انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الأمراض والأوبئة » الأمراض الجلدية الشائعة في فصل الصيف

الأمراض الجلدية الشائعة في فصل الصيف


د.طارق السعدون
اختصاصي الامراض الجلدية والتناسلية

رغم ان الامراض الجلدية تنتشر على مدار السنة، إلا ان هناك بعض الامراض الجلدية تزداد وتنتشر في فصل الصيف بشكل خاص، ومن اهم هذه الامراض.

الكلف

مرض جلدي شائع يصيب الاناث بشكل خاص ويؤدي الى ظهور بقع بنية اللون كبيرة الحجم خاصة على الوجه.

وينتج الكلف عن زيادة في افراز صبغة الميلانين من الخلايا الميلانية ويظهر غالبا في عمر الشباب، ويصيب الاناث اكثر من الذكور. وتزداد شدة الكلف مع التعرض لاشعة الشمس خاصة في فصل الصيف.

واهم اسباب الكلف:

– الحمل: يحدث الكلف خلال الحمل، ويتحسن عند بعض السيدات بعد الولادة تلقائيا.
– حبوب منع الحمل: تؤدى الى ظهور الكلف عند بعض السيدات.
– بعض الادوية مثل ادوية معالجة الامراض النفسية.
– عوامل وراثية.
– عوامل هرمونية.

وتعتمد طرق العلاج على سبب الكلف ونوعه وشدته:

– علاج السبب ان امكن مثل التوقف عن اخذ الادوية المسببة للكلف.
– ادوية موضعية تعمل على تقليل افراز صبغة الميلانين او تقشير الجلد.
– التقشير الكيميائي وهو علاج يحتوي على احماض الفواكه المركزة تعمل على تقشير الجلد ويستعمل على شكل جلسات حسب الحالة.

التحسس الجلدي الضوئي

يسمى ايضا الالتهاب الجلدى الضوئي وهو التهاب جلدي ناتج عن ردة فعل زائدة للجلد عند التعرض لاشعة الشمس، خاصة المناطق المكشوفة من الجسم مثل الوجه وظاهر اليدين.

والجلد غير الطبيعي الذي يتميز بتحسس الجلد نتيجة التعرض لأشعة الشمس، تظهر عليه علامات وأعراض اهمها احمرار الجلد، فقاعات جلدية متباينة الحجم احيانا ، زيادة سماكة الجلد، واحيانا ضمور الجلد، ندب جلدية دائمة في بعض الأمراض تورم الجلد وحكة جلدية حسب نوع المرض.

وتقسم امراض التحسس الضوئي الى عدة انواع اهمها:

– امراض وراثية مثل: البرفرية، البلاغرا، وجفاف الجلد الصباغي.
– امراض ناتجة عن الادوية: مثل بعض المضادات الحيوية مثل مشتقات السلفا والتتراسايكين، وبعض الادوية النفسية والعصبية.
– امراض غير معروفة السبب مثل: الطفح الضوئي متعدد الأشكال الشرية الشمسية.

ويتمثل العلاج بما يلي:

– الوقاية من الشمس ما امكن.
– ادوية موضعية.
– أدوية عن طريق الفم حسب نوع المرض وشدته.

مرض الوردية

الوردية مرض جلدي مزمن يصيب حوالي 2 % من المرضى الجدد ، والمراجعين لعيادات الامراض الجلدية، ويصيب الوجه بشكل خاص، ويتميز باحمرار ثابت في الوجه وتوسع الشعيرات الدموية وبثور جلدية مختلفة، ويصيب عادة النساء اكثر من الرجال، رغم انه اشد عند الرجال. ويظهر عادة في سن الثلاثينات والاربعينات. وهو مرض غير معد، ولا يسبب اعراضا للمريض مثل حكة او الم. وتصيب الوردية الوجنتين غالبا، كما تصيب الأنف ، الجبهة، والذقن.

السبب الرئيسي للوردية غير معروف، لكن هناك نظريات مختلفة وعوامل متعددة تساعد على ظهور الوردية او زيادة شدتها، وأهم هذه العوامل:

– اشعة الشمس: لذلك تزداد الوردية صيفا.
– تناول بعض المشروبات الساخنة مثل الشاي والقهوة.
– العامل النفسى: يوجد خلاف حول هذا العامل وكيفية تأثيره .
– الأدوية يعتقد بوجود بعض الادوية الموضعية واخرى عن طريق الفم التي تزيد من شدة المرض عند تناولها او استعمالها

والعلاج فعال في معظم الحالات لكنّه غير شاف، ويتمثل باربعة امور رئيسية هي :

– تجنب العوامل التي تزيد من المرض مثل اشعة الشمس والحرارة وبعض الادوية.
– أدوية موضعية.
– ادوية من طريق الفم.
– اجراءات اخرى مثل العلاج بالتثليج أو الجراحة.

الذأب الحمامي

الذأب الحمامي مرض جلدي حميد يتكون من انواع عديدة ذات اشكال مختلفة، ويتميز بيقع دائرية حمراء غالبا تصيب المناطق المعرضة للشمس، ويؤدي الى تكون ندب جلدية في اغلب الانواع.

وانواع الذأب الحمامي هي:

– الـذأب الحمامي القرصي وهو عدة انواع.
– الذأب الحمامي شبه الحاد.
– الذأب الحمامي الجهازي.

وهو يصيب المناطق المعرضة للشمس، ويتميز ببقع دائرية متعددة تلتئم لتكون تدبا جلدية، وتتميز هذه البقع بالاحمرار وبقشور بيضاء ناعمة وتلون الجلد بالاضافة لتوسع الشعيرات الدموية.

وتتميز الندب الجلدية التي تتكون بانها مشوهة وتؤدي الى ضمور الجلد، ويصيب الـذأب الحمامي الاناث أكثر من الذكور، وغالبا في سن الثلاثينات من العمر، اما السبب الرئيسي للمرض فهو غير معروف لكن يعتقد بوجود خلل مناعي في الجسم يؤدي الى ظهور المرض.

وهناك عوامل تساعد على ظهور المرض او زيادة حدته اهمها:

– اشعة الشمس.
– البرودة.
-الصدمات.
– العامل النفسي.
– فترة بداية الحمل.
– فترة ما قبل الدورة الشهرية.
– الالتهاب الجلد.

والمرض غير معد، وغالبا يشفى تلقائيا لكن احيانا يمتد الى مناطق واسعة من الجلد ويؤدي الى ندب مشوهة، لذا يجب علاجه مبكرا.

اما اهم طرق العلاج فهي:

الوقاية من الشمس، ادوية موضعية، وأدوية عن طريق الفم.

الفطريات الجلدية

الفطريات الجلدية أحد أكثر الامراض الجلدية شيوعا، وتتفاوت نسبة الاصابة حسب نوع الفطريات، لكن بشكل عام اكثر من 20 % من الناس يصابون بالفطريات الجلدية.

والفطريات تصيب اى منطقة في الجسم كما تصيب معظم الاعمار الاطفال والكبار، وكذلك الذكور والإناث ومعظم انواع الفطريات معدية، عند نفس الشخص من منطقة الى اخرى من الجسم ومن شخص الى آخر.

وأكثر الانواع التي تزداد في فصل الصيف فطريات القدمين والنخالية المبرقشة لكون هذه الانواع تتكاثر في الجو الحار وعند كثرة التعرق والرطوبة.

فطريات القدمين

نوع شائع تصل نسبة الاصابة به من 10 % – 20 % من الأشخاص، ويصيب غالبا البالغين. وهناك انواع متعددة لفطريات القدمين معظمها يزداد صيفا نتيجة الرطوبة الزائدة والجو الحار، واستعمال الاحذية المغلقة لفترة طويلة.


النخالية المبرقشة

نوع اخر من الفطريات ناتج عن فطر يسمى ” ملاسيزيا فرفر ” ويؤدي الى بقع بنية او بيضاء فاتحة خاصة على الظهر والصدر والاكتاف والرقبة.

ويصيب غالبا الشباب. وهو نوع غير معد، لكنه شائع جدا، ويزداد بشكل كبير في فصل الصيف بسبب زيادة حرارة الجو وزيادة تعرق الجلد.

والفطريات بشكل عام شافية اذا تم العلاج بشكل صحيح والوقاية المناسبة، ماعدا النخالية المبرقشة فهي عادة متكررة خاصة في فصل الصيف.

انواع اخرى تزداد في فصل الصيف وأهمها:

– الحزاز المنبسط الضوئى.
– الحلأ البسيط.
– النمش.
الاكزيما التماسية.
الشرية بأنواعها.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 487

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى