انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الثقافة الجنسية » اضرار المبالغة في ركوب الدرجات على الرجال

اضرار المبالغة في ركوب الدرجات على الرجال

المبالغة في ركوب الدرجات قد يشكل خطرا على الصحة الجنسية للرجال

ينصح الاطباء الألمان الرياضيين بعدم المبالغة بركوب الدراجة العادية، نظرا للأخطار الصحية التي يحملها الجلوس على مقعد الدراجة ساعات طويلة، وتأثير ذلك على القدرة الجنسية عند الرجال، الامر الذي سبق ان اكدته دراستان، الاولى امريكية والاخرى نرويجية نشرتا قبل سنوات قليلة، عرضت الاولى على جمعية المسالك البولية الامريكية في دالس، واكدت الثانية حدوث اضطراب في القدرة الجنسية عند مجموعة من الشباب من هواة ركوب الدراجات النرويجيين يداومون على هذه الرياضة لفترات طويلة.

وقد أثارت دراسة علمية وضعها الدكتور ارفين جولد شتاين من كلية الطب في جامعة بوسطن الامريكية اعتمدت على فحوص طبية اجريت على 500 رياضى يمارسون ركوب الدراجات، واستغرقت سنوات اهتماما كبيرا لدى الاطباء والعلماء الألمان، اذ اكتشف هذا الطبيب الامريكى ان اربعة بالمائة من هؤلاء الرياضيين قد اصيبوا بالعجز الجنسي.

في نفس الوقت الذي حذر فيه من ارتفاع نسبة الاصابة بسرطان الخصية لدى هؤلاء الرياضيين خاصة بعد ان اصيب بطل رياضة سباق الدراجات الامريكي لانس ارمسترونج بهذا النوع من السرطان، قبل أن يفوز ببطولة سباق الدراجات الفرنسي في العام الماضي ، وعلى الرغم من نفي هذا الرياضي الذى شفي من مرضه الخطير وجود أي علاقة بين ركوب الدراجات وإصابته بالسرطان فان الدكتور اولريش شفارتزر طبيب المسالك البولية في جامعة كولونيا الالمانية، يرى ان هناك علاقة وثيقة بين رياضة الدراجات والاصابة بالعجز الجنسي.

ويستند الدكتور شفارتزر في نظريته هذه على حقيقة ثابتة هي ان معظم وزن جسم الانسان الذى يمتطى الدراجة يتركز على الجزء السفلى منة وخاصة مؤخرة الامعاء الغليظة والمنطقة المحيطة بها حيث تنتشر الاوعية والشرايين والأعصاب التى تؤثر على عملية الانتصاب، ففى حالة الجلوس على سرج الدراجة وتحريك الساقين والضغط بالقدمين لإدارة سلسلة الدراجة، فان ذلك يسبب نوعا من التخدير الجنسي لدى الكثير من الرجال، يزداد مع ازدياد فترة ركوب الدراجة وممارسة هذه الرياضة لفترات طويلة.

ويضيف شفارتزر ان هذه الرياضة تسبب اضطرابا في الدورة الدموية في العضو التناسلي الامر الذي استطاع قياسه علميا وتقنيا في المختبر، ولحسن الحظ فان هذا الاضطراب في دوران الدم يزول بعد فترة وجيزة من التوقف عن ركوب الدراجة، ولكن تكراره بصورة مستمرة لا يخلو من خطورة على المدى البعيد، وفي عملية استطلاع للرأي قام به شفارتزر على حوالي 1800 شخص من هواة سباق الدراجات العادية، يبلغ متوسط اعمارهم مطلع الاربعين ويقطعون مسافة تتراوح ما بين 100 و 400 كم اسبوعيا اكد 4 % منهم بأنهم اصبحوا يشعرون بعجز جنسي كبير، بينما اشتكى حوالي 13% منهم من حدوث خلل وصعوبة في الانتصاب، بينما لم تتجاوز هذه النسبة لدى هواة الرياضات الاخرى. كالسباحة مثلا. اكثر من نصف هواة ركوب الدراجات وسباقها، لذلك لخص شفارتزر وجهة نظره بأن هذه الرياضة تحمل معها خطر الاضطراب الجنسي وشعور التخدير في القسم السفلي من الجذع، واذا كان ذلك يزول بسرعة لدى رياضيى الدراجات من الشباب، فانه يشكل خطرا واضحا لدى الرجال الذين تتراوح اعمارهم ما بين الاربعين والستين، وخاصة ممن يشكون من وجود خلل في الاوعية والشرايين، او ممن يعانون من زيادة الوزن.

ولم تخل دراسة شفارتزر من بعض الاخبار الايجابية البعيدة عن التشاؤم، اذ يؤكد بأن الشخص الذي يتوجه الى مكان عمله كل يوم مستخدما دراجته المفضلة، لا خطر عليه من حدوث آثار سلبية على صحته وطاقته الجنسية، اذ ان الوقت الذى يستغرق ذلك يظل محدودا، ومع ذلك فانه ينصح راكبي الدراجات بضرورة جعل مقعد الدراجة منحنيا الى الامام بقدر الامكان، مما يخفف الضغط على المنطقة الجنسية مع الاهتمام بأن يكون المقعد طويلا ولينا وغير صلب، الامر الذي يتعين على المصانع المنتجة للدراجات الانتباه له والاهتمام به بصورة خاصة ولعل هذا هو السبب في ان احدى الشركات المنتجة للدراجات قد رفعت شعارا دعائيا لشرح المزايا المتوفرة في دراجاتها ومقاعدها، هو تجنب الاضطراب الجنسي عند ركوب الدراجة.


ولا تقتصر التحذيرات من المبالغة في ممارسة رياضة ركوب الدراجات العادية، على تلك القادمة من الولايات المتحدة الامريكية والنرويج والمانيا بل ان ايطاليا اطلقت مثل هذه التحذيرات المتعلقة بوجود علاقة ما بين رياضة الرجال هذه والضعف الجنسى لدى ممارسيها، منذ زمن بعيد، ومنها التي يرددها الرياضى «الفرد مارتينى» مدرب المنتخب الايطالي للدراجات الذي كان يقطع في شبابه مسافة 350 كم وهو على مقعد دراجته، بدون استراحة قائلا: (لقد كنت شابا .. أفعل ما اشاء، ولا أستمع لنصيحة أحد)

عن الكاتب

الأردن

كاتب علمي متخصص في تكنولوجيا الصناعات الكيماوية عضو الرابطة العربية للإعلاميين العلميين @amjad

عدد المقالات : 3368

تعليقات (1)

اكتب تعليق

لابد من تسجيل الدخول لكتابة تعليق.

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى