انت هنا : الرئيسية » صحة وتغذية » الثقافة الجنسية » الهربس التناسلي .. أسبابه وأعراضه

الهربس التناسلي .. أسبابه وأعراضه


سميح خوري
اختصاصي في الامراض النسائية والتوليد

الهربس الزهري – او القوباء التناسلية مرض زهري معروف منذ قديم الزمان واسم «هربس» من كلمة Herpienاليونانية التي تعني تزحف مثل الثعبان، وهو تشبيه يقصد منه أن الفيروس المسبب لهذا المرض يزحف في الشبكة العصبية مثل الثعبان ويسببفيها الأضرار.

الهربس التناسلي من الامراض المنتقلة عبر الجنس. وهناك نوعان من فيروس الهربس، الاول: القوباء العادية نموذج 1، وهو يسبب بثورا في الشفة ويصيب الاطفال في 60 % من الحالات، ولا يتطلب اية علاج ، ويختفي خلال اسبوع او عشرة ايام دون ان يترك أثرا.

النوع الثانى: القوباء التناسلية نموذج 2 ، وهو يصيب بشكل اساسي الاعضاء التناسلية، ويتواجد في عنق الرحم والمهبل والعجان والشفرين الصغيرين والكبيرين عند المرأة والصفن وحشفة القضيب عند الرجل.

ينتقل الفيروس الزهرى بواسطة اقامة ممارسات جنسية او عن طريق استخدام المراحيض الملوثة حيث يمكن لهذه الفيروسات ان تعيش عليها اكثر من ساعة ونصف. ويتراوح دور الحضانة لهذا المرض بين 2 و 7 أيام.

بعد اسبوع على الاتصال الجنسى، تظهر في البداية على سطح الجلد في منطقة الاعضاء التناسلية آفات جلدية تتكون من حبيبات صغيرة شفافة مليئة بسائل ابيض شفاف لا تلبث ان تنفجر بعد حوالي ثلاثة ايام من ظهورها فيخرج منها السائل ومعه الملايين من الفيروسات ويتحول مكان الحبيبة الى قرحة تحيط بها هالة حمراء يتطلب اندمالها عدة ايام.

وتظهر هذه الحبيبات بشكل مجموعات صغيرة على مدخل المهبل والفرج والشرج عند المرأة وعلى الصفن والحشفة وجلد عضو الرجل، وتكون الحبيبات في بداية ظهورها مؤلمة للغاية يرافقها تضخم الغدد اللمفاوية الحالبية، والتى تصبح موجعة يرافقها ارهاق عام واوجاع في المفاصل.

ومن اعراضه التناسلية، احمرار والتهاب في عنق الرحم وفي اعلى المهبل، وتتشكل قرحة تتوسع وتنتشر اذا لم تعالج.


من خصائص القوباء التناسلية عودتها في 75 % من الحالات، فتظهر فجأة في نفس المناطق التناسلية التي ظهرت فيها في السابق من دون سابق انذار. وقد يكون ذلك بعد ستة اشهر او سنة من تاريخ الاصابة الاولى.

هناك دراسات تشير الى ان النساء اللواتي يصبن بالقوباء التناسلية معرضات اكثر من غيرهن للإصابة بسرطان عنق الرحم.

يمكن معالجة المرض بأدوية خاصة لعشرة ايام وباشراف الطبيب.

عن الكاتب

فريق تحرير موقع آفاق علمية وتربوية

عدد المقالات : 478

تعليقات (1)

اكتب تعليق

© 2018 Powered By Wordpress, Theme By alsatary hosting

© 2013 alsatary hosting السطري للاستضافة

الصعود لأعلى