انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » التهاب الجيوب الأنفية المضاعفات والعلاج

التهاب الجيوب الأنفية المضاعفات والعلاج


د. مجدى عبد الكريم
استشاري الأنف والأذن والحنجرة

الجيوب الأنفية sinusesشكل من التجاويف المملوءة بالهواء(مساحات مليئة بالهواء) تحيط بالعينين والأنف، وتوجد داخل عظام الجمجمة، وهي ترتبط بتجاويف الأنف عبر فتحات صغيرة. هذه التجاويف معقمة ومبطنة بغشاء رقيق يفرز المخاط، وتقوم خلايا شعرية بكسح المخاط لطرد الجسيمات الغريبة والكائنات الدقيقة مثل البكتيريا والفيروسات وكذلك ذرات الغبار.

في الأحوال الطبيعية يحدث تصريف المخاط من خلال فتحات صغيرة بين الجيوب الانفية والأنف، ويحدث التهاب الجيوب الأنفية عندما يقع انسداد لهذا النظام الطبيعي في تصريف الافرازات مما يؤدي الى إلتهاب الغشاء المحيط بالجيوب.

وجراحة الجيوب بالمنظار تجرى عادة لمعالجة التهاب الجيوب المزمن الذي لم يستجيب للعلاج التحفظي.

يوجد تصريف طبيعي لإفرازات الجيوب الأنفية والمخاط عن طريق فتحات طبيعية داخل الأنف، وفي حالة انسداد هذه الفتحات تتسبب بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن.

أما أهم الأعراض التي ترافق التهاب الجيوب الأنفية فهي الصداع، واحتقان وانسداد في الأنف، وإفرازات أنفية مستمرة، وحرارة، وألم في منطقة الجيوب الأنفية، وألم في الأسنان أو الفك العلوي، وإفرازات مستمرة في الحلق.

عادة يمكن تشخيص الحالة عن طريق السيرة المرضية والأعراض بالاضافة الى نتائج التنظير الأنفي بواسطة المنظار الذي يتم اجراؤه في العيادة. والتأكيد النهائي يتم بواسطة الصورة المقطعية الطبقية وفي بعض الحالات لا يمكن التفريق بين الحساسية المزمنة والتهاب الجيوب المزمن الا بالصور المقطعية.

أما عن العلاج، فيتم البدء بالعلاج التحفظي عادة ويستمر مدة ثلاثة أشهر، في حالة فشل العلاج التحفظي بعد ثلاثة أشهر، يتم اللجوء إلى الطرق الجراحية ولا ينصح بالسكوت على التهاب الجيوب المزمن حيث ان الجيوب تقع بجانب العينين واسفل الدماغ، لذا فإن الالتهاب المزمن قد يسبب مضاعفات خطيرة عند انتشار الالتهاب في العين أوالدماغ.

والطريقة الحديثة في علاج الجيوب الأنفية هي العلاج بالمنظار ، وحيث ان سبب الالتهاب المزمن هو الانسداد الدائم في منطقة تصريف الجيوب الأنفية، فالهدف من العملية فتح وتنظيف منطقة الانسداد في مكان تصريف الجيوب وبمجرد عمل فتحات تهوية جيدة للجيوب ، فلا داعي للدخول الى داخل الجيب الأنفي وتنظيفه بالكامل.


أما عن التهاب الجيوب في هذه في مرحلة الطفولة والمراهقة فهو قليل الحدوث لأن الجيوب لا يكتمل تطورها الا بين عمر 12-16 سنة عدا الجيوب الغربالية التي يكتمل نموها مبكرا.

ان السبب الرئيس لالتهاب الجيوب عند الأطفال هو تضخم اللحميات خلف الأنفية فتمنع تصريف افرازات الجيوب بالاضافة إلى كونها بؤرة الالتهاب وانتقاله للجيوب. ولا بد عند الالتهاب المزمن عند الأطفال من إزالة هذه اللحميات بالكامل لمنع تكرر الالتهابات.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 572

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى