انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » الوقاية من تصلب الشرايين تبدأ منذ الطفولة

الوقاية من تصلب الشرايين تبدأ منذ الطفولة


– د. أمل مدانات
اخصائية الغدد الصم
الجمعية الاردنية للدهنيات وتصلب الشرايين

اصبح معروفا ان مرض الشرايين التاجية له علاقة مباشرة باسلوب حياة واضح المعالم يتصف بعادات غذائية تعتمد على تناول كميات كبيرة من الاغذية الغنية بالدهون المشبعة والطاقة اضافة الى قلة النشاط الجسماني.

ويؤدي هذا النمط الغذائي عادة الى ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم الذي يرتبط بدوره بزيادة خطر الاصابة بتصلب الشرايين التاجية. كما نعرف ان ممارسة اسلوب حياة اصحى قد اثبت نجاعته في الوقاية الاولية والثانوية من مرض الشرايين التاجية.

وتعتبر مرحلة الطفولة والشباب المبكر من العمر المرحلة الاهم لاكتساب العادات الغذائية والسلوكية التي تحدد غالبا ممارساتنا في المراحل العمرية اللاحقة. ويواجه الافراد صعوبات جمة في محاولة تغيير نمط السلوك في المراحل العمرية 30 ، 40 ، 50 عاما وهي عادة المراحل التي تبدأ عندها نتائج الانماط السلوكية الخاطئة بالظهور مثل تصلب الشرايين، وفرط التوتر الشرياني والسكري.

لذا فان انظار الجهات الصحية اخذت تتجه مؤخرا الى البدء بالاجراءات الوقائية من مرض الشرايين التاجية من مرحلة الطفولة والشباب المبكر.

ان الوقاية الاولية من تصلب الشرايين في مرحلة الطفولة تعتمد على تشجيع ممارسة أسلوب حياة صحي اولا والكشف المبكر عن الاطفال الاكثر عرضة للاصابة بتصلب الشرايين التاجية في المستقبل ثانيا.

وقد ثبت ان اتباع نمط غذائي سليم يعتمد على تنوع الوجبات والمواد الغذائية والابتعاد عن الدهون المشبعة والكوليسترول والاستعاضة عنها باستعمال الزيوت النباتية وتناول الحليب ومنتجاته الخالية الدسم والاكثار من الحبوب والالياف والخضار الطازجة والفاكهة له تأثير ايجابي على صحة الاطفال بعد سن عامين، مع الانتباه الى ضرورة حصولهم على السعرات الحرارية الكافية لنموهم ونشاطهم كما ان التشجيع على ممارسة النشاط الجسماني المعتدل وجعله جزءا من الروتين اليومي له اثر ايجابي على نمو الطفل وسلامة الجهاز التنفسي والدورة الدموية والعضلات والعظام وكذلك على الصحة النفسية.

وقد حدد خبراء البرنامج الوطني للتثقيف الصحي حول الكوليسترول في الولايات المتحدة الاطفال الاكثر عرضة للاصابة المستقبلية بمرض الشرايين التاجية ونصحوا بفحص مستوى الدهنيات في الدم لديهم وهم:


1- الاطفال سن عامين او الشباب الذين لديهم ابوين أو جدين كانت قد اجريت لهم عملية تمييل للشرايين التاجية، وتبين وجود مرض الشرايين لديهم في سن مبكرة اي قبل سن 55 عاما وتبعها عمليات فتح الشرايين بالبالون او بواسطة مداخلة جراحية.

2- الاطفال بعد سن عامين او الشباب الذين لديهم ابوين او جدين او اخوال واعمام اصيبوا قبل سن 55 عاما باحتشاء عضلة القلب أو الذبحة الصدرية او اصابة شرايين الاطراف او الجلطة الدماغية او سكتة قلبية مفاجئة.

3- يجب فحص مستوى الكوليسترول لدى الاطفال بعد سن عامين اذا تبين ان احد الابوين لديه مستوى الكوليسترول في الدم 240 او اكثر.

ان الكشف المبكر عن اضطرابات الدهنيات عند الاطفال الاكثر عرضة للاصابة بتصلب الشرايين التاجية خاصة وتشجيع اتباع أسلوب حياة صحي التغذية وحب النشاط الجسماني عند الاطفال عامة سيسهم في حمايتهم من الاصابة بتصلب الشرايين التاجية في المراحل العمرية اللاحقة، مما سيحسن حتما نوعية حياتهم.

مصدر الصورة
trustedhealthadvice.com

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 569

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى