انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » مغذيات الخلايا السرطانية ودور التغذيه العلاجيه وتناول الغذاء الصحي في الوقاية وعلاج السرطان والأورام الخبيثة

مغذيات الخلايا السرطانية ودور التغذيه العلاجيه وتناول الغذاء الصحي في الوقاية وعلاج السرطان والأورام الخبيثة


الدكتور الصيدلاني صبحي شحادة العيد *

تعد بعض المواد الغذائية مغذيات للخلايا السرطانية ومن اهمها نذكر:

الابيضان وهما :

– السكر حيث وجد ان الخلايا الخبيثة هذه تتغذى وتبحث عن السكر في الجسم حيث ان التوقف عن تناول السكاكر بانواعها كفيل بان يمنع الامداد الغذائي والمؤن عن الخلايا السرطانية هذه مما يؤدي الى ضعفها وقلة نشاطها وهذا لا يعني للجوء للبدائل ( المحليات الصناعية الاسبارتام حيث تحوم حوله الشبهات انه متهم بتشجيع ونمو بعض الخلايا السرطانية ) لذلك لا بد من الاعتماد على البدائل الطبيعية للتحلية مثل الدبس والعسل .

– ملح الطعام والذي اكتسب لونه الابيض لمعاملته ببعض المواد الكيماوية والتي يقال عنها انها تشجع النمو السرطاني ويمكن الاستعاضة عنها باستعمال الخل وملح البحر الطبيعي غير مكرر

– الحليب والذي يزيد من انتاج ولزوجة البلغم ومفرزات القناة التنفسية والهضمية حيث وجد ان السرطان يتغذى على هذا المخاط لذا ينصح باستبدال الحليب الحيواني بحليب الصويا او الارز ليتم تجويع الخلايا السرطانية ونبذ الفكرة والادعاءات حول الحليب بانه اكسير الحياة ولا بد من تناوله للصغير والكبير كما تدعي الشركات العملاقة المنتجة والمسوقة لمختلف انواع الحليب فالحليب لا يفيد كثيرا بعد سن الفطام فلنترك حليب البقرة لعجلها وحليب الناقة لوليدها.

– حاول تشجيع الوسط القلوي في جسمك حيث وجد ان الخلايا السرطانية تنتعش في الوسط الحامضي وهو ما ينتج عادة من كثرة التهام اللحوم الحمراء وهذه ليست دعوة لان تكون نباتيا بل يفضل التقليل قدر الامكان من اللحوم الحمراء واستبدالها باللحوم البيضاء كالأسماك والطيور والأرانب ، ولكي نجعل الجسم في حالة قلوية صحية يجب ان يكون اكثر من نصف غذاؤنا من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة والقليل من المكسرات ( حفنة اليد يوميا ) ولا ننسى تناول البقوليات المطبوخة وللعلم وجد ان البروتينات خصوصا اللحوم الحمراء صعبة الهضم حيث وجد انها بحاجة ل 8 ساعات ليتم هضمها وهذا ما يتطلب الكثير من الانزيمات الهضمية وقد وجد ان بقايا اللحوم غيرر المهمة في الامعاء تفسد وتتزنخ فتؤدي لتراكم المزيد من السموم والمؤكسدات في الجسم مشجعة بذلك نمو الخلايا السرطانية وقد وجد ان الخلايا السرطانية وخصوصا في الجهاز الهضمي تتمتع بغشاء خارجي بروتيني صلب لكي تدافع عن نفسها من ان تهضم من قبل انزيمات المعدة ولتوفير وزيادة تركيز هذه الانزيمات في المعدة يجب التقليل من تناول اللحوم الحمراء ( البروتينات ) لنعطي الفرصة لمثل هذه الانزيمات لمهاجمة الجدار البروتيني للخلايا السرطانية لاضعافها ان لم يكن قتلها ، خلاصة القول حول اللحوم الحمراء انها ضارة لصحتك فهي ناهيك عن كونها مشجعة لنمو الخلايا السرطانية فهي قد تنهك الكلى ايضا وتسبب امراض اخرى مثل مرض النقرس والحصى الكلوية .

– يجب الاقلال قدر الامكان من المشروبات المحتوية على الكافئين مثل القهوة والشاي والشوكولا السوداء والمشروبات الغازية والاستعاضة عنها بتناول الزهورات والشاي الاخضر والذي ثبت ان له خصائص مضادة للسرطان .وبالتاكيد يجب التقليل او حتى الامتناع كليا عن التدخين وما ادراك ما التدخين والشرح عنه يطول.

– وجد ان تناول بعض المكملات الغذائية والفيتامينات تقوي وترمم جهاز المناعة مما يساعد خلايا الجسم الدفاعية لتحطيم خلايا السرطان مثل فيتامين A-E-C او الفيتامينات المضادة للتاكسد على ان يتم تناولها بعد استشارة ذوي الاختصاص وبجرعات مدروسة ومعقولة حيث ان كثرة التهامها قد يؤدي للضرر والمرض .
6- لقد وجد ان السرطان له جذور في الفكر والجسد وعدم راحة البال والنكد والغضب وعدم الاسترخاء وهذا يعني ان وجود روح حيوية مرحة ونفسية سليمة بسيطة تساعد الجسم على محاربة السرطان لان التوتر والغضب والعصبية وعدم التسامح سيزيد من حموضة الجسم وقد ذكرنا سابقا ان الجو الحامضي يشجع نمو الخلايا السرطانية لذلك على الانسان ان يرضى بما قسم الله له وان يرتقي بنفسه ليعيش حياة الحب والتسامح والرضى ليمد جسمه بالطاقة الايجابية ولتكن فلسفتك بالحياة //انا اسامح لارتاح //. ليس لاني ضعيف وجبان.

– ان الخلايا السرطانية وبعكس خلايا الجسم العادية لا تستطيع العيش ببيئة غنية بالأكسجين لذلك من الضروري ممارسة بعض التمارين البسيطة والتنفس العميق لإيصال الاكسجين لجميع مناطق الجسم وخلاياه وتركيزه حول الخلايا السرطانية هذه قدر الامكان ومن افضل هذه الالعاب هو اليوجا او الجري العسكري وخصوصا صباحا.


– الحديد الزائد يزيد من خطر الاصابة بالسرطان لا تتناولوا اقراص الحديد بكثرة كمكملات غذائية الا اذا ثبت بحاجه اليها بتقرير وفحص مخبري فقد وجد ان هناك ارتباط مباشر بين زيادة استهلاك الادوية والاطعمة الغنية بالحديد وتكون الراديكالات الحرة FREE RADICALS في الدم والتي تزيد من خطر الاصابة بالسرطان وخصوصا سرطان القولون والمعدة حيث وجد ان مثل هذه الراديكالات المتولدة عن زيادة استهلاك الحديد اما كمكمل غذائي او عن زيادة استهلاك الاطعمه الغنية به مثل اللحوم الحمراء تحفز حدوث طفرات في المادة الوراثية DNA وبالتالي تؤدي لنمو الخلايا السرطانية وانتعاشها اذا كانت اصلا موجودة . والجدير بالذكر ان معظم الحديد الغذائي والموجود بكثرة في اللحوم الحمراء لا يتم امتصاصه الامر الذي يؤدي لزيادة انتاج الراديكالات الحرة في القناه الهضمية والمعروف عنها انها تشجع النمو السرطاني لذا لا تتناولوا اقراص الحديد لمعالجة فقر الدم ما لم يثبت ذلك بالتحليل المخبري .

مستشار (دكتوراه) الغذاء الصحي والنباتات الشافية
محاضر دولي، رئيس لجنة الغذاء الصحي الاتحاد العربي
دكتور الغذاء الصحي والثقافة البدنيه PHD
EMAIL: drsubhi_eid@hotmail.com

عن الكاتب

مستشار /دكتوراه الغذاء الصحي والنباتات الشافيه Health food and healing herbs advisor DRSUBHI_EID@HOTMAIL.COM https://www.facebook.com/drsubhi.aleid

عدد المقالات : 318

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى