انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » التغذية الصحية » ما القيمة الغذائية للوجبات السريعة ؟ وما هي مضارها ؟

ما القيمة الغذائية للوجبات السريعة ؟ وما هي مضارها ؟


د. ريما فايز تيّم

تتكون الوجبة السريعة اما من البرغر والبطاطا المقلية وسلطة المايونيز والكولا والقليل من السلطات الخضراء أو البيتزا وسلطات المايونيز والكولا، ويعتبر تناول مثل هذه الوجبات من الاشياء المحببة لدى الاطفال والمراهقين وبعض البالغين، وفيما يأتي توضيح البعض المعالم التغذوية لمثل هذه الوجبات :

اولا: يحدد توضيح ماهية الغذاء الصحي الذي يتمثل بشكل الهرم ويطلق عليه الهرم الغذائي، وتمثل الحبوب ومشتقاتها كالقمح والارز والشوفان والشعير والشيلم، القاعدة الكبرى له حيث يتوجب هنا تناول الحبوب الكاملة كالخبز الاسمر وخبز النخالة عوضا عن الخبز الابيض، والارز البني بدلا من الابيض، والفريكة والبرغل بدلا من المعكرونة والمعجنات ذلك لما تحتويه الحبوب الكاملة من فيتامينات ومعادن وألياف لا تتوفر في الحبوب المنزوعة القشرة او تلك المعاملة لإزالة اللون، ويتلو هذه المجموعة صعودا الى اعلى الهرم مجموعتي الفواكه والخضراوات واللتان تمثلان المصدر الرئيسي لمعظم الفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية، ثم يتبع هاتين المجموعتان مجموعتا اللحوم البيضاء والحمراء والبيض والحليب ومشتقاته ( الحليب واللبن والاجبان والايس كريم) والتي يجب تناولها بكميات أقل مما سبقها من المجموعات، ويفضل في مجموعة اللحوم تناول البروتينات النباتية اكثر من البروتينات الحيوانية لما لذلك من فوائد صحية، وبالنسبة لمجموعة الحليب ومشتقاته يفضل تناول المنتجات الاقل دهنا ما امكن ذلك.

واخيرا قمة الهرم والتي تحتوي على الدهون والسكاكر والحلويات، وهذه المجموعة يجب تناول مكوناتها بالمناسبات وبكميات ضئيلة ذلك لانها غنية بالسعرات وقليلة بالعناصر الغذائية اذا ما قورنت بمجموعة الحبوب والفواكه والخضراوات والحليب.

ثانيا: تتكون الوجبة السريعة من العناصر الغذائية التالية:

الكثير من الدهون والبروتينات الحيوانية والاجبان والسكر وبعض الكربوهيدرات والنشويات وبالكاد الخضروات ولا يوجد للفواكه اي مكان في هذه الوجبة، وبناء على ذلك فان الوجبة السريعة تمثل الهرم الغذائى ولكن بشكل مقلوب، و فيما يأتي عرض لبعض المضار الصحية الناتجة عن كثرة تناول بعض المواد الغذائية كالدهون واللحوم والملح والكولا وقلة المواد الاخرى كالحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه والماء:

* الدهون بأنواعها: عادة ما تحتوي هذه الوجبات على نسبة عالية من الدهون ذات المنشأ الحيوانى والتى اثبت تسببه في الاصابة بالكثير منالامراض اهمها امراض القلب والشرايين والسرطان خصوصا سرطان القولون والثدي والسمنة التي تعتبر الآن من اكثر الامراض انتشارا لا بل وتتسبب في حدوث العديد من الامراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وآلام المفاصل وامراض الرئة، لذلك يجب تحديد اكمية الدهون المتناولة بما يتناسب مع حاجة الجسم حتى ولو كانت هذه الدهون من زيت الزيتون فجميع هذه الدهون والزيوت تتحول الى شحوم تتراكم في الانسجة الدهنية للجسم اذا ما زادت عن احتياجات الجسم.

من ناحية اخرى. فان قلي او شي الطعام لدرجة احمرار كبيرة قد يكون بعض المواد والتي اثبتت الدراسات علاقتها بالتسبب ببعض انواع السرطان.

* اللحوم: يعتبر تناول اللحوم بكميات كبيرة من العادات الغذائية السيئة والتي تتسبب بالاصابة بعدة أمراض مثل امراض القلب والشرايين والسرطان وترقق العظام والنقرس.

* الملح : يحاوي الملح على الصوديوم الـذي يسبب كثرة استهلاكه ارتفاع ضغط الدم وبالتالي زيادة العبء على كل من الكلى والقلب، كما وجد، ان زيادة تناول الصوديوم يزيد من طرح الكالسيوم خارج الجسم مما يعرض الجسم لخطر الاصابة بترقق العظام وبعض امراض القلب والشرايين.

* الكولا: تتكون المشروبات الغازية من مادتي الكافيين وحمض الفسفور بالاضاقة الى بعض المواد الاخرى. وتعتبر مادة الكافيين مادة منشطة للجهاز العصبي كما أن لها خاصية ادرار البول وبالتالي زيادة فقد بعض المعادنوالأملاح الهامة كالكالسيوم والبوتاسيوم ، اما بالنسبة لحمض الفسفور فقد وجد ان النسبة الطبيعية لامتصاص الكالسيوم بطريقة فعالة هي عندما تكون نسبة الكالسيوم : الفسفور 2 : 1 ، لذا فان اى زيادة في كمية الفسفور المتناولة قد تؤثر على امتصاص الكالسيوم، وهذا يعني ان تناول الكولا بشراهة قد يتسبب بعدة امراض من اهمها ترقق العظام خصوصا في الاناث.

* الحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه: تعتبر هذه الاطعمة المصدر الاساسى لمعظم الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين ا، ج، ك ومجموعة فيتامينات ب والبوتاسيوم والزنك والحديد والالياف والنشويات المعقدة، لذا فان التقليل من تناول هذه الاطعمة يقود الى نقص العديد من العناصر الغذائية الضرورية جدا لعمل اعضاء الجسم المختلفة وتبعا لذلك تتأثر بعض اجهزة الجسم سلبيا.


1- الجهاز الهضمي ، من الممكن حدوث امساك مزمن وجيوب بالقولون غير طبيعية ناتجة عن نقص الالياف الغذائية .

2- الجهاز الدوري، يلعب تناول الالياف دورا كبيرا بالحفاظ على صحة القلب، فهي تقلل من تراكم الكولسترول في الدم بعدة طرق.

* واخيرا، فقد سجلت عدة حالات تسمم بكتيرى نتيجة لعدم طهي اللحوم جيدا ولعدم تنظيف آلة فرم وتحضير اللحوم يوميا مما يراكم اللحوم الجديدة والقديمة ويجعلها بيئة خصبة للنمو البكتيري.

نستنتج مما سبق ان التركيز على تناول الوجبات السريعة يوميا أو 2 – 3 مرات اسبوعيا بحيث تكون من مكونات الوجبات الرئيسية يدعو الى القلق ووجوب اخذ الحيطة والحذر من المضار الصحية التي يمكن ان تتبع بعد ذلك، لذا يجب المبادرة الى تصحيح هذا السلوك التغذوي في اسرع وقت ممكن حتى ننقذ ما يمكن انقاذه وهذا يتأتى ان لم يكن بالامتناع عن تناول هذه الوجبات كليا فبأكلها ليس بأكثر من مرة واحدة شهريا.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 572

تعليقات (7)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى