انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » ضربة الشمس والمشكلات الصحية المرتبطة بارتفاع درجة الحرارة

ضربة الشمس والمشكلات الصحية المرتبطة بارتفاع درجة الحرارة


الدكتور محمد عبدالعزيز الصوي

اعتمد الانسان على الشمس كمصدر لحفظ حرارة الارض ومصدر غير مباشر للغذاء ولكن ما قد لا يعرفه الجميع ان الجلد والاوعية الدموية والعيون وبعض الغدد الصماء تستجيب للاشعاعات الكهرومغناطيسية الشمسية. كما ان تكوين فيتامين (د) من المواد الاولية في الجلد مع الاشعة فوق البنفسجية يوفر وقاية من الكساح.

وضوء الشمس قد يكون ضارا ويقتل الخلايا الحية وقد يحرق الجلد ويدمر الحامض النووي DNA
ويسبب سرطان الجلد وتصبغه ويسبب ايضا تجاعيد وهرم الجلد كما قد يسبب التهاب العيون.

والجسم يفقد الحرارة بعدة طرق من أهمها تلك المرتبطة بتغيير حجم الدم الذي يجري على سطح الجسم فكلما زاد حجم الدم على السطح تمكن الجسم من فقدان حرارة اكثر بالاضافة الى ذلك هناك التعرق بتقديمه ماء للتبخير وقد يصل الامر الى معدل لتر في الساعة ولكن كمية الحرارة المفقودة بالتعرق مرتبطة بنسبة الرطوبة فكلما زادت الرطوبة قلت امكانية التعرق. والتعرق ليس مرتبطا بارتفاع درجة الحرارة كما ان التكيف لا يقلل من التعرق.

المشاكل الصحية المصاحبة لارتفاع درجة حرارة الوسط المحيط

من الممكن تقسيم هذه المشاكل الى اربعة اقسام هي:

1- التشنجات الحرارية : وهي اخف المشاكل وينتج عنها تشنج مؤلم في العضلات الارادية وعادة ما تكون بعد بذل مجهود وتصيب عادة الاشخاص ذوي اللياقة الجيدة والتشنج ممكن حدوثه بعد تعرق شديد وايضا بعد جهد عند اشخاص غير منتظمين في التمارين او الجهد حتى في جو بارد. ويشير الفحص المخبري الى هبوط الصوديوم والكلور.

2- الانهاك الحراري : وهو الاكثر شيوعا وهو يمثل فشل الجهاز الدوري للاستجابة لارتفاع الحرارة وهو شائع عند الكبار وخاصة عند من يتعاطون مدرات البول.

الضعف والدوخة والصداع وفقدان الشهية للأكل والقئ وصعوبه الاخراج كلها قد تسبق الانهيار وهذا قد يحدث للذي يبذل جهدا او للمستريح والبداية تكون مفاجئة والمدة الزمنية تكون قصيرة وخلالها يكون جلد المصاب باردا وحدقات العين متوسعة والضغط قد يكون هابطا والنبض مرتفعا، والعلاج يكون بوضع المصاب في مكان بارد مع اعطاء السوائل الوريدية والدم احيانا.

3- الاصابة بالحرارة اثناء الجهد

هذه حالة خاصة لمن يجهدون انفسهم في وسط حار ورطوبة مرتفعة ، وخاصة العدائين الذين لايتناولون سوائل بالقدر الكافي قبل السباق كما ان السمنة والعمر من العوامل المساعدة على حدوث ذلك.

الاعراض : صداع . رجفة. قئ . تشنج عضلي. فقدان التوازن . عدم التركيز في القول. وقوف شعر الصدر والساعدين وفقدان الوعي احيانا.

بالفحص المخبري يلاحظ زيادة في تركيز الصوديوم ونقصان في البوتاسيوم.

والعلاج يكون بوضع المصاب في مكان بارد وعمل مساج للاطراف واعطاء السوائل مع ادخال المصاب للمستشفى.

وللوقاية في حالة تمرين الركض يفضل ان يكون التمرين صباحا قبل الثامنة مع شرب ماء كبيرة قبل الركض ب 10 دقائق وكل 3 كم مع استبعاد السكر والملح.

4- ضربة الشمس او ارتفاع حرارة المصاب نتيجة حرارة الوسط وهي شائعة عند الكبار الذين يعانون من امراض مزمنة كتصلب الشرايين او هبوط القلب الاحتقاني خاصة اذا كان المصاب يعالج بمدرات البول ايضا المصابين بالسكري ومتعاطي الكحول والمصابين بامراض جلدية والجنود اثناء المناورات وعدائى المسافات الطويلة. ولا يوجد علامات مبكرة لضربة الشمس وقد يكورد فقدان الوعي اول العلامات ولكن قد يشكو المصاب اولا من صداع ودوخة.

وبالفحص يلاحظ ارتفاع في درجة الحرارة مع اعياء والجلد يكون ساخنا وجافا والتعرق غير موجود في كثير من الاحيان . والنبض والتنفس سريعان والضغط منخفض . والعضلات مرتخية.


وهناك متغيرات في فحص الدم وتغيرات في تخطيط القلب وقد يحدث احتشاء لعضلة القلب وتدمير في الكبد وزيادة وقت نزف الدم وكل هذا يعرض حياة المريض للخطر اما عاجلا خلال ساعات او متاخرا بسبب الفشل الكلوي او الكبدي.

لذلك فان ضربة الشمس واحدة من الحالات الطارئة جدا التي توجب ادخال المصاب للمستشفى وفيها يوضع المصاب في مكان بارد مع نزع ملابسه وامكانية غمسه في ماء الثلج دونما تاخير ولا خوف من ذلك ويمكن الاستعاضة عن ذلك بلف المريض بقماش مبلل مع وجود مروحة . كما ان المساج يشجع رجوع الدم المبرد الى الدماغ والاحشاء . كما ان اعطاء السوائل المناسبة مع مراقبة الحرارة والوظائف الحيوية من العوامل المساعدة على شفاء المصاب.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 535

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى