انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » مرض الزهايمر .. انواعه ومراحله وعلاجه

مرض الزهايمر .. انواعه ومراحله وعلاجه


ترجمة وإعداد : الدكتور الصيدلاني شادي رفيق عفانة

الزهايمر ” خرف الشيخوخة ” هو مرض يقضى على ضحيته بعد ان يعذبها على مدى عشر سنوات على الاقل منّذ البدء بالاصابة، وهو مرض قاتل يمكن بدء التحدث عنه بعد طرح هذا المثال الواقعي الذي روته زوجة احد المصابين.

تقول لقد كان كالتائه وكان يقول: اين وضعت علبة السكر؟ هل وضعتها هنا ام هناك!! اوه .. يا الهي،
لقد وضعتها في المايكرويف ما الذي جرى لي؟

لو افترضنا انك انت من مررت بهذا الموقف، فيجب ان تسأل نفسك السؤال التالي: هل قررت انا بفعل ذلك حقا ام انني لم اكن املك الكثير من التركيز حين قمت بذلك؟

انها لحظة حرجة فعلا ، بالطبع هناك الكثير من العوارض التي تؤكد على وجود معضلة او مشكلة ما، ولنسأل انفسنا هل اصبحت هذه عادة متكررة ام انها مجرد حالة استثنائية؟

ولكن الاكيد في هذا الموضوع، انك ستذهب لأخذ النصيحة من أحدهم.

والسؤال المطروح: هل هذه الحالة هي بداية الاعراض لمرض الزهايمر الشهير؟

إنه من المهم ادراك انه لا يوجد عرض واحد كاف لكي يدل على وجود اي مرض، وقبل ان يحكم عليك الطبيب بوجود المرض يجب ان تبين له الكثير وان تقوم على الاقل بشرح حياتك التفصيلية له.

ما هو مرض الزهايمر؟

الزهايمر مرض عصبي اكتشفه د. الويس الزهايمر سنة 1906 وهو مرض متقدم ومدمر الخلايا الدماغ وما يزال الاكثر شيوعا ولكنه ليس النوع الوحيد من اسباب فقدان العقل ويشغل نسبة 70 % من الحالات المشخصة، وباختصار انه مرض يؤدي الى اعتماد المصاب كليا على غيره لأنه سيفقد كل المهارات التي كان يكتسبها، وفي الغالب هذا المرض يصيب الاشخاص الذين يتخطون الستين سنة ويقتل صاحبه على مدى عشر سنوات من الاصابة.

ماذا تعني كلمة متقدم ؟

اي انه يشمل مراحل عديدة، ومن الممكن ان يستمر من سنتين الى عشرين سنة منذ وقت التشخيص.

ماذا تعني كلمة مدمر؟

اي ان المريض يمر من مرحلة الى أخرى، أو أنه يتخطى مرحلة الى أخرى مفوتا ما بينها، او انه يعود الى مراحل بدائية، او انه يصل الى مرحلة من مراحل الاستقرار حيث يبقى على مرحلة معينة الى وقت غير محدد ، انه مرض قاتل فعلا، وعلى العموم مهما تكن التغيرات فان المرض سيؤدي بصاحبه أخيرا الى الموت.

ماذا يقصد أنه مرض عصبي؟

انه مرض يصيب الجهاز العصبي او الجزء من الجهاز العصبي الذي يؤثر على الدماغ، وتحديدا الاختلال العضوي الذي يحدث في بعض مناطق الدماغ منطقة الحصينhippocampus والفص الجبهي frontal lobes حيث تتركز اللويحات النشوانية.amyloid plaques

انواع مرض الزهايمر

يوجد نوعان رئيسيان من المرض، النوع الاول هو النوع الوراثي والثاني هو النوع المتقطع او العشوائي.

النوع الوراثي: وهو النوع الذي ينتقل من فرد من العائلة الى الآخر جينيا وهو يشكل نسبة بسيطة ورغم ذلك فانه محل خلاف بين الخبراء.

النوع العشوائي: وهو النوع الاكثر شيوعا، وهو السبب الاكثر لحدوث فقدان العقل وبالتالي فانه يبدأ بالانتقال من مرحلة الى أخرى حتى يجهز تماما على الضحية.

حتى هذا اليوم لا يوجد علاج شاف من هذا المرض، وبالرغم من ذلك فان هناك الكثير من الادوية قد تساعد في العلاج والتعامل مع المرض.

عشرة اعراض خطيرة في مرض الزهايمر

نقصان الذاكرة مما يؤدي الى التأثير على المهارات في العمل.
صعوبة في اداء المهام العائلية.
فقدان الاحساس بالمكان والزمان.
عدم القدرة على اصدار الاحكام.
مشاكل في التفكير التجريدي.
وضع أشياء في غير مكانها الصحيح.
تغير في السلوك
مشاكل في النطق
ضعف في الشخصية.
انعدام المبادرة.

بالرغم من كل ذلك يجب ان ندرك هذه القاعدة التي طرحتها ليسا جيذر: اذا رأيت شخصا واحدا مصابا بالزهايمر فانك قد رأيت شخصا واحدا مصابا بالزهايمر، وتعني هذه ان وجود تشابه في الاعراض لا يؤكد وجود المرض نفسه في اشخاص آخرين.

وهناك الكثير من النظريات التي وضعت من قبل العلماء ، بعضها وضح انه توجد ثلاث مراحل للمرض، او 5 أو 7 أو حتى 15 مرحلة، ولكننا سنكتفي بتوضيح نظرية الثلاث مراحل .

هناك شيء خطا: المرحلة المبكرة:

انها المرحلة المبكرة من مرض الزهايمر، والتي نستطيع ان نحكم فيها ان مرض الزهايمر موجود فعلا، ولكنه مازال في بدايته، ليس مؤثرا في المريض بكل اللحظات او بكل الأيام، الاعراض تشمل النسيان المتكرر، وضع الاشياء في غير مكانها الصحيح، عدم المقدرة على ادراك الشخصيات او الاماكن. ان هذه الاعراض وان كانت غير موجودة بشكل يومي فهي بشكل قاطع ستجعل المحيطين بالمريض يدركون تماما ان هناك شيئا قد تغير، هناك ما هو خطأ .

المرحلة الثانية: المعركة:

انتقال المريض الى هذه المرحلة يعني انه فعلاسيعارك المرض، وبالتالي فان حياته ستتحول الى معركة من اركانها تقلب الاحداث، ومن خصائصها الاحباط والحظ العاثر والسؤال المطروح: من الفائز: المريض ام المرض؟

وقد تكون بداية هذه المعركة بعدم تذكر الاحداث، عدم تذكر الماضي، الصعوبة في النطق، عدم تذكر الاسماء، التغير في السلوك بشكل عام.

المرحلة النهائية: الهزيمة:

ان المرحلة النهائية من المرض تعني : تلك الاحداث التي تدل على انتصار المرض وان المريض لن يستطيع ان يقاوم المرض ويجب عليه اعلان الاستسلام لهزيمة ساحقة في تلك المعركة التي جرت احداثها في دماغ المصاب، واعلنت انتصار المرض. الآن وفقط في هذه المرحلة اصبح المريض في المؤخرة وإنقاذ المرض إلى المقدمة، حيث اصبح المريض غير قادر على الكلام نهائيا، غير قادر على الحركة نهائيا، في حالة من التبول اللاارادي مع فقدان عقله بشكل كامل.

ماذا يمكن عمله حيال هذا المرض المعضلة؟

تدل الكثير من الدراسات الحديثة ان تناول بعض انواع الفيتامينات والمواد الطبيعية، مثل فيتامين هـ والجينكو تقوي الذاكرة فعلا، ربما بواسطة تغذية الجهاز الادراكي والذي بدوره يؤخر الاختلالات الادراكية التي تسببها بعض الامراض مثل مرض الزهايمر القاهر، ولكن يجب ادراك ان هذه المواد لا يمكن ان تمنع المرض، ولكنها تقوي القدرات التفكيرية وتأخر الاسباب المتراكمة الداعية للمرض ويرى البعض الآخر من الاطباء ان تناول الجينكو، الجنسينج، فيتامين هـ، فيتامين ج، وجرعة بسيطة من ايبوبروفين 2000 مغ من الكالسيوم، ومادة اليسيثين بالاضافة الى استخدام دواءTacrine Arieeptيمكن ان تساعد في تأخير المرض.


ملاحظة: الاكثار من تناول هذه المواد قد تسبب نقصا في الصفائح الدموية، وبالتالي فان التحكم في تناولها ليس بسهولة ويجب استشارة الطبيب بالكميات المناسبة التي يجب ان يأخذها المريض.

لقد انفق على هذا المرض ملايين الدولارات فقد بات يشغل حوالي اربعة ملايين اميركي، وقد كانت العلاجات المطروحة انفا محل ثقة ومصدرا للتفائل الا انها اثبتت وجود الكثير من العوارض الخطرة وبالتالي
تراجعت الى الوراء بدلا من ان تتقدم الى الامام.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 573

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى