انت هنا : الرئيسية » البيئة والتنمية » أهمية عزل اسطح المنازل القديمة حراريا

أهمية عزل اسطح المنازل القديمة حراريا


د. ايوب ابو دية

هدف هذه المقالة بيان مقدار الطاقة الحرارية المفقودة من خلال سطح قديم قائم فوق الطابق الاخير في بناء ما، ثم بيان مقدار التحسن الواقع على حال هذا السطح القديم عندما يتم عزله حرارياً.

وسوف نأخذ مثالا واقعيا لاحد انواع الاسقف الخرسانية التقليدية ونطبق عليه حسابات دليل مواد العزل الحراري.

مثال للدراسة

سطح بناء قديم مكوناته من الخرسانة المسلحة «بدون ربس» سماكة 10 سم، تغطى سطحه الداخلي قصارة اسمنتية سماكة 2 سم ، اما فوقه مباشرة فتقع مدة ميلان من الخرسانة العادية بمعدل سماكة 5 سم وفوقها طبقة الاسفلت بسماكة 2 سم.

ان الانتقالية الحرارية للسطح المذكور في منطقة معتدلة التعرض للرياح والعوامل الجوية الاخرى = 3.69 واط حراري لكل متر مربع واحد من السطح، ولفرق درجه مئوية واحدة بين الداخل والخارج.

تجدر الاشارة هنا الى ان بعض الاسطح التقليدية القديمة لا يوجد عليها مدات ميلان، وبالتالي تكون قيمة الانتقالية الحرارية اعلى من 3.69

لنحاول الان ان نضع طبقة من العزل الحراري من النوع الذي تكون موصليته الحرارية حوالي 0.04 وبسماكة 2 سم فوق السطح الخرساني، ثم نضع المدة الخرسانية فوقها، وبعد ذلك نقوم بعمل طبقة من الاسفلت بسماكة 3 سم لمنع دخول مياه الامطار .

ويخبرنا دليل مواد العزل الحراري للمباني ان الانتقالية الحرارية للسقف تنخفض بعد وضع العازل الحراري، إلى 1.3 واط، وهذا يعني ان الانتقالية الحرارية تكون قد انخفضت الى الثلث تقريبا، أي ان الطاقة سيصبح مقداره 67 % للطاقة المفقودة عبر السقف في فصلي الصيف والشتاء.

وتلفّت الانتباه هنا الى انه عندما يكون هذا السقف قليل السماكة غير معزول حرارياء يكون باردا جداً في فصل الشتاء الى درجة ان بخار الماء الداخلي في الابنية يتكاثف على سطحه في فصل الشّتاء. وهذا يعني أن العفن سوف ينمو على سطحه الداخلي ايضا وسوف تصبح الحياة في البيت مزعجة للغاية وغير صحية .


خلاصة القول ان فوائد عزل الاسطح القديمة القائمة بمواد عزل حرارى، كالبيرليت والخرسانة الرغوية، لا تتوقف عند الحد من الافراط في مصروف التدفئة والتبريد، انما تتجاوزها الى منع تكون العفن وسقوط المياه على رؤوس قاطني البناء نتيجة تكاثف بخار الماء.

لا يوجد حل سريع معروف لهذه المشكلة الا بعزل السطح حراريا من الداخل او من الخارج عند ذاك فقط يمكن حل المشاكل الناجمة عنه في فصلى الشتاء والصيف، فيصبح البيت مريحا وصحيا خلال فصول السنة كافة.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 535

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى