين ساعات –
العمل تستطيع خلالها الاستلقاء وتمديد ساقيك لفترات مناسبة.
8- الالتزام بتطعيم الاطفال ضد الأمراض المعدية والسارية ومن ضمنها مطاعيم التهاب الكبد لمنع الإصابة بها ومنع حدوث تليف الكبد لاحقا.

مصدر الصورة
medicalnewstoday.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 569

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى